الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

حتى مراسم الدفن....علقت بزمن كورونا!! / ايمان سميح عبد الملك

هل أصبح الموت رخيصا أمام هذه المشاهد المحزنة المخيفة وأعداد الضحايا التي لا يتصورها عقل الإنسان،بعد أن كانت البلدان هادئة والأوضاع مستقرة والأمن مستتب ، أنقلبت كل الموازين بين ليلة وضحاها لتتحول حياة الفرد إلى كابوس مرعب توقفت معه الأحلام والآمال،حتى أصبح الفرد منّا أسير منزله ينتظر نهايته .

اي حالة وصلت إليه مجتمعاتنا بعد تفشي هذا الوباء ،لتتحول حياتنا الى فوضى أشبه بالهستيريا ،لم نعد نكترث بالتقدم او زرع بذور الأمل بطريقنا ،همنا الوحيد أن تنتهي هذه الأزمة على خير،بعد أن تشتت أفكارنا وانعدمت الرؤيا أمام أعيننا ،حتى الأوقات تذهب سدى ونحن مسمرين أمام شاشات التلفزة نحصي ارقام المصابين ونعد الوفيات ونقارنهم بالايام السابقة نتساءل هل هو غضب رباني أو عمل إنساني اقترفته أياد إجرامية خفية !!!!

اي حالة مزرية وصلت اليها مجتمعاتنا ،لا أفراح تزرع السعادة في القلوب،حتى الأتراح أصبحت عبئا ثقيلا على أهل الفقيد لصعوبة القيام بمجالس عزاء يواسي فيها الأقارب أهل الفقيد ،التجمعات منعت،مراسم الدفن حددت من قبل رجال الدين ،الصلاة تقام فقط بوجود المقربين فيما يدفن الفقيد بعيدا عن العرف والتقاليد ،لتكون التعازي مقتصرة ورهنا بأرقام هواتف الأهل.

بالرغم من السلبيات التي فرضت على مجتمعاتنا في الأيام الحاضرة ،تبقى هناك إيجابيات افتقدناها في زمننا الحاضر وسط الحياة العصرية والمصالح التي شغلت البشر وابعدتهم عن مشاكل موجودة داخل منازلهم مما أفقدت الحياة طعمها،فحاجة الاولاد للعاطفة والمحبة أكثر من حاجتهم للمصروف والثياب الجديدة، كما أنستهم واجباتهم للتفرغ في تربيتهم والاستماع لمشاكلهم وتوجيههم بالشكل السليم لبناء عائلة متعافية.

بدأت الأرض تضيق بساكنيها،الحالة الاقتصادية متردية والأزمة المعيشية متفاقمة نتيجة ارتفاع الأسعار وأزمة المصارف و الدولار،أصبح الوضع مأساويا" ولا يطاق ونحن على أبواب شهر رمضان المبارك ،الحكومات بحالة جمود بعيدا عن القيام بإصلاحات أو إيجاد حلول جذرية تنقذ فيها البلاد،مما أوصل المواطن لدرجة اليأس في حين أقدم العديد من المواطنين على الانتحار نتيجة البطالة والانهيار، المتاجر أقفلت والتجار الصغار أعلنوا افلاسهم ولا زلنا ننتظر رحمة الله بالرغم من صعوبة الأوضاع فمن واجب الدولة اتخاذ خطوات سريعة وجريئة قبل أن نصل لحالة الجوع التي اصبحت اخطر من الكورونا بكثير.

الكونفوشيوسية.. من رحم التاريخ إلى حضن الواقع!! /
أزمة حرجة ومحرجة !! / ايمان سميح عبد الملك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 27 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 21 نيسان 2020
  130 زيارات

اخر التعليقات

زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...
زائر - فاعل خير ثورة الاقتصاد المعرفى / حمدي مرزوق
28 نيسان 2020
فى الحقيقه سعدت بقراءه ماكتبه اخى حمدى الذى ظل يجاهد فى الحياه عندما ت...

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2077 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
4228 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
3707 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
1873 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
621 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
1990 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
628 زيارة 0 تعليقات
لاتحتاج ضيافته الفاخرة اي فواتير او دنانير، وانما فقط كفوف حانية تشبه رغائف البسطاء، أيام
92 زيارة 0 تعليقات
قبل أيام قلائل، شاهدنا مباراة نادي ريال مدريد الاسباني ونادي ليفربول الإنكليزي، في نهائي د
1341 زيارة 0 تعليقات
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد
3542 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال