إأقبية الظلام!!! / ايمان سميح عبد الملك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إأقبية الظلام!!! / ايمان سميح عبد الملك

الحقد داء من الصعب الشفاء منه، هو مصدر دفين لكثير من الرزائل وحمل ثقيل يرهق الفرد مما يزيد من همّه نتيجة ضعف في النفس وتراكمات تترك آثار سلبية على المجتمع،يجعله يتمنى الشر والفشل والسقوط لغيره ،يحزن لفرح الناس، ويفرح لحزنهم، يزرع الكره والبغضاء في القلوب، ويفرّق بين الأشخاص مما يتسبّب بحدوث الكثير من المشاكل في المجتمع.
من المبادئ الأساسية في الحفاظ على كيان المجتمع هو العدالة والمساواة ، فيما نجد ان هناك صراع طبقي يعيش داخل المجتمعات ينخره الفساد من داخله ،فالطبقية القائمة بين الاغنياء والفقراء تستهدف بطبيعتها حب الاستغلال والعنف للطبقة العاملة ان كان في المصنع أوالورشه أوالارض،فهذا الشعور يولد المعاناة لدى الطبقة المقهورة نتيجة الفقر والحرمان مما تؤدي الى الحقد وسط ظروف قاهرة ونقمة على كل ظالم وعلى امراء الفساد.
الحروب المتكررة التي تطال الشعوب وتجبرهم على ترك أراضيهم والحاق الأذى بهم  من قبل الغزاة الطامعين والحاقدين على قوم أو عرق أو اتباع دين تترك آلاما مبرحة ونتائج مؤلمه جراء استبداد العدو وأذية يلحقها للافراد من قتل وخراب وتدمير للبنيان والانسان خاصة بعد سلب أرضهم ونهب أموالهم وتهريب ثقافتهم وآثارهم، عداك عن اسرى الحرب ،وسبى النساء ،وزرع الفتن الطائفيه والتشويش على الشعائر الدينية مما تهدد كيان المجتمع.
بلداننا العربية تعيش فوق بركان من القلاقل السياسية والعرقية التي تجعل مجتمعاتها عرضة للإنفجارفي كل لحظة،فالتوترات والانقسامات الداخلية تخلق حالة من الفوضى نتيجة التبعيه والضغوط والتأثيرات الخارجية التي تؤجج التعصب والحقد الديني الذي هو أساس الجهل والتخلف والهمجية والوحشية .
ان أصحاب الضمائر المريضة ومغلقى العيون ومخترعى التعصب الدينى عليهم أن يطبقوا ما ينادون به غيرهم من التسامح الدينى وحرية العقيدة والمحافظة على مقدسات الغير وحرية الرأى والفكر حتى يخلعوا عباءة تعصبهم الدينى وحقدهم الممقوت بدلاً من رمى الآخرين بما ليس فيهم والحرص على روح الإحترام الذى يربط أبناء الوطن الواحد من مختلف الأديان وإشاعة الأصول الداعية إلى المحبة والمودة.. فيما نجد اصحاب النفوس الصافية تبقى مياههم نقيه بعيدة التلوث والنفوس الحاقدة يقبعون في أقبية الظلام

تحت رحمة التقنيات... الروبوت لأي دين ينتمي !!! / ا
اصلاح الذات اولا ..على طريق البناء والتغييرالمجتمع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 22 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

انضمام العراق الى اتفاقية حظر الأَسلحة الكيميائية منظمة حظر الأَسلحة الكيمياوية (OPCW)بعد
17 زيارة 0 تعليقات
ألفساد و ألسّرقات كما قلنا مراراً لها أشكال و طرق مختلفة, لكن أخطرها بنظري في مجتمع من الم
18 زيارة 0 تعليقات
مثل شعبي عراقي ، يردده العراقيون كثيراً، ويضرب : للشكوى من حل مشكلة ، ولاستنكار التصرفات غ
27 زيارة 0 تعليقات
منذ الثمانيات وانا شاهد على رخص الدم العراقي, حيث قامت السلطة العفلقية باعتقال الالاف واعد
33 زيارة 0 تعليقات
18 تشرين1 2019
 في حالة تُعد الأخطر من نوعها هي هروب الكثير من الاعلاميين والنشطاء والمدونين خارج العراق،
42 زيارة 0 تعليقات
18 تشرين1 2019
ما حجم حالات الانتحار في العالم؟ ما هي أسباب الانتحار؟ لماذا ينهي هذا العدد الكبير من النا
42 زيارة 0 تعليقات
18 تشرين1 2019
مولاي، إني لا أعرف لغة الا لغة القرآن ولا أعرف غيرها، فكيف لي بسؤالك عمّا يعتمر في صدري؟ ك
30 زيارة 0 تعليقات
17 تشرين1 2019
مركز ميترو:  نطالب بتحقيقات عاجلة وجدية وشفافةميترو، السليمانية 17 من تشرين الاول 201
55 زيارة 0 تعليقات
بعيداً على عن مهاترات القضية التي راح ضحيتها كثير من أبنائنا وأخوتنا في القوات الأمنية الذ
41 زيارة 0 تعليقات
في العراق، وكما يفترض، ان لدينا نظام انتخابي دستوري ديمقراطي يوازي في شكله ومضمونه ما موجو
43 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

محمد على طه
18 كانون2 2018
الفيس بوك عالم بحاله قايم وفيه حكاوى وفيه عبر وفيه تلاقى كل البشر وفى هذا المقال ستجد رصدا
انعام عطيوي
27 تشرين1 2018
إن الصحافة الالكترونية في تطوير العلاقات العامة داخل الوطن العربي تفتقد للكثير من المحددات
علي حميد راضي
02 كانون2 2015
لا شك فيه ان ضاهرة الارهاب هي ظاهره قديمه وملتصقه من بدء الخليقه ، ولكن بدأت تنمو وتتطور و
الصحفي علي علي
28 أيار 2019
 كلما هممت لكتابة سطر، وكلما قرأت سطرا لكاتب يشكو فيه أهمال أحد مسؤولينا وسياسيينا -وهم كث
فقلتُ لها والهمُّ يكبتُ صرختي: تغيّرتُ، قالتْ: في الهوى كنْ اِذنْ أحسَنْلمْ تُبصِري حرَّ ا
لا نريد التطرق لتلك القطط السياسية التي دخلت التاريخ من أضيق زواياه، فقد أصبحت القطة (دورو
د.ايهاب العزازى
26 كانون1 2011
فى كل دول العالم  الحكومات تسعى لنشر البحث العلمى وتشجيع شباب الباحثين ودعمهم بكافة ا
داعش ستصل قريباً الى مكة والمدينة مالم نستعد لهاإننا لانستبعد قيام عصابات داعش الإرهابية ب
عدنان حسين
05 تشرين2 2017
معظم الذين احتجّوا أو اعترضوا على مشروع القانون المطروح على مجلس النواب العراقي لتعديل قان
زكي رضا
11 نيسان 2017
ونحن نقرأ الواقع السياسي اليوم وحاجتنا الماسّة الى ترتيب أوضاع بيتنا الداخلية إثر كل هذا ا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال