الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 450 كلمة )

هل سمعت بعقد اكياس الطحين ؟/ اسعد عبدالله عبدعلي

في يوم 19-3-2021 عرضت الحلقة 17 من برنامج البشير شو الكوميدي السياسي الساخر, وخلاله تم عرض فضيحة مدوية لو حصلت في دولة اخرى كان تسببت بإقالة الحكومة, وقام الاعلامي احمد البشير بعرض مقطع من مقابلة على قناة اي نيوز الفضائية في برنامج منحنى مفتوح, والذي يقدمه الاعلامي مثنى الغانمي, ويظهر فيها الضيف يتكلم عن احد عقود وزارة التجارة في شهر تشرين الثاني من عام 2020, المخصص لتجهيز الوزارة بأكياس طحين بمبلغ خمسون مليون دولار, نعم ايها القارئ الكريم لم يكن الرقم خاطئ, هي خمسون مليون دولار فقط! وبالدينار العراقي تعادل فقط 72 مليار و500 مليون دينار عراقي, فلك ان تتخيل معي حجم الفساد.

وهذا بعيد عن تخصيصات البطاقة التموينية, والتي بالأساس تم ابتلاعها من قبل حيتان الفساد, وهنا اضع ثلاث تساؤلات اتمنى ان نجد الاجابة عنها.

السؤال الاول: هيئة النزاهة لماذا السكوت؟

أتسائل هنا عن ما يسمى ب"هيئة النزاهة" لماذا لا تحارب الفساد؟ لماذا لا تدقق حسابات الوزارة وتراجع عقودها, ولماذا عندما تطرح هكذا قضية فساد بالأعلام لا تهتم بها هيئة النزاهة؟ هل دورها ان تصمت ولا تقوم باي خطوة! فما فائدة هذا التشكيل وما الغرض من صرف رواتبه وهو لا يمارس دوره!

فلكي تثبت هيئة النزاهة نزاهتها عليها ان تتحرك وتتحرى عن هذا الموضوع وباقي مواضيع الفساد, كي تلاحق خفافيش الظلام الذين نهبوا البلاد, وتثبت للامة العراقية جدوى بقائها.

السؤال الثاني: ديوان الرقابة لماذا السكوت؟

أتساءل عن دور ديوان الرقابة شبه الميت سرسريا, فلماذا لا يشن حرب ضد اهل الفساد, لماذا لا يلاحق الحيتان وهو امر متيسر له عبر تدقيق الاعمال المالية لمؤسسات الدلة, وهل اصبح دور ديوان الرقابة فقط تنظيم الحسابات والسجلات والموازين! بحيث تعطي صك الاستمرار بتنفيذ الاعمال المالية من دون المساس باي جهة فاسدة, وهذا حال سيء جدا, حيث مازالت الحيتان تتناكح وتنتج لنا حيتان داعرة جديدة, مع غياب صياد نزيه وشريف يخلص الوطن منها.

ننتظر ان يقوم ديوان الرقابة بدوره في كشف الفاسدين, والدفع بهم للمحاكمة, لإنقاذ البلد من مستنقع الفساد.

السؤال الثالث: البرلمان لماذا السكوت؟

أتسائل عن دور البرلمان وهو يسمع ويرى ملفات الفساد التي تفتح بالعشرات وعبر القنوات الفضائية, حيث يمارس طقوسه ب"التغليس" والسكوت حفاضا على مكاسبه متمسكا بالمقولة العراقية التي تنص على (اكل ووصوص), فلا يهتم البرلمان العراقي بغسيل الفساد الذي تنشره القنوات الفضائية والمواقع الالكترونية والصحافة, فاهتماماته منحصرة في زيادة مخصصاته وفي منح نفسه منح مالية ووووو الخ.

نتمنى ان يقوم البرلمان العراقي بدوره في منع الفساد, ومراقبة اداء الوزارات, وتدقيق العقود المالية.

ختاما:

ننتظر خطوات جادة من هيئة النزاهة وديوان الرقابة والبرلمان في موضع اكياس الطحين مثلا, ومعرفة اين ذهبت ال 50 مليون دولار, ومتابعة كل ملفات الفساد التي تفتح في الاعلام, كي نشعر بان هذه الكيانات (هيئة النزاهة وديوان الرقابة والبرلمان) تعمل بضمير وشرف في مكافحة افة الفساد, فان اهملت عملها تكون هي السبب في استمرار الفساد, وبتركها لمسؤوليتها الرقابية فتكون شريكة بكل ما يجري في البلد من فساد.

فاسدون ودولارات منهوبة وبلد منكوب / اسعد عبدالله
رحلة مع فيلم الصندوق الاسود / اسعد عبدالله عبدعلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5123 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5687 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5576 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4595 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4902 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5605 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4827 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4619 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4402 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4060 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال