التخبّط السياسي – الرئاسي .! / رائد عمر العيدروسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 371 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

التخبّط السياسي – الرئاسي .! / رائد عمر العيدروسي

ثلاثةُ اخبارٍ تدور حول نفسها وبالسرعة الفائقة منذ نحو اسبوع , وكأنها زوبعةٌ هائجة في فنجانٍ مثقوب .! , وفي الحقيقة فهذه الأخبار الثلاث اصلها خبرٌ واحد , وكان يرادُ لها التلاعب في صيغة " التحرير الصحفي " سلباً وعمداً , وكان الأوّل منها تصريح لمصدرٍ " من دونِ ذكر أسم صاحبه " وجرى الإكتفاء بالتعبير عنه بأنه مصدر موثوق ومقرّب من السيد عادل عبد المهدي , حيث اعلنَ السيد المصدر بأنّ رئيس الوزراء بصدد تقديم استقالته .! وكان المقصود بذلك من خلال مفردة " بصدد " هو قياس ردّ الفعل او ردود الأفعال " من دون اجهزة قياس " ليس من الرأي العام العراقي , ولا العربي او الدولي , إنّما ردّ فعل احزاب السلطة الحاكمة تجاه هذه الأستقالة المفترضة , أمّا الخبر الثاني في هذا المضمار ! فكان صدورتصريحٍ رسميّ آخر في أقل من  48 ساعة بنفي موضوع الإستقالة < ومن زاويةٍ ما فيمكن اعتبار المصدر الموثوق والمقرب كأنسانٍ كاذب " ولا نرغب بأستخدام مفردة كذّاب ! " > ولعلّ هذا النفي المسرع " بجانب أنه صائب وصحيح " قد صدر تجنباً وتحسّباً لحدوث مفاجآتٍ سلطوية لا تُحمد عقباها ! , وقد يكون غير ذلك كذلك .! , أمّا الخبر الثالث ضمن هذه الخلطة ! فقد اوضح بأنّ رئيس الوزراء قد هدّد او لوّح بالأستقالة اذا لم توافق الكتل الحزبية " احزاب الأسلام السياسي " على متطلبات إكمال واستكمال الكابينة الوزارية الخالية من وزراءٍ لوزارات الدفاع والداخلية والعدل والتربية .

ما هكذا تدار شؤون الدولة اطلاقاً , فالوضع الأمني المضطرب والخطير يتطلّب الحزم والحسم في تثبيت ايّ وزيرين للداخلية والدفاع " حتى لو بصورة مؤقتة " يختارهم رئيس الوزراء وبتجاوزٍ يفرض نفسه على البرلمان والكتل الحزبية وقادة الأحزاب الحاكمة , فالدواعش يستهدفون القوات الأمنية بنحوٍ يوميّ , ولامجال للسفسطة ولأعتبارات العملية السياسية المثبّتة على الورق , وعلى رئيس الوزراء أن يُثبِت ويُثبّت مقدرته في ادارة الدولة , ولا يسمح في الظروف الأستثنائية أن يجري الجرّ بالطول او بالعرض او حتى مع بعضهما داخل ومن حول كابينته الوزارية الناقصة , وفي ظلّ اوضاع أمنيةٍ قد تتطور سلباً , ثمّ لماذا لم يهدد عبد المهدي بهذه الأستقالة المفترضة قبل هذا الوقت وطوال الشهور الطوال السابقة .!؟ , ومن زاويةٍ ما فقد يضحى هذا التذبذب والترهّل السياسي آخر اختبارٍ لرئيس الوزراء حول مقدرته ومقدّراته في الحكم , ولربما يواجه ظرفاً خاصاً تجري فيه إقالته او إرغامه على الأستقالة .! , ويتذكّر العراقيون والرأي العام اينما وحيثما كان أنّ اكثر من رئيسِ وزراء جرى تغييرهم من الخارج .!

رسالة الى القائد الصدر/ واثق الجابري
جسر دواي .. علة بنص الولاية / سلوان الجحيشي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 24 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

جاء تفجير ناقلتي نفط عملاقتين في بحر عُمان وتوجيه الاتهام لإيران من جانب واشنطن وحلفائها ل
36 زيارة 0 تعليقات
بعد ان أسقط الحرس الثوري الإيراني طائرة مسيرة أمريكية , صرح ترمب بأن “شخص غبي فعلها ” , غر
31 زيارة 0 تعليقات
22 حزيران 2019
هل ارتكَب الإيرانيّون “خطأً جسيمًا” عندما أسقطوا طائرة تجسّس أمريكيّة اخترقت أجواءهم مثلَم
33 زيارة 0 تعليقات
منطقة الخليج العربي في هذه الفترة تشهد غلياناً لم يسبق أن حصل قبل ذلك في التاريخ الحديث، ف
29 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2019
هناك مشهد كوميدرامي ذو مغزى ورمزية فى الفيلم السينمائى المصرى الشهير "سى عمر" والأنتج منذ
45 زيارة 0 تعليقات
ينبغي الأشارة العابرة الى أنّ السياسة الخارجية للعراق مقررة سلفاً , ودونما وجود فعلي ولا ت
32 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2019
"حچي الغالب على المغلوب يرهه"  مازالت الأمواج في ساحة عراقنا الجديد تتلاطم في لج بحور عديد
29 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2019
قبل خمسة أعوام كانت الأرض تحترق، والجثث تنتشر في الطرقات، ومياه دجلة أصبحت بلون الدماء، وا
26 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2019
لم تقم إيران باي عمل استفزازي يستدعي ارسال حاملة الطائرات ابراهام لنكولن وقاذفات القنابل B
29 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2019
لست حزينا لموت مرسيولست فرحا بما يحدث على ضفتي الخليجولست متألما لاحداث اليمنولست مباليا ب
31 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 حزيران 2019
  58 زيارة

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

د. هاشم حسن
16 نيسان 2017
استذكرت وسائل الاعلام العراقية والعربية الاحد الماضي ذكرى اسقاط نظام صدام حسين في 9نيسان 2
محرر
06 حزيران 2017
يرتبط "الحلم" أواها، بدون سراه، على ممشى الأغنيات، تتصيد قلوب حيارى "مناحي النغم" لتشد وتر
هذا الهتاف صدر عن الجمهور الكردي في المباراة التجريبية بين منتخب العراق، ونادي زاخو، خلا ا
هي ايمان عبدالله رزوقي العزاوي المولودة في عام 1965 في بغداد .. وشهرتها الصحفية ومترجمة ور
تستجلب فلسفة هيدجر يوما بعد يوم مزيدا من الاهتمام في الغرب ، وخاصة بعد مرور السحابة النازي
إدارة الدولة والحكم،ليس دينا ً أو عقيدة، أو ثابت لدين، أو لعقيدة، انما الثوابت تأتي في الج
ستار الجودة
24 كانون2 2015
لا نعرف من أين نبداء وعلى ماذا يستقر الرأي لنكتب عن بلد تتلاطم فيه المجازر  بالنزوح ألقسري
فراس ساموري
07 كانون1 2018
عقد المؤتمر الدولي حول ليبيا في مدينة باليرمو الإيطالية في يومي 12-13 نوفمبر من العام الجا
علي بن رابح
30 كانون1 2017
بين صورنا في الواقع وبين ظلالها على المراياهناك مسافات لا تنعدم..إلّا اذا أكدّنا للمرآة..أ
بعد ما فضح السيد كمال الحيدري عقيدة الوهابية في التوحيد وانهم لا توحيد لهم ومجرد ادعائهم ا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق