الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

الاعلام و الروتين اليومي للسلطات في زمن الكورونا / زاكي الزهرة

اصبح دور الاعلام في زمن الكورونا غريبا وخسيسا جدا ، اعلام يتلذذ في نشر فيديوهات اشخاص وهم يعنفون من السلطة بسبب خرقهم لحظر التجول ، وينشرون ما يقوم به  اعوان السلطة والقياد بالحرف الواحد لا ندري ان كان تملقا لهم ام لخلق نوع من الفتنة بين مؤيد لاستعمال العنف في هكذا ظروف ومن استفاقت فيه روح الدفاع عن حقوق الانسان  ، فما الهدف اذا من لحاق الصحفيين لرجال السلطة بتلك الدقة المتعالية التي لا نراها منهم في الايام العادية ؟

ان الدولة المغربية ابانت عن قوتها وشجاعتها في هذه الظروف الصعبة ، وبالمقابل ابان العديد  من المواطنين عن استهتارهم وجشعهم ولا مبالاة في ظروف من المفروض ان نكون جسدا واحدا ونمتثل كلنا للاوامر الغني والفقير شيوخ وشباب ، لان ما يفعله رجال الدولة ونساءها من اجل حمايتنا من هذا البلاء الخبيث ،فهو كبير وكبير جدا ، لكن ان تذهب  مجهوداتهم تلك هباءا في يد مصور مستهتر يبحث عن عدد الزوار لموقعه ، فهذا لا معنى له ابدا ، اصبحوا يبحثون عن كوارث رجال السلطة اكثر ما يبحثون عن شجاعتهم و قوتهم وتحملهم المخاطر وتعرضهم للمرض هو احتمال وارد في اي لحظة من اللحظات ، وهذه الفيديوهات يجب ان تتوقف سواء كان السلطات موافقة على بثها او رافضة ، لانها فعلا تخلق نوعا من البلبلة بين الناس .

ليس عيبا ان نسلط الضوء على بعض المشاهد الجيدة ، لكن ليس ان نجعلها مادة دسمة ونتوه المواطنين عن الحدث الرءيسي الذي نعيشه وهو الكورونا ونلهيه بمشاهد نساء  القايدات ، ونعود الى نفس الدوامة ، الالتهاء باشياء لا تمهنا ولا تنفعنا في شيء مثلها مثل مشاهد مي نعيمة و نيبا وروتيني اليومي .

 هاته الظاهرة أصبحت تعرف منافسة غير معلنة، لمن ستحقق أعلى نسبة مشاهـدة، لطريقة تدخلها وطريقة أداء”واجبها”، فمن قايدة آسفي إلى قايدة سلا ،  و  أصبح شبه روتين مهامهن اليومية أمام عدسات الكاميرا ، اشتدت حدة المنافسة في طريقة الأداء والتصوير ، فهل سننسى فيروس كورونا ومخطاره وكوارثه ونتتبع الروتين اليومي للسلطات والقايدات ؟

ختاما ، نحيي رجال ونساء  السلطة اينما كانوا ، وكذلك نحيي رجال ونساء الاعلام ولكن كما يقال " زر غبا تزدد حبا " يعني فل تدع وساءل الاعلام الروتينات اليومية للسلطات ولتكن نافعة مرة واحدة في حياتها ، وبدل الجري وراء السلطات ، عليها ان تجري وراء التوعية والتحسيس لكي لا نسقط فيما لا يحمد عقباه .

زاكي الزهرة

اختبار صعب ,, / زاكي الزهرة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 29 آذار 2020
  202 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

أظلل عالصديج وعلي ماظلوينه العن طريجه اليوم ماضلأغربل بالربع ظليت ماظلسوى الغربال ثابت بين
1 زيارة 0 تعليقات
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
في صيف عام 1977م اجتمعنا ثلة من الشباب اليافع مع الأستاذ التربوي ال
36 زيارة 0 تعليقات
نشرت الوطن الكويتية رسما كاريكاتيريا يعوض عن الف مقال ومقال يتكلم عن ما وصل له حالنا منذ ا
54 زيارة 0 تعليقات
زمن في خضم فوضى عارمه، استاسد الفأر، بعد خلو الديار، ولعب المنبثق توا من الرمال لعب الكبا
56 زيارة 0 تعليقات
يقول شاعر الأبوذية:عفا روحي لمشاكلها لها حيلأون ويضحك الشامت لها حيلتگول الناس كل عقدة لها
60 زيارة 0 تعليقات
هل من عالم منجد لشعوب العالم من هذا الجائحة والوباء الخطير؟ الذي شل حركة العالم وقضى على ف
68 زيارة 0 تعليقات
عالم غريب نعيشه اليوم أشبه بمسرحية رعب لا نهاية لها ، نقتبس احداثها ونؤديها بعيدا عن الممث
70 زيارة 0 تعليقات
الجزء الأول في المثلية الذكورية  حذفت بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق، فجر
71 زيارة 0 تعليقات
لما يزل الجدال بين الكتل والاحزاب المتنافسة على اشدّه بغرض الحصول على المناصب والوزارات وغ
72 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال