إأقبية الظلام!!! / ايمان سميح عبد الملك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إأقبية الظلام!!! / ايمان سميح عبد الملك

الحقد داء من الصعب الشفاء منه، هو مصدر دفين لكثير من الرزائل وحمل ثقيل يرهق الفرد مما يزيد من همّه نتيجة ضعف في النفس وتراكمات تترك آثار سلبية على المجتمع،يجعله يتمنى الشر والفشل والسقوط لغيره ،يحزن لفرح الناس، ويفرح لحزنهم، يزرع الكره والبغضاء في القلوب، ويفرّق بين الأشخاص مما يتسبّب بحدوث الكثير من المشاكل في المجتمع.
من المبادئ الأساسية في الحفاظ على كيان المجتمع هو العدالة والمساواة ، فيما نجد ان هناك صراع طبقي يعيش داخل المجتمعات ينخره الفساد من داخله ،فالطبقية القائمة بين الاغنياء والفقراء تستهدف بطبيعتها حب الاستغلال والعنف للطبقة العاملة ان كان في المصنع أوالورشه أوالارض،فهذا الشعور يولد المعاناة لدى الطبقة المقهورة نتيجة الفقر والحرمان مما تؤدي الى الحقد وسط ظروف قاهرة ونقمة على كل ظالم وعلى امراء الفساد.
الحروب المتكررة التي تطال الشعوب وتجبرهم على ترك أراضيهم والحاق الأذى بهم  من قبل الغزاة الطامعين والحاقدين على قوم أو عرق أو اتباع دين تترك آلاما مبرحة ونتائج مؤلمه جراء استبداد العدو وأذية يلحقها للافراد من قتل وخراب وتدمير للبنيان والانسان خاصة بعد سلب أرضهم ونهب أموالهم وتهريب ثقافتهم وآثارهم، عداك عن اسرى الحرب ،وسبى النساء ،وزرع الفتن الطائفيه والتشويش على الشعائر الدينية مما تهدد كيان المجتمع.
بلداننا العربية تعيش فوق بركان من القلاقل السياسية والعرقية التي تجعل مجتمعاتها عرضة للإنفجارفي كل لحظة،فالتوترات والانقسامات الداخلية تخلق حالة من الفوضى نتيجة التبعيه والضغوط والتأثيرات الخارجية التي تؤجج التعصب والحقد الديني الذي هو أساس الجهل والتخلف والهمجية والوحشية .
ان أصحاب الضمائر المريضة ومغلقى العيون ومخترعى التعصب الدينى عليهم أن يطبقوا ما ينادون به غيرهم من التسامح الدينى وحرية العقيدة والمحافظة على مقدسات الغير وحرية الرأى والفكر حتى يخلعوا عباءة تعصبهم الدينى وحقدهم الممقوت بدلاً من رمى الآخرين بما ليس فيهم والحرص على روح الإحترام الذى يربط أبناء الوطن الواحد من مختلف الأديان وإشاعة الأصول الداعية إلى المحبة والمودة.. فيما نجد اصحاب النفوس الصافية تبقى مياههم نقيه بعيدة التلوث والنفوس الحاقدة يقبعون في أقبية الظلام

تحت رحمة التقنيات... الروبوت لأي دين ينتمي !!! / ا
اصلاح الذات اولا ..على طريق البناء والتغييرالمجتمع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 24 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

04 آذار 2015
تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
10963 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
8502 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
7251 زيارة 0 تعليقات
26 كانون2 2010
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
7245 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
7007 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراساتتزايد الاهتمام بسؤال (كيف نح
6679 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
6357 زيارة 0 تعليقات
الامة العربية ومن خلال ماتركه اجدادنا في حضارة وادي النيل وحضارة وادي الرافدين كانت من اكث
6208 زيارة 0 تعليقات
 برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذك
6190 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
6189 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

مثل اغلب أبناء جيلي كانت القراءة متنفسنا الوحيد في فترة التسعينات, وسط سجن الوطن الكبير, ح
زيد الحلي
24 أيلول 2018
المزاجية، هل هي مرض نفساني، ام هي عادة مكتسبة، او خوف من مجهول، او نتيجة لظرف طارئ معين، ع
مادي: تطلعت الى ساعة يدها قائلة.. لقد حان موعد زيارتي الى قبر ساندي فأنا في مثل هذا الوقت
اسعد كامل
20 أيار 2019
بين الخير والشر ..( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا ير .. ومن يعمل مثقال ذرة شرا ير )صدق الله العظ
صباح الهاشمي
19 آذار 2017
الفناجين خائنةتقبلك باسمةوتغفو بين اناملك هائمةبطعم روج شفتيكوسحر عينيكولطف اصابع يديكواطر
علي الكاش
17 شباط 2018
صدعت حكومة حيدر العبادي رؤوسنا المثقلة بالهموم عن الإنفتاح الديمقراطي الكبير، وتأمين الحري
وجهه الحزين..لا يتقن الضحك.تدرب كجندي!!وصبر كنبي!جرب ان يضحك..ويُضحك..سرق أنفا لا يرعف!است
راضي المترفي
17 شباط 2018
اليوم وبعد ان تحول المطر الى مارد حال دون وصولي الى مكاني المعتاد رفعت راية الاستسلام جالس
لسنا نحن من سماك (دليل الخيانة) و ( أدلاء الخيانة) كما قيل لك فتحقد، بل الذي طلبت نجدته وأ
حماية الاعلام العربي من تأثيرات العولمةرائد  الهاشميرئيس تحرير مجلة نور الاقتصادية ظا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق