الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

ثعلب الصحافة الحلقة الثانية... !! / يحيى دعبوش

 "كاتب بلا قلم وكتاب بلا حبر"

يستيقض من نومه في كوخه بعد ما قضي ليله حمراء وتخطيط الاسود يذهب الي وكره ويستعد لرحله مكر متجدد وخدع جديدة وهذا يتطلب ان يكون جميل المظهر والهندام وحسن الهيئة فهو يعشق اخفاء تجاعيد وجهه وترهل جسمه بأفخر الملابس والمكياج وبعد ارتداء ملابسة يقوم برش العطر الفاخر على ملابسه وارتدء النظارات الشمسية لاخفاء عيونه التي تبرق مكرآ وخداع وحمرارا من ليلة البارحة. فهو يرى في نفسه انه الأفضل في المكر والأدهى بالخداع يذهب الي ضحيته بعدما قام تجهيز الشراك ممثلة بأخبار كاذب وافتراء ساذجة بعدما يطلب من أحد الكتاب ان يكتب له مقال لكي يقول انه من كتاباته ويقوم بتصور الكلام المنشور في اطار ليجعل الضحية تنتعش وتنجر الي مصرعها. وعندما لا يجد ما يشبع غرائزة المالية يقوم بعمل عكس ذلك ويجعل من يجيد الكتابة يكتب له مقال يشتم ويتهم فيه الضحية التي لم تعطيه المال الكثير ويقوم بتوصيل المقال له ويتعهد للضحية على انه سوف يقوم بالرد عليه وبهذا يضرب عصفورين بحجر واحد يطعن ومن ثم يداوي جراح ضحيته بمضاد ذات مفعول مؤقت. وحين البحث عن مقال كتبه او خبر نشرة لا تجد له مكان يجيد نشر الفتن بين الناس ويستمتع بتخاصمهم يحمل قلب إمتلأ خبث وشرا أسود على كل من يتفوق في مهنة الصحافة ظانا أنه الأفضل لم يرد له أن قام بعمل رجولي ويتجول بعد ما قام بالاتصال بمن أجد منه كتابة وافصح لهجة وأجمل تعبيرا ليصيغ له التعابير والجمل فتكون جرس يؤذي فريسته ويدفع لكاتبها الأموال ويغدق عليهم الهدايا كلا حسب مستوى الاذي وقسوة الكلمة التي تتضرر منه فريسته على المدي البعيد فهذه أقلام مستأجرة بعيدة عن الوازع الخلقي والأمانة الأدبية والأخلاق الإعلامية. بعدما تمكن الثعلب المكار من تسخيرها في تحقق أهدافه والمتمثلة بصياغة ألفاظ ومشاجرات من وحي خياله فيصنعوا أفلامه الماجورة مشاجرات كلامية وقصص وهمية وأحداثا خيالية يستفز بها ضحاياه و يبدأ في استغلاله وأخذ ما خف وزنه وغلا ثمنه بأقل الخسائر فيهين كرامة فريسته وتظهر عليه علامات الاستغناء عنه ولكن.. انتظرونا في الحلقة الثالثه "التعلب وزعيم الغابة"

ثـعـلب الـــصـحافـة "الحـلقـة الثـالــثة" / يحيى د
الدكتور رعد اليوسف جسر القومية العربية للعالم ورائ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 نيسان 2020
  134 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

نشرت الوطن الكويتية رسما كاريكاتيريا يعوض عن الف مقال ومقال يتكلم عن ما وصل له حالنا منذ ا
49 زيارة 0 تعليقات
يقول شاعر الأبوذية:عفا روحي لمشاكلها لها حيلأون ويضحك الشامت لها حيلتگول الناس كل عقدة لها
59 زيارة 0 تعليقات
زمن في خضم فوضى عارمه، استاسد الفأر، بعد خلو الديار، ولعب المنبثق توا من الرمال لعب الكبا
55 زيارة 0 تعليقات
اثناء الكوارث الطبيعية والمحن والازمات والمصاعب البشرية تظهرالحاجة للتعاون والتعاضد البشر
102 زيارة 0 تعليقات
هل من عالم منجد لشعوب العالم من هذا الجائحة والوباء الخطير؟ الذي شل حركة العالم وقضى على ف
67 زيارة 0 تعليقات
على ضوء رفع بعثة الاتحاد الأوربي في العراق علم المثلية الجنسية في بغداد ـ الجزء الثاني في
77 زيارة 0 تعليقات
ذات مساء من أمسيات لندن وفي إحدى المراكز الدينية رأيت حركة غير طبيعية على وجوه متجهمة، سأ
80 زيارة 0 تعليقات
في عيد الفطر المبارك حري بنا اليوم أن نعرج بالحديث عن شريحة هي الأكثر مظلومية من بين مختلف
70 زيارة 0 تعليقات
لما يزل الجدال بين الكتل والاحزاب المتنافسة على اشدّه بغرض الحصول على المناصب والوزارات وغ
69 زيارة 0 تعليقات
عالم غريب نعيشه اليوم أشبه بمسرحية رعب لا نهاية لها ، نقتبس احداثها ونؤديها بعيدا عن الممث
69 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال