الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 418 كلمة )

اطلب المستحيل ..!! / إنعام كجه جي

أثناء الانتفاضة الشهيرة للطلبة في فرنسا عام 1968، جرى لقاء في مصنع رينو للسيارات في ضاحية باريس بين عدد من المنتفضين وبين العمال. وبعد الاستماع لوجهة نظر الطلبة، نصحهم مسؤول نقابي قائلاً: «كونوا واقعيين ولا تطلبوا المستحيل». وكان بين الحاضرين طالب صار فيما بعد مصوراً ومخرجاً معروفاً، هو جان ماسكولو، نجل الروائية مرغريت دوراس. وفي شهادة له نُشرت بمناسبة مرور 50 عاماً على تلك الانتفاضة، يروي أنهم خرجوا من الاجتماع غاضبين وعادوا إلى رفاقهم المعتصمين في الجامعة. كانت لديهم لفافات من القماش ومواد طباعة وعليهم عمل لافتات بعبارات غير تقليدية. وبدون كثير تفكير، بعد ظهيرة اليوم ذاته، ولد الشعار ابن لحظته: «كن واقعياً واطلب المستحيل».


قالها أحمد شوقي من قبل وأنشدتها أم كلثوم: «وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا». والمنتفضون في العراق منذ شهرين وتسعة أيام يريدون وطناً. فهل تؤخذ الأوطان بالأغاني وبالرسوم وبالصدور المكشوفة التي لا تحميها قوة على الأرض؟ مثل كل الانتفاضات التي تفجرت في بلادنا العربية، تطورت الحركة على مراحل. يركب الشباب حماستهم ويبذلون دماءهم بينما تتمسك السلطة بالخطابات والوعود ومحاولات الترقيع. لكن الرقعة صغيرة والشق كبير. ومع تدفق نهر الدم لا يبقى هناك من يُصدّق حكاية «المندسين» و«الفوضويين» و«الطرف الثالث». تسقط أنظمة وينخلع حكّام وتتبدل دساتير. هذه ثورة شعب أغرقه الفساد فما عاد يخشى البلل.


نعم، يُبدع الشباب والبنات في الهتاف والأهازيج واللوحات الجدارية. ينيرون نصب الحرية وينظفون حديقة الأمة. يكنسون ساحة التحرير والنفق ويمسحون السخام عن وجه شارع الرشيد. يدركون أهمية التوثيق لتلك اللحظة التاريخية ويشهرون هواتفهم لتسجيل الحدث بالصوت والصورة. تظهر عشرات الأغاني الثورية على مواقع التواصل. يرفعون التوك توك شعاراً وينظمون فيه القصائد ويصوغونه قلائد وأقراطاً من الفضة. يقترحون علماً ونشيداً وطنياً جديدين. يخاطبون العالم بعدة لغات على أمل أن يفهم ويتحرك. هل القتيل في هونغ كونغ أهم من مئات الشهداء في بغداد والناصرية والنجف؟


لكن هذه ليست سوى الواجهات الخارجية. بل إن أدبيات المنتفضين لم تأتِ بجديد حين كشفت عورات الطبقة المتنفذة في البلد. فهؤلاء قد غسلوا وجوههم بماء المجاري وما عادوا يستحون. أما قلب الثورة الحقيقي فهو أنها تجرأت على من كانوا يمسكون بالفرد من أخطر عصب فيه: إيمانه. أولئك الذين أوصلوا العراقيين إلى حد الهتاف: «باسم الدين باكونا الحرامية». أي سرقونا ونهبوا ثروة البلد وفككوه وباعوه وأجلسونا على «الرنكات»، أي على الحديدة. ما عاد لوعاظ السلاطين أن يموهوا ما بين الموعظة الحسنة والفعل القبيح.
هل يطلب ثوار العراق المستحيل أم نصيبهم الواقعي؟ في بلد نفطي ثري لا تكون الحقوق الأساسية للمواطنين ترفاً ولا منّة. ولا يكون تنظيف الفساد من رابع المستحيلات، بعد الغول والعنقاء والخل الوفي. لقد تغوّل الفاسدون وبات من الطبيعي جداً أن يساقوا للقضاء ويسلموا مفاتيح ما اكتنزوا ويعودوا من حيث أتت بهم العاصفة.

قمة "رباعية النورماندي" حول أوكرانيا في باريس اليو
قسم الدراسات والتصاميم.. جهود كبيرة وخبرات متنوعة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 04 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 09 كانون1 2019
  281 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

في كل الدورات السابقة والحالية هناك مشكلة في مجلس نوابنا هي الغيابات التي لا مبرر لها غير
45 زيارة 0 تعليقات
للشعر روح واعدة بمزيد من الحب والشوق ينطلق بالشاعر إلى عوالم من الخيال المبدع ويحط بالمتل
56 زيارة 0 تعليقات
مر اليوم الدولي للأرامل (23 حزيران) دون ان يثير انتباه الكثيرين وخاصة المسؤولين في العراق
84 زيارة 0 تعليقات
الحقبة الجمهورية فرضت رقابة وعملت بدستور مؤقت  اغتنمت إعلان خلية الأزم
89 زيارة 0 تعليقات
هذه الصفحة من مجلة العيادة الشعبية الصادرة في عام 1953 ومقال رؤوف البحراني رئيس مجلس ادار
97 زيارة 0 تعليقات
شكرا للزميل الدكتور رعد اليوسف الذي رسم الجمال في كلماته: فالجمال للمعاني التي هي اسمى شي
100 زيارة 1 تعليقات
في سنوات الشباب في خمسينات القرن الماضي كنت مثل معظم الشبان من هواة ركوب الدراجات الهوائي
109 زيارة 0 تعليقات
خاص: شبكة الاعلام في الدانمارك - ظلال هاشم محمد  هنا كنت اقف مع أصدقائي امام هذا الخ
121 زيارة 0 تعليقات
كنت قد نشرت خلال الشهر الماضي حزيران 3 حلقات بعنوان (المشخاب معالم وذكريات) بناء على طلب
145 زيارة 0 تعليقات
عندما ينضم الشاعر قصيدة يبني بأبياته قصرا على تخوم الشمس, وحين ينثر الأديب حروفه يشكل منه
202 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال