الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

عبرة .. فهل يعتبرون؟ / علي علي

مقولة لطالما سمعناها في أكثر من محفل.. وقرأناها في أكثر من مقال.. وبدورنا رددناها في أكثر من مقام، تلك هي؛ "العبرة لمن اعتبر".. ذلك أن حياتنا ملأى بتقلب الأحداث وتغيرها تارة للأحسن وأخرى للأسوأ، وهذا ديدنها منذ الأزل، ونحن بين مكذب ومصدق لما يجري حولنا، بل أحيانا ينقلب الصدق في ظرف معين الى كذب، والعكس أحيانا في آخر كما قال المتنبي:

ومن صحب الدنيا طويلا تقلبت

على عينه حتى يرى صدقها كذبا

وسعيد من اتخذ مما يمر به من تجارب درسا وموعظة تنفعه في دنياه، وهي كذلك رصيد له في آخرته.

في مقالي هذا موعظة لي ثانية.. وللقارئ ثالثة.. أما أولا وبالدرجة الأساس، فهي لساستنا ومتقلدي زمام أمور الرعية، من العراقيين الذين طال بهم الضيم وضاقوا ذرعا بحمل الـ (ظلايم) بعدما ظنوا أنهما انزاحا بانزياح المقبور صدام ونظامه.

تلك الموعظة تكمن في قصة حياة بطل العالم بكرة التنس وأسطورة ويمبلدون ببريطانيا (آرثر)، الذي توفي نتيجة اصابته بمرض نقص المناعة المكتسبة (الآيدز)، بعد ان انتقل اليه المرض عن طريق نقل دم ملوث له أثناء إجراء عملية جراحية في قلبه. يقول آرثر انه تلقى كثيرا من الرسائل من معجبيه ومتتبعي أخباره الذين يواسونه ويصبرونه على مرضه، الذي بت الأطباء فيه بأن آرثر لن يعيش أكثر من شهور معدودة. سأله احد المعجبين في احدى الرسائل: "لماذا انت بالذات اختارك الله لتعاني من هذا المرض اللعين؟" أجابه آرثر: "من هذا العالم، بدأ 500 مليون طفل ممارسة لعبة التنس، منهم 50 مليون تعلموا قواعد لعبة التنس، من هؤلاء 5 مليون أصبحوا لاعبين محترفين ثم وصل 50 ألف إلى محيط ملاعب المحترفين، من هؤلاء وصل 5 آلاف للمنافسة على بطولة "الجراند سلام" بفرنسا، من هؤلاء وصل 50 للمنافسة على بطولة ويمبلدون ببريطانيا ليفوز 4 للوصول إلى دور ما قبل النهائي، من الأربعة وصل 2 إلى الدور النهائي، وأخيرا فاز منافس واحد فقط.. وكان ذلك الفائز أنا..! وعندما تسلمت كأس البطولة ورفعته في نشوة وفرحة لم أسأل ربي لماذا أنا بالذات منحتنى العون لاجتاز كل العقبات التي واجهتني؟ لم أقل له لماذا أنا بالذات دون الملايين وصلت الى الدور النهائي ونلت الفوز؟! لم أقل له لماذا انا بالذات اخترتني دون هؤلاء جميعا لأكون بطل العالم؟! فهل من المنطقي والمعقول أن أقول له اليوم لماذا أنا بالذات اخترتني لأعاني من هذا المرض اللعين؟!"

انتهت قصة آرثر ومات.. وأعود الى المقولة التي بدأت بها مقالي "العبرة لمن اعتبر".. أليست قصة آرثر جديرة ان تكون عبرة لنا جميعا؟ واول من يعتبر بها أولو الامر والحكم المسؤولون عن ملايين العباد الذين طال انتظارهم لما تجود به اجتماعات ساستهم ولقاءاتهم. فكما سأل أحدهم آرثر، أتوجه بسؤال من منبري هذا الى السياسيين والمسؤولين: عندما حباكم الله وميّزكم بمناصبكم وبما تتمتعون به من مرتبات مليونية، ومنازل فخمة وأراضٍ وجاه وسلطة ونفوذ، أليس الأولى بكم ان تتخذوا ما مر به آرثر درسا يحثكم على حمد الله والثناء عليه، وذلك ببذل الجهود لخدمة بلدكم وأبناء جلدتكم، وإيلاء العراقيين اهتماما أكثر -وهو واجبكم- مادام الله قد أبعد عنكم شبح مرض كان قد خص به لاعبنا آرثر؟.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

إذا مت ظمآنا .. / الصحفي علي علي
والق عدوك بالتحية../ علي علي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 06 أيار 2020
  171 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2097 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
4246 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
3735 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
1895 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
641 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2014 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
643 زيارة 0 تعليقات
لاتحتاج ضيافته الفاخرة اي فواتير او دنانير، وانما فقط كفوف حانية تشبه رغائف البسطاء، أيام
121 زيارة 0 تعليقات
قبل أيام قلائل، شاهدنا مباراة نادي ريال مدريد الاسباني ونادي ليفربول الإنكليزي، في نهائي د
1372 زيارة 0 تعليقات
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد
3559 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال