انفجارات الفجيرة : دلالات وآفاق / د. كاظم ناصر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 628 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

انفجارات الفجيرة : دلالات وآفاق / د. كاظم ناصر

أعلنت الامارات العربية المتحدة يوم الأحد الموافق 12 - 5 - 2019، أن اربع سفن تجارية من جنسيات مختلفة تعرّضت لعمليات تخريبيّة في " مياهها الاقتصادية " قرب إمارة الفجيرة على بعد حوالي 115 كلم من إيران، واعتبرت ذلك تطوّرا خطيرا، ودعت المجتمع الدولي إلى القيام " بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية." ويأتي هذا الحادث في خضمّ مرحلة من التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة وإسرائيل والدول العربية المؤيدة لهما، وخاصّة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين.
ما حدث في الفجيرة يعتبر ضربة لأمريكا وللدول التي تؤيّد سياساتها في المنطقة؛ فميناء الفجيرة الذي وقع الهجوم بالقرب منه من أكبر وأهم الموانئ البحرية في الإمارات، حيث إنّه يتيح لها تصدير 600 ألف برميل من النفط يوميا من دون المرور بمضيق هرمز، وله قدرة تخزينية تصل إلى 70 مليون برميل، ويتمتّع بموقع استراتيجي هام وينظر إليه كميناء بديل لضمان استمرار حركة تصدير النفط في حال انفجار الوضع وإغلاق المضيق المذكور، وتقع بمحاذاته قاعدة بحرية أمريكية فيها 1800 عسكري أمريكي.
 لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم حتى الآن، ولهذا لا توجد معلومات محدّدة توضح ما إذا كانت " عملية التخريب " داخلية أم خارجية لأن الإمارات لها الكثير من العداوات، إلا ان ما حدث قد يكون بداية لما قد يحصل في المستقبل، ويدل دلالة واضحة على أنه لن يكون هناك ميناء آمنا إذا اندلعت الحرب، ويمكن النظر لهذه العملية كتحذير لأمريكا بأن الحرب ستكون مدمرة، وإنها إذا تورّطت بها فستجر دول الخليج وراءها وتدمر الأطراف المشاركة فيها، وتهدّد السلام العالمي.
وعلى الرغم من إعلان الولايات المتحدة وإيران أنهما لا تريدان حربا في المنطقة، إلا ان  التطورات المتلاحقة تشير إلى تفاقم الوضع وازدياد احتمالات المواجهة؛ فقد أعلن مسؤول أمريكي أن " التقييم الأوّلي في تعرّض 4 سفن لأعمال تخريبية في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات يشير لتورط إيران  أو عناصر مؤيدة لها في العملية"، في محاولة أمريكية كاذبة مكشوفة لتجريم إيران كما كذبت أمريكا على نظام صدام حسين قبل مهاجمته واسقاطه؛ وذكرت صحيفة نيويورك تايمز يم الثلاثاء 14- 5 - 2019 ان الولايات المتحدة تراجع الخطط العسكرية المتعلقة بنشر 120 ألف جندي أمريكي في الشرق الأوسط، إلا ان الكذوب ترامب نفى ذلك بقوله" أعتقد أن هذه أخبار كاذبة" مضيفا " ولكن هل يمكن أن أفعل ذلك؟ بالتأكيد، ولكننا لم نخطّط لذلك .. آمل ألا نضطر إلى التخطيط لذلك. ولكن إذا فعلنا فسنرسل عددا أكبر بكثير" من الجنود. وطلب أمير الكويت من القوات المسلحة الكويتية " اتخاذ اليقظة والحذر والجهوزية " للحفاظ على أمن بلاده، وهاجم الحوثيون محطّتي ضخ بترولية تابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض، أضف إلى ذلك أن الصقور من أمثال جون بولتون مستشار الأمن القومي، ووزير الخارجية مايك بومبيو، وجاريد كوشنر، وحليفهم نتنياهو الذين يتحكّمون بقرارات الرئيس دونالد ترامب يدفعون في اتجاه تغيير النظام في إيران وإعادة ترتيب وتقسيم وتمزيق المنطقة خدمة لأمريكا وإسرائيل بإشعال حرب خليجية ثالثة تكون أكثر عنفا ودموية وتدميرا وكلفة من الحربين السابقتين، ويكون الخاسر الأكبر فيها الوطن العربي وخاصة الدول الخليجية!
قراءة دول الخليج للتطوّرات في المنطقة كانت خاطئة في العراق وسوريا واليمن وحاليا في الصراع مع إيران؛ الولايات المتحدة لها قوات مشاه وقواعد جوية وبحرية في عدد من الدول العربية وأرسلت حاملة الطائرات إبراهام لنكولن وقاذفات بي 52 الى المنطقة في تصعيد واضح للضغط على إيران ودول الخليج مستخدمة كذبة " التهديد الإيراني." إيران كما قال مرشدها الأعلى علي خامنئي لا تريد حربا مع الولايات المتحدة، ولن تتفاوض معها بشأن الاتفاق النووي، ولن تستسلم لتهديداتها وستقاوم أي اعتداء أمريكي خليجي عليها، مما يعني أن احتمالات الصدام العسكري ستظل قائمة وممكنة الحدوث في أي وقت.
دول الخليج ضعيفة هشّة وتعاني من انقسامات ومشاكل سياسية وديموغرافية، بينما إيران دولة كبيرة قويّة ولها تاريخها في مقارعة أعدائها؛ أمريكا تستغل " التهديد الإيراني" كشمّاعة لحشد قواتها في الخليج للتصعيد والضغط على الدول الخليجية وابتزاز حكامها ماديّا، وقد تجرّهم إلى حرب مع إيران لا ناقة لهم فيها ولا جمل تكون نتائجها مدمّرة لهم، ولأنظمتهم، ولمستقبل الوطن العربي. 

جعيه الذات الانسانية .. بين تقنيات التواصل وظاهرة
كرة النار, يجب اخمادها / خالد الناهي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 25 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
701 زيارة 0 تعليقات
18 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
4143 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
544 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
725 زيارة 0 تعليقات
15 تشرين2 2018
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
333 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4321 زيارة 0 تعليقات
31 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة
4102 زيارة 0 تعليقات
17 أيار 2017
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسي
3682 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
87 زيارة 0 تعليقات
11 كانون2 2014
 مايزال العلماء يبحثون عن الكاربون في كوكب المريخ ليثبتوا وجود الحياة قبل عشرات ملايين الس
4446 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 15 أيار 2019
  50 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

الجيش اللبناني غير قادر على الدفاع عن أراضيه إلا بقرار سياسي ..والقرار السياسي اللبناني أج
هادي جلو مرعي
01 أيار 2016
تداعيات ماحصل في الموصل إنسحبت على جميع الفرقاء السياسيين، وكان طبيعيا أن يتحمل المالكي تس
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
أثناء الأعوام الأخيرة شهد الواقع الإفتراضي صراعا بارزا في واقع المثقف بين الواقعية والإفت
دائما نتسائل كيف يمكن لزمن أن يجود بأناس جبلوا على العطاء وأصبح العطاء مشروعهم الدائم، وتع
في عامك السبعين .....الى أستاذي الكبير عدنان عبد النبي البلداويعدي عدنان البلداويأبا قلمي
يحتدم النقاش ويشتد الصخب، وتتعالى أصوات المتحاورين الإسرائيليين حول جدوى الحرب على قطاع غز
أسباب الإرهاب موضوع مثير للجدل، فكل يؤوله لسبب معين وفق معتقده السياسي والديني ومصالحه الم
مرام عطية
26 تموز 2017
أتراهُ يغضبُ الوطنُ حينَ أخبرهُ أنَّي لَمْ أكنْ بطلا ً أو قائداً في معركةِ الكرامة كما يظن
د. كاظم حبيب
01 أيار 2016
خلال شهر واحد من عام 2016 فقدت الجالية العراقية ببرلين أربع شخصيات عراقية وطنية شاركت باست

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق