آراء في الكتابة والكاتب / محمد صالح الجبوري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 202 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

آراء في الكتابة والكاتب / محمد صالح الجبوري

الكتابة فن من الفنون، يجيدها من يعشق الحرف الجميل، وتسحره الكلمات، التي تثير مشاعره وإحساسه، الكلمات تُسكر العقول بلا خمر، حبها أبدي مادام إليراع ينبض، شاعر وصف محبته هي حالة سكر دائم(سكران بمحبتك مايوم أنا صاحي)، خمره (المداد)، سلم المداد الذي يسكر العقول بكلماته الراقية، الكاتب يسعى إلى نشر الافكار المفيدة في المجتمع التي ترقى به نحو السمو والرقي والرفعة، و تنهض به نحو المجد والزهو، نحو حاضر ومستقبل جديد يستمد عاداته وتقاليده من ماضي الأجداد وحضارتهم وبطولاتهم، الكاتب يختار الارقى والأجمل ويرتقي إلى الأبداع، (إدخال الأفكار السامة إلى العقول يفسدها كإدخال الطعام الفاسد إلى المعدة)، الكاتب يحتاج إلى إعداد الموضوع وصياغة عباراته، وضبط كتابته وقواعده، القراء يفضلون الكاتب الذين يجدون في كتاباته متعة واسلوبه متميز، ينقلهم في رحلة ممتعة وافكار جديدة، الكتابة مثلها (كمثل الطبخ) مواد الطبخ متوفرة في الأسواق، لكن الاعتماد على مهارة الطباخ تجعل الأكل طيباً لذيذاً شيهاً،وكذلك( أحرف اللغة العربية) متوفرة لدى الجميع،الكاتب هو الذي يصيغ الكلمات ويرتبها بقلمه وأفكاره، نحن بحاجة إلى أقلام واعية، لها قدرتها على الإبداع، والنهوض بالواقع الثقافي نحو الأفضل في عالم تتصارع فيه الافكار والنظريات، هناك مدارس في الكتابة، لكن يبقى الميدان اختبار لفرسان الكلمة واليراع، تحية للكتاب في كل مكان، وسلم إليراع ودام نبض المداد.
محمد صالح ياسين الجبوري
كاتب وصحفي
10/6/2019

سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين) / محمد فؤاد ز
حكومة تكنوقراط؟ / أمجد الدهامات

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 18 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

14 أيلول 2019
شاءت الاقدار الجميلة أن يحط زميلنا الكاتب والروائي والشاعر والاعلامي المبدع منذر عبد الحر
38 زيارة 0 تعليقات
14 أيلول 2019
"ليس المهم أن نرى بل الأهم أن نبصر فيما نراه" -  مارتن هيدجرإذا اعتمدنا على الرأي السائد و
25 زيارة 0 تعليقات
أحب فيك نظرتك الساحرة وهمسة شفتيك ورقة إحساسك وطيبة قلبك أحب أن أذوب في روحك أحب أن أكون و
36 زيارة 0 تعليقات
يوم الاثنين ، الثاني والعشرين من مايس ( مايو ) 2017 ، وصلتُ السليمانية قادماًمن بغداد .توق
59 زيارة 0 تعليقات
يمتاز الإنسان بمقدرته على تكوين ثقافة اجتماعية خاصة به وهي تمثل الصورة المتكاملة والمعقدة
45 زيارة 0 تعليقات
11 أيلول 2019
من ضيق الامور هربا هاجرت الى اوسع الفرج حطت رحالها ، ظنآ منها ان الوادِ امن ، وانها بخير
65 زيارة 0 تعليقات
11 أيلول 2019
بغداد  / خاص بالشبكةشهدت قاعة مقهى رضا علوان في شارع الكرادة / داخل ببغداد احتفالية حاشدة
75 زيارة 0 تعليقات
10 أيلول 2019
أعادت بي تلك المرأة لما مضى، مِن زَمَنٍ جَمِيلٍ لَهُ الفؤاد ارْتَضَى، الشَّوْقُ على فقدانه
68 زيارة 0 تعليقات
09 أيلول 2019
استيقظ نسيم قبل آذان الفجر وقد ارتعش وجوده شحنا وسرت بين جنباته هفهفات النبض المتدفق والأص
55 زيارة 0 تعليقات
وطني ومولدة وقمرحينما تولد الأزمات في شرق يحتضرالسطوح خالية بلا ناسفي غرف تصطف فيها الأجنا
54 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 حزيران 2019
  173 زيارة

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

توطئة / ثمة عتمة وضبابية منحرفة لقضاة العدل عندما يجعلون لحجب الحرية وسيلة لأنهاء الرأي ،
- ثورة 14 تموز 1958 والسنوات العجاف/ 14من (ذكريات معلم) للراحل علي محمد الشبيبي (1913 – 19
رزاق حميد علوان
14 كانون2 2018
هنافي محطة اغترابي الأخيرلم أصادف امرأة تشبهنيانا الشاعر العاشق الغجري العجوزبرعم غض روحيت
د. اكرم هواس
21 آذار 2017
كما ذكرت في نهاية المقالة السابقة فان الثيمة الرئيسية في هذه المقالة هي عن اشكالية الشباب
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
حتى الآن، يصعب على اي متابع ان يعرف النهج الاقتصادي الذي تتبعه القوى السياسية الماسكة للسل
غالب زنجيل
22 حزيران 2017
امريكا اقترحت على الملك السعودي سلمان ابن عبد العزيز تعيين ابنه وليا للعهد بدلا من ابن اخي
بالمشاكل سكنا سوى بيت بلا أقفال بيت زنزانته القلب حيت رحل مع كتاب من زمن ماض أو نضال من كت
وداد فرحان
12 نيسان 2018
لم أعلم أن الغصة تخترق القلب لتحييه وتبعث فيه تلك الاحلام المتحققة في حواجز الألم والمعانا
علي الكاش
07 أيار 2018
كان إبراهيم بن أدهم ينشد:نرقّع دنيانا بتمزيق ديننا فلا ديننا يبقى ولا ما نرقع(المحاسن والم

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال