حكومة الرَّفيق «عبدالمهدي» غير مدنيّة وليست على مذهب أمير المُؤمنين الـ«عادل» / محسن ظافر آل غريب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 656 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

حكومة الرَّفيق «عبدالمهدي» غير مدنيّة وليست على مذهب أمير المُؤمنين الـ«عادل» / محسن ظافر آل غريب

مُديرُ الشَّرَطة  الدّوليّة Interpol العراقي، اللُّواء الحقوقيّ «صادق فرج عبدالرّحمن»، وكّدَ أنَّ “هناك 653 مُواطناً عراقيّاً صدرت بحقهم نشرات حمراء (دوليّة) ننتظر استكمال الاجراءات القانونيّة اللّازمة بخصوص ملفات استرداد المطلوبين”. وبيَّنَ أنَّ “ («نجم الدِّين عُمر كريم»، أميركيّ الجّنسيّة قال: “ إنّي أحد الغُرباء I’m just another stranger ”) المطلوب للقضاء العراقيّ بتهم مُختلفة لم يُطلق سراحه، إذ يُتيح القانون اللّبنانيّ للمطلوبين الخروج بكفالة بعد حجز جوازات السَّفر والمُستمسكات الخاصّة لحين  استكمال الملفات الخاصّة”.

شفافيّة ابن سعود ونهب وتهريب مافيا مسعود:

وثيقة مُؤتمر الأرشيفات العربيّ في الرّياض صدرت عام 1358هـ، لرواتب أبناء ابن سعود: كان يُصرف مبلغ 100 ريال للاُمراء "سلطان بن عبدالعزيز، عبدالرحمن بن عبدالعزيز، تركي بن عبدالعزيز، نايف بن عبدالعزيز، سلمان بن عبد العزيز"(الملك الحالي رقم 7)، ويُصرف للأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز راتب 400 ريال، والأمير عبدالله بن فيصل بن عبدالعزيز 300 ريال. خلال كلمته في مراسم تأدية اليمين الدّستوريّة لرئيس إقليم شَماليّ العراق نيجيرفان برزاني في أربيل في ذكرى تمكين برزاني لداعش في نكسة الموصل 10 حزيران 2019م، رئيس تحالف الاصلاح والإعمار الفتى عمّار الحكيم هنأ نيجيرفان برزاني بانتخابه رئيسا للإقليم المحلّي شَماليّ العراق ودعا إلى جُملة مِن الأمور يجب تداركها والعمل عليها سريعاً، أوَّلها تصفير نقاط الخلاف بين قوى الإقليم البينيّة الكُرديّة سُليمانيّة- أربيل وبين الإقليم والمركز بروحيّة وطنيّة عالية، وبحرص وإيثار قيادي مسؤول مِن الجَّميع، واكّد سماحته أن الخصوصيّة الَّتي حظي بيها الإقليم بموجب الدّستور العراقي تعد اكثر تميزاً وفرادةً واتساعاً ومُراعاةً للتنوع قياساً بالخصوصيّة في الدّول الفِدراليّة الاُخرى، داعياً إلى طيّ صفحة الماضي وإلى حُلم كُردي جديد هُو العيش ضمن هذا الوطن وتقاسم ثرواته بعدالة والنهوض به والحرص على إعماره وازدهاره، وسيادته واستقلاله، مُؤكّداً إن أحلام الأبناء ليست بالضَّرورة ذاتها أحلام الآباء لأن الظُّروف تتغير والشُّعوب تتطوَّر. قانون النِّفط والغاز والمنافذ الحدوديّة والمُوازنة الحكوميّة وغيرها، ملفات ما زالت تُمثل محطّات حقيقيّة لافتعال الازمات بين الإقليم والمركز بين الحين والآخر، ما يستوجب تصفيرها بجهود وطنيّة خالصة للعراق وشعبه، وعدم السَّماح مُطلقاً لتدخل الآخرين بشؤون العراق الدّاخليّة، فلسنا قاصرين.. ولن نكون هدفاً لمغانم خارجيّة تسعى لإدامة واستغلال الثغرات وفقاً لمصالحها الخاصّة، وان العراق كان وسيبقى سيّدا بنفسِه ولا وصاية لغيره عليه.. ولن نسمح بذلك". حزب برزانيّ يُفضل التعامل مع القِوى القويّة في مُحافظة كركوك وغيرها مِن المناطق، على أن يتحالف مع عدوّه اللّدود حزب رئيس جُمهوريّة العراق «برهم صالح» (الاتحاد الوطني)، لدرجة دفعته للتعاون مع الحشد الشَّعبيّ في مُحافظة نينوى، مقابل تأمين مصالحه في نينوى والعمل على حل الخلافات مع الحكومة العراقيّة في العاصمة بغداد. النائب «هوشيار عبدالله» دعا في بيان له نيجيرفان برزاني إلى الاعتراف بالأخطاء التي ارتكبتها حكومته طيلة السَّنوات السّابقة بحقّ مُجتمع الإقليم، مُبّيناً أن الوعود الَّتي قدّمها برزاني خلال تأديته اليمين الدّستوريّة وعود مُستنسخة لم تتحقق خلال رئاسته للحكومة السّابقة ولن تتحقق خلال السَّنوات القادمة، بل أورث الإقليم تركة ثقيلة، مِن بينها ديون بذمَّة الإقليم بنحو 30$ مليار دولار بحسب تصريحات سلطة الإقليم، علماً حتى الآن لاشفافيّة في هذه الارقام ولانعلم فيما إذا كانت صحيحة ام انها غير دقيقة والهدف مِنها تبييض الاموال، كما ان كابينة الثمانية الَّتي كان يرأسها نيجيرفان بذمّتها ديون لمُوظفي الإقليم البُسطاء بمبالغ كبيرة بسبب الادّخار الاجباري الّذي مُهندسه الأوَّل نيجيرفان، فهناك مُوظَّفين كُلّ مِنهم له ملايين الدّنانير بذمّة حكوم الإقليم حتى الآن لاتوجد بوادر لصرف هذه المبالغ لمُستحقيها ". “ أَمَّا بَعْدُ، يَابْنَ حُنَيْف («عثمان بن حُنَيْف الأنصاري»، عامل الإمام علي عليه السَّلام على حاضرة الْبَصْرَةِ): فَقَدْ بَلَغَنِي أَنَّ رَجُلاً مِنْ فِتْيَةِ أَهْلِ الْبَصْرَةِ دَعَاكَ إلى مَأدُبـَة فَأَسْرَعْتَ إِلَيْهَا تُسْتَطَابُ لَكَ الألوَانُ، وَتُنْقَلُ إِلَيْكَ الْجِفَانُ (خوان المَأدُبَة). وَمَا ظَنَنْتُ أَنَّكَ تُجِيبُ إِلى طَعَامِ قَوْم، عَائِلُهُمْ (مُتعففهم) مَجْفُوٌّ، وَغَنِيُّهُمْ مَدْعُوٌّ.. وَلكِنْ هَيْهَاتَ أَنْ يَغْلِبَنِي هَوَايَ، وَيَقُودَنِي جَشَعِي إِلَى تَخَيُّرِ الاْطْعِمَةِ ـ وَلَعَلَّ بِالْحِجَازِ أَوِ بِالْـيَمَامَةِ مَنْ لاَطَمَعَ لَهُ فِي الْقُرْصِ (الرَّغيف)، وَلاَ عَهْدَ لَهُ بِالشِّبَعِ ـ أَوْ أَبِيتَ مِبْطَاناً وَحَوْلِي بُطُونٌ غَرْثَى (جائعة) وَأَكْبَادٌ حَرَّى (لكنّها لنفوسٍ نفيسة حُرّة غير خسيسة) ”.
مدنيّة !.. اقرأ “ قصَّة الحضارة The Story of Civilization ” موسوعة المُؤرخ الفيلسوف الأميركيّ «Will Durant»: “ لطالما شرب أهل القبائل دم الإنسان، يشربونه تارة باعتباره دواء؛ وطوراً باعتباره شعيرة دينيّة، أو وفاء بعهد، ويشربونه عادةً على عقيدةٍ مِنهم أنه سيضيف إلى الشّارب القوّة الحيويّة الَّتي كانت للمأكول ”!.

بسبب استمرار الحرائق.. سياسي عراقي يطالب من الحكوم
التمييز العنصري وفكرة القوة والتفوق / جميل عودة

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 22 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

12 كانون2 2018
صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2019
خطيرة هي تلك التصريحات الأمريكية، على لسان رئيسها دونالد ترامب، والتي أشارت لإبقاء قواته ف
0 زيارة 0 تعليقات
28 شباط 2019
منذ أن حصلت الدول العربية على استقلالها الإسمي وحتى يومنا هذا والعالم العربي يتخبّط ويحاول
0 زيارة 0 تعليقات
01 أيلول 2019
تُوتْ.. تُوتْوِإنْتَ فِ تابوتلا قادر تِعِيشولا قادر تِمُوت..!بيصَحّوك عَشان يعزّوكإيه تِسْ
0 زيارة 0 تعليقات
11 كانون2 2018
شبكة الاعلام / رعد اليوسف # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحلا
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2017
متابعة : شبكة ال&#
2 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 12 حزيران 2019
  174 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

دوامة وإعصار وزلزال، بدرجة الأنجراف والتبعثر والتشضي، يضرب العملية السياسية مؤخراً في العر
عبد الجبار نوري
04 تشرين1 2016
فُجع كل ضمير حي تنبض شراينهُ بالأنسنة وكل مناضل في العالم بالجريمة الأرهابية النكراء التي
رحيم الخالدي
13 تشرين1 2017
كثير من البشر أو أغلبهم يحب كرسي الرئاسة، ومثال ذلك ما نعيشه اليوم بنتائجه الكارثية، وأغلب
ألزمت الازمة المالية التي خلفها انهيار اسعار النفط الخام منتصف العام 2014 ادارة البنك المر
رائد فهمي
16 أيلول 2018
خطا مجلس النواب يوم امس وهذا اليوم، خطوة إلى الأمام بأتجاه استكمال الاستحقاقات الدستورية و
زكي رضا
20 حزيران 2019
لو كان هناك أمل ضئيل في تعافي العراق من سرطان العمامة، فالعراضة العشائرية الأخيرة في مستشف
والآن نأتي إلى السؤال العاشر من سلسلة الأسئلة المفترضة التي تدور في أذهان أبناء الشعب العر
د. نزار ملاخا
03 تشرين1 2016
دأبنا وفي كل سنة عند إقامة المهرجان الثقافي الكلداني في الدنمارك ، ان نقوم بدعوة المنظمات
رافت الجاولي
20 نيسان 2017
الغاية تبرر الوسيلة ... مقولة دارجة في كل مكان وعلى كل لسان واصبحت لسان حال الكثيرين كل يو
على حين غرة وبدون سابق انذار، سخرت الولايات المتحدة الامريكية كل امكاناتها المادية والعسكر

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال