صحفيون منسيون .. بلا رعاية ! / طارق الجبوري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 453 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

صحفيون منسيون .. بلا رعاية ! / طارق الجبوري

يبتلي المواطن في مجتمعاتنا المأزومة بانظمة سياسية بائسة وفاسدة لا تطالبه الا بالواجبات وتتناسى ابسط حقوقه في العيش الكريم .. ومن هذه المجتمعات ما نعيشه في ما يسمونه تعسفا بالعراق الجديد الذي لم نعرف من جديده غير فنون الفساد.. لذا فالعراقي " ببركة وتقوى وعفة " سياسيو الصدفة محروم من ابسط الخدمات .. لانريد ان نعطي هنا امتيازا خارج المألوف للصحفي عن غيره من المواطنين لكننا هنا  ،وازاء عجز المؤسسات الحكومية ، وكغيرنا من اصحاب المهن الا خرى نجد من حقنا ان تتطلع قلوبنا قبل عيوننا الى نقابتنا ( نقابة الصحفيين ) في توفير شيء من الرعاية لصحفي افنى عمره في خدمة العراق بقلمه الملتزم الذي لم ينافق ويهادن وبقي يدافع عن حق العراق وشعبه ..  وعذرا للزميل حسين زيدان الزبيدي ان كنت قد تجرأت هنا لعرض بعض ما تعانيه منذ سنوات من دون ان تجد من يمد لك يد العون وانت منذ 2003 من دون راتب ولا عمل بسبب امراضك التي تكالبت عليك كلها من دون رحمة .. اعتذر منك لاني اعرف كم انت آبي نفس حيث تستحي حتى من الشكوى وتخجل ان تقدم طلبا للنقابة لتعينك على سد جزء بسيط من تكاليف العلاج والادوية وكنت تقول  دائما ان اعضاء في مجلس النقابة يعرفون طبيعة وضعي الصحي وحالتي المعاشية ويفترض لاعتبارات كثيرة ان يتبنوا مساعدتي من دون حاجة لتقديم طلب ! غير اني وانا ازورك في مستشفى بغداد التعليمي لم اتمالك نفسي فبكيت وانا ارى راقدا تصارع المرض و لم تكلف النقابة او احد اعضائها يوما نفسها بالسؤال عنك ..وتساءلت اذن ما الذي يعنيه مفهوم الاسرة الصحفية ؟ واين كل تلك قيم المحبة والمساعدة والمؤازة وو التي ندعو اليها ؟ وماذا قدمت نقابتنا للصحفيين ؟!وكم صحفي فصل او طرد او سرح من عمله من دون ان تسانده النقابة التي تقع هذه من اولويات مهامها ؟!

اسئلة يجب ان يطرحه كل صحفي على نفسه وارجو ان يتسع صدر نقابتنا لعتبنا ولا اقول نقدنا .. فما زلت كغيري من عدد من الصحفيين برغم ما لدينا من ملاحظات على النقابة نؤمن بانها بيتنا الكبير لذا فقد تحاشيت ان اكتب لئلا يساء فهم ما نكتب برغم ايماننا بان النقد هو الطريق لتصحيح الاخطاء وتقويم مسيرة اي مؤسسة او نقابة .. غير اننا مع الاسف نعيش زمن "التفريج " التي تعني بالفصحى النفاق وتمسيح اكتاف المسؤولين ..

لا نظن ان حالة الزميل حسين زيدان الوحيدة بل نعرف عشرات الحالات لزملاء اقعدهم المرض وبلا عمل ولا معيل غير الله وهم بلا رعاية ولا حتى سؤال .. لن اكتب هنا بعض ما اطلعت عليه من قوائم التحاليل والعلاج ولا ادعي انني متفاءل بالاستجابة من النقابة او سواها.. فالعذر جاهز بعدم وجود دعم حكومي متناسين الموارد التي تحصل عليها النقابة من استثمارات لانعرف الكثير عنها ، لكني اقول من المخجل والمعيب ان يكون رواد في الصحافة بلا اهتمام او رعاية ويعانون الامرين وغيرهم من التافهين متنعمون . واللهم اشهد اني قد بلغت .

نسب إنجاز متقدمة في مشروع مدرسة ومقبرة العلامة الط
نفق وفانوس / اسراء الدهوي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 26 آب 2019

مقالات ذات علاقة

عُدوان إسرائيلي على سورية ولبنان قد يُشعِل فتيل الحرب في المِنطقة.. لماذا نعتقِد أنّه يختل
12 زيارة 0 تعليقات
هناك مثل كثير ما نسمعه يتمثل في عبارة تقال مكونة من ثلاث كلمات تقال على النحو الآتي:'" جوع
13 زيارة 0 تعليقات
طويت الصحيفة التي كنت أقرأها وأنا في حالة هيسترية، استغرب شخص كان جالسا بجانبي وبادرني بال
13 زيارة 0 تعليقات
25 آب 2019
عقب الاتّفاق المبرم مابين المجلس العسكري السوداني والسّاسة في السودان حول المرحلة الانتقال
20 زيارة 0 تعليقات
وأنا أقلب صفحات التأريخ لليمن السعيدة أحسُ بشعورٍ غريب أن في اليمن لعنةٌ شبيهة بلعنة الفرا
10 زيارة 0 تعليقات
عزمتُ على الرحيل لخرق ما يتراءى للآخرين بالأمر المحال، لتنفيذ أنجع حل ، بمواجهة مباشرة مع
13 زيارة 0 تعليقات
24 آب 2019
يقال خذ النصيحة كيفما كان مصدرها، وقد تَصدق هذه الحالة وقد لا تصدق، فالتغريدة التي القاها
21 زيارة 0 تعليقات
 يرحبون بانتصارهيمنة الحكام المستبدين وقوات الانظمة الجائرة على شعوبها وعلى ابادتها باسالي
31 زيارة 0 تعليقات
1.الدول المتقدمة تعمل بنظام التطوع.2. التكليف الالزامي تقييد لحرية الفرد الا في حالات الحر
22 زيارة 0 تعليقات
23 آب 2019
صحيح أن بيت الوطن من زجاج الآن، لكن أهله لا ترمي الناس بالحجارة، فلماذا يرمى بيتنا بالحجا
52 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 02 حزيران 2019
  176 زيارة

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

التعليم كان أحادي الجانب ... يعني هدف و غاية النظام التعليمي كان يقتصر على تربية العقول فق
كلمة بمناسبة يوم المرأة العالمي بهاء الدين الخاقاني(القيت في احتفالية منظمة حقوق الانسان ا
 كعادة كان الرئيس السيسي كان واضحا وصريحا للغاية عندما تحدث عن ملف الإصلاح الاقتصادي ونجاح
عالية طالب
28 نيسان 2016
مجلس جديد يتصدى للبدء بحمل مسؤولية هذا الاتحاد العريق الذي يحمل اسم " الجواهري" الكبير، هذ
المصالح الشخصية حين تكون هي العامل المؤثر لنشاط الإنسان وأساس تعامله وتكوين علاقاته والمحر
وداد فرحان
14 كانون2 2016
.الهدوء والهروب من الأضواء سمتان تزينان شهرزاد سيدني التي اتختارت ان تكون حكاياتها لشهريار
خلود الحسناوي
11 أيار 2018
صوتكَ لصٌ يتسللُ الى اعماقي .. يبعثرُ هدوئيويأخذ ما يحلو له ..من جواهر الحب والمشاعر ..عطر
الليلُ ملهاةُ من عاشوا بلا جِهَةٍ تحتاجُ نهضتَهُم، أو تَستَفيقُ على أضواءِ خُطوَتَهِم.. وا
حسن حاتم المذكور
04 حزيران 2016
ثلاثة عشر عاماً اسقطوا العراق في الهاوية وبوحشية المنتصرين عليه تحاصصوا اشلائه ثروات وجغرا
عبد الخالق الفلاح
18 حزيران 2016
المكاسب الاخيرة لم تكن وليدة الصدفة ومنها الانتصارات التي حصلت بدماء ابناء العراق الغيارى

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق