الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

التكنولوجيا في زمن الكورونا / الصحفي أحمد نزار


الحمد لله على كل حال في السراء والضراء برغم توقف عجلة التنمية البشرية في زمن الكورونا خدمنا التطور التكنولوجي المرتبط بجميع المجالات الحيوية فلولا ما توصل إليه الإنسان من تقنيات حديثة جعلت من الكرة الأرضية بمختلف قاراتها ودولها عبارة عن مجموعة صغيرة من المدن والقرى المجاورة لبعضها ولولا وسائل التواصل الإجتماعي وأثرها العظيم في المجتمع ونشر تعليمات الوقاية من المرض والحد من إرتفاع خطر الإصابة به قدر الإمكان وأتباع التوصيات الضرورية لما كان أحد ليعلم السبيل لإنقاذ حياة الإنسان خليفة الله في الأرض نعم إنتشر الفيروس بسرعة من مدينة ووهان في جمهورية الصين الشعبية وإنتقل إلى معظم الدول وأصاب الآلاف وكذلك حصد أرواح الآلاف أيضاً حسب آخر إحصائية صادرة من منظمة الصحة العالمية التي وصفت الوباء بالجائحة وذلك لسرعة إنتقال العدوى لكن رغم ما وقع إستطاعت التكنولوجيا الحديثة تنبيه وتوعية سكان العالم بمخاطر الإصابة ونصحتهم بملازمة بيوتهم ونشر هاشتاك خليك بالبيت لو عدنا بالزمن إلى عام ١٩١٨ وهو عام تفشي الإنفلونزا الإسبانية وهي قاتله جائحه ظهرت في أعقاب الحرب العالمية الأولى في أوربا والعالم وخلفت ملايين القتلى وهو نوع خبيث ومدمر فتكت بالدول جميعاً وكانت ضحاياها أكثر من ضحايا الحرب في وقتها فكانت الأخبار والمعلومات المهمة والعاجلة لاتصل للناس كما تصلنا اليوم بالصوت والصورة ومباشرةً من موقع الحدث فإن هذا التحول الهائل الذي وصلنا إليه اليوم كان له أثره الإيجابي وشكل سلاحاً يستخدم في الحرب البايولوجية للتقليل من الخسائر في الأرواح وأصبحت منصات التواص بيئة خصبة لتداول المعلومات الطبية والصحية ولشرح طرق الوقاية والعلاج ونقلها أول بأول من الغرف المغلقة إلى العلن بواسطة الفضاء الإلكتروني فلها دور بالغ الأهمية بدلالة وإيضاح الأمور المخفية بطريقة صحيحة من قبل الأطباء والمختصين والنشطاء وإيصال رسائلهم للجهات المستهدفة بهدف تحقيق المصلحة العامة للمجتمع وتداول كل ماهو مفيدة وتفنيد الشائعات ودرء مخاطرها وذلك لقوة تأثيرها وسعة شيوعها كون الملايين من البشر يستخدمون تلك المواقع ومن خلالها استطعنا مراقبة الأحداث الجارية ببعض الدول التي تأثرت بالوباء وتابعنا ما حصل في الصين وإيطاليا وإيران حتى بات كل إنسان واعي ومسؤول يمتلك رؤية واضحة حول كيفية تجنب تلك الآفة الخطيرة وبما أن الإنترنت أصبح متاح للجميع فقد ساهم في إعطاء زخم كبير لوسائل التواصل الإجتماعي إذا ما استخدمت بشكل مفيدة وناجح شكراً للفيس بوك وتويتر و واتساب وفايبر وهذه التطبيقات نعمة من نعم الله وهي بمتناول اليد والكل يعرف التعامل معها وفي زمن الكورونا فهي السلطة الخامسة إن لم تكن الرابعة والوقاية خير من العلاج . 

بيان الفقراء في زمن الوباء / الصحفي أحمد نزار
سـطور بـــلا مـوعد / الصحفي أحمد نزار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 30 آذار 2020
  199 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2096 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
4246 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
3733 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
1894 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
640 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2012 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
643 زيارة 0 تعليقات
لاتحتاج ضيافته الفاخرة اي فواتير او دنانير، وانما فقط كفوف حانية تشبه رغائف البسطاء، أيام
119 زيارة 0 تعليقات
قبل أيام قلائل، شاهدنا مباراة نادي ريال مدريد الاسباني ونادي ليفربول الإنكليزي، في نهائي د
1372 زيارة 0 تعليقات
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد
3559 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال