الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 469 كلمة )

ورطة المفوضية .. / ماجد زيدان

لم يحظ تشكيل المفوضية المستقلة للانتخابات بتاييد واسع ، مررت في مجلس النواب بصعوبة بالغة ،وذلك لتشبث الكتل ببنائها على اساس المحاصصة البغيضة ، وربما ذلك من بين الاسباب لضمان حاجة نلمسها الان ، فجني هذا الحصاد المر من التزوير والتلاعب الذي لا يمكن ان تتجرعه اي عملية سياسية سليمة وحكومة ودولة ولا اي سياسي منصف ،ولا يتقبله هذا وذاك المواطن الذي خرج من اجل التغيير والاصلاح وليس لاختيار مجلس نواب مطعون في نزاهته وحكومة وليدة عنه ستكون مسخ فاقدة لهيبتها وسيتم تعييرها بانها حكومة غير شرعية وستعاني من مشاكل جمة . للاسف المفوضية اخفقت وفشلت فشلا ذريعا في اداء مهامها ومع ذلك لا تتجاوب مع الحلول للخروج من الورطة والازمة التي اوقعت نفسها والبلاد فيها بدفع واغراء من الفاسدين ، في تمرد من دون اي شعور بالمسؤولية وتصرعلى الخطأ ولا تقبل ان تبدد شكوك التزوير الفاقع على اكثر من صعيد الذي اصبح مسلم به لدى الناس والاحزاب الا المنتفعين من هذا التلاعب ومن سطى على اصوات غيره. وعليه اذا ما بقيت على غيها تكون اقالتها واجبا لخدمة ابناء شعبنا ومستقبلهم .

 

هي الى الان مستمرة بالتعاطي السيء وتضع نفسها فوق التراتيبية الادارية والتنظيمية والقانونية ولا يهمها التشكيك بشرعية مجلس النواب والحكومة التي سيصادق عنهما ، حتى انها ترفض دعوة استقدامها الى اللجنة الحكومية والتعاون مع مجلس النواب وتحاول بكل السبل كسب الوقت للوصول الى المواقيت الدستورية لتمرير ما تريده واهمال الشكاوى الجدية على العملية الانتخابية متوهمة ان هذا الضغط ينهي ما يثار عليها ويعفيها من تصحيح الكارثة التي ارتكبتها . الواقع اشتبك الحريص والغيور الذي يطمح ان تتوفر بنتائج الانتخابات معايير الحد الادني واقل درجة من التزوير الذي لا يقبل قلب النتائج راسا على عقب ، مع الخاسر الذي وجد نفسه خارج اطار اللعبة التي تتم كل مرة ،

 

فهناك من تغدى به قبل ان يتعشى هو بمنافسه . يفترض هذان الطرفان يشتركان مع عموم المواطنين في قضية ضمان نزاهة الانتخابات وافراز مجلس نواب غير مطعون به ، ولكنهما ينقسمان الى طرف صادق في مسعاه ونياته بشان بناء الدولة المؤسساتية الممثلة لابناء شعبنا من دون غمط حقوق مواطنيها وسلب ارادتهم ، فيما هذه الشراكة لدى البعض ،الطرف الثاني ، لا تتعدى الكلام المنمق والنيات غير السليمة. هناك حلول يمكن الاخذ بها طبعا ليس من بينها الغاء النتائج كلها ، وانما تصحيح ومعالجة الفساد فيها ، وهذا يرضي كل عفيف التاشير بصناديق الاقتراع غير انه يغضب من زور وارتشى وهؤلاء نتمنى على الحكومة والجهات المختصة احالتهم للقضاء ليكونوا عبرة لمن يعتبر. نحن بحاجة الى قرار فيه جرعة من الجراة تحترم ارادة المواطن . واخيرا نقول ان المفوضية خسرت مصداقيتها ، ولم تعد الثقة بها ممكنة ولابد من قرارات قانونية تعيد الامور الى نصابها قد تكون مؤلمة للبعض ولكنها ضرورية لحفظ القيم في المجتمع والمؤسسسات ويحميها من الفاسدين ايا كانت انتماءاتهم ومقاماتهم الزائفة. من المهام ذات الاولوية اعادة تشكيل مفوضية الانتخابات على اسس ومبادىء الكفاءة والمقدرة والنزاهة والحيادية ونبذ المحاصصة وتمكين القضاء من اداء دور مباشر فيها .

الحزب الشيوعي ازمة لغة ورأي / ماجد زيدان
قوى تبحث عن خسارة الانتخابات في غيرموضعها / ماجد ز

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 04 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 02 حزيران 2018
  1239 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
12311 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
9318 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
8221 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
7895 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
7515 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراساتتزايد الاهتمام بسؤال (كيف نح
7375 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
6846 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
6836 زيارة 0 تعليقات
 برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذك
6802 زيارة 0 تعليقات
الامة العربية ومن خلال ماتركه اجدادنا في حضارة وادي النيل وحضارة وادي الرافدين كانت من اكث
6765 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال