ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي

أعلن أبرز (دعاة اليوم) بعد يأسه؛ بأنهُ لن يفوز برئاسة الحكومة ثانية بعد ما جَهَدَ نفسه عليها لعام كامل بحسب قول أمّه التي عبّرت عن إحساسها عبر الهاتف لأبنها حيدر العبادي ألذي وافق على رأيها!
تصوّر .. إلى أي مدىً وصلت المهزلة و الأنحطاط الفكريّ و الثقافي و السياسيّ وفوقها الدّينيّ لدى هؤلاء و العراقيين عموماً؟
لئن يختم "داعية" من دعاة اليوم حياته السياسيّة بهذا الشكل كرئيس وزراء و دكتور و متخصص وكان سنوات في الحكم و خمسين مستشار و لجان سياسية وإعلامية ووزارات و مئات المليارات وو كل هذا ولا يعلم بأنّ السياسة المبنية على النذالة والفساد والظلم والطبقية حين تُسقّط أحداً لا يُمكن له أن يفوز و يعود ثانيةً لها مهما كان وحاول و نافق و تجسس على وطنه.
تلك هي مبادئ ألسياسة التي هندسها الأستكبار وسار على نهجهم (دعاة اليوم) بكل غباء و جهل .. خصوصاً لو كان ذلك السياسيّ يتوزّر الدِّين و رسالة الشهداء زوراً و بهتاناً كدعاة اليوم لبناء قصوره و تقاعده و كما شهدناهم بلا حياء ولا أخلاق ولا أدب حتى إنفصل الناس عنهم!
هل وصل حال حزب الدّعوة التي ماتت بسبب هؤلاء الأميين فكريّاً وعقائدياً إلى الحدّ الذي يأتي أشخاص كالعبادي و العسكري و العبسي والجعفري والعلقي والحضرمي والبندري والشبّري والركبي وأمثالهم من الأميين دينياً وفكرياً ويدّعون إنتمائهم وقيادتهم لها؟
فكيف يمكن لمن تطبع ظاهره بدين تقليدي و باطنه بكل أنواع الشهوات والمادة بسبب دين تقليدي تربوا عليه لقيادة بلد كآلعراق وبمكونات مختلفة و معقدة و متداخلة!؟
إلى جانب أنهم تربوا على يد مراجع تقليديين رغم إنهم كانوا يدّعون في الأعلام تقليدهم للصدر, بينما لم أشهد واحدا منهم ممن يقلده(رض) .. وهكذا كان حال كل من تصدى معهم بآلنفاق وآلكذب لقيادة الدّعوة والدّولة وهم لا يعرفون حتى تعريف الدولة و السياسة سوى كونها لبناء القصور لأنفسهم و أبنائهم في لندن و أوربا و أمريكا ودول الجوار التي لجؤوا إليها بعد ما كانوا مُتعرّبين أصلاُ على حساب هدم الوطن وسرقة الفقراء و بيع القيم وكأن شيئا لم يكن!؟
أ لا لعنة الله على دينكم إلى يوم الدِّين .. يا من يُشرّفكم صلاة الشمر و صدام و الحجاج, لأنكم ذبحتم الصّدر وآلأسلام مرات و مرات بينما هم - صدام - ذبحه مرّة واحدة!
و فوق هذا تستكبرون وتختالون أمام الله و الدعاة المخلصين .. [إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ] - ألنور/15.
و تأسيساً لهذه المعطيات الواضحة التي أعلنّاها؛ فأن أهداف تحرير أو إحتلال العراق, قد تمّ بآلكامل و تحققت الأهداف العليا من وراء ذلك وهي(معروفة), و ما الأخبار اليومية العاجلة والعسكرية والمدنية والصاروخية؛ إلا لتصريف الناس عن حقيقة تلك الأهداف العليا.
ملاحظة: (دعاة اليوم)؛ هُم كلّ من تصدى للحزب أو إدعى بأنتمائه له ثمّ تحاصص في السلطة لأجل الرّواتب والبيوت والصفات والتقاعد وهو لا يعرف حتى تعريف الأسلام من أمثال من ذكرنا, ثمّ إستقرّ لدى أوليائه في أوربا و أمريكا وإستراليا و غيرها.
ألفيلسوف الكونيّ

تزوير التأريخ؛ قد يغيير العالم؟ / عزيز حميد الخزرج
همسة كونيّة مع بدء شهر رمضان / عزيز حميد الخزرجي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 2

: - عزيز الخزرجي في الخميس، 16 أيار 2019 07:05

و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشرف على الموقع جزاه الله خير الجزاء ..

و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشرف على الموقع جزاه الله خير الجزاء ..
: - عزيز الخزرجي في الخميس، 16 أيار 2019 07:01

شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت في ذيل المقال سهوا و بآلخطأ, لا علاقة له بموضوع المقالة, و سبحان الذي لا يخطأ, المهم يرجى عدم ربطها بآلموضوع .. و هو رثاء لأحد الأدباء بإسم عبد الرزاق الصافي و بقلم الشاعر السماوي ,مع شكري لكم.

شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت في ذيل المقال سهوا و بآلخطأ, لا علاقة له بموضوع المقالة, و سبحان الذي لا يخطأ, المهم يرجى عدم ربطها بآلموضوع .. و هو رثاء لأحد الأدباء بإسم عبد الرزاق الصافي و بقلم الشاعر السماوي ,مع شكري لكم.
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

24 أيار 2019
جمعت الرسالات السماوية كلّها بين الدعوة لعبادة الخالق من خلال فرائض تختلف في تفاصيلها، وبي
0 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2019
بعد ثلاث عشرةَ سنة من الاضطهاد والتنكيل والتعذيب والتشتت والنفي وما لاقوه من المصاعب والأه
34 زيارة 0 تعليقات
 بينت الامانة العامة للمزارات الشيعية الشريفة ان عدد المزارات المعترف بها والمصادق عل
47 زيارة 0 تعليقات
 إن من معاني الصوم أنه إمساك عن شهوة البطن، وبالمعنى الاقتصادي: تخفيض الإنفاق أي ترشيده بم
25 زيارة 0 تعليقات
11 أيار 2019
إن الإمام علي (ع) انطلق صوتا للعدالة الإنسانية من قاعدة الإسلام، سواءً في القرآن الكريم، أ
44 زيارة 0 تعليقات
مدينة سمرقند إحدى حواضر الإسلام العريقة في المشرق الإسلامي، ومن أغنى المدن الإسلامية التي
36 زيارة 0 تعليقات
خلاصة ألأسلام في آلفلسفة الكونيّة:[بدون إعْمالِ الأخلاق في آلحياة يغدو كلّ ما يتظاهر به وي
31 زيارة 0 تعليقات
10 أيار 2019
قرأ إمام صلاة التراويح: سورة البقرة  – معمر حبار سأشرع بإذن الله تعالى خلال شهر رمضان في ف
40 زيارة 0 تعليقات
 كلا والله ما يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتع
56 زيارة 0 تعليقات
03 أيار 2019
تستقبل الامة الإسلامية الجريحة خلال أيام شهر رمضان الفضيل وهي تعيش أسوأ فصول تاريخها بسبب
18 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 15 أيار 2019
  84 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
24 نيسان 2017
من بين مهازل الديمقراطية في العراق مهزلة بدلاء الوزراء والروؤساء الثلاث ونوابهم ، فالديمقر
ألايزيدية ديانة قديمة ترجع جذورها إلى زمن النبي إبراهيم عليه السلام أو أكثر حسب المصادر ال
اعترف أنني تحيرت كثيرا في الطريقة المثلى لطرح الفكرة التي هي أقرب للبوح منها للطرح فإن تفص
رائد الهاشمي
06 أيلول 2016
جهلنا بحضارتنا وأمجادنارائد الهاشميرئيس تحرير مجلة نور الاقتصاديةجميع شعوب العالم تفخر وتع
حسن هادي النجفي
30 أيلول 2014
بعد حادثة مسجد مصعب بن عمير، بدأت بعض الاصوات السنية ترتفع إلى حد الصراخ الوقح والعويل وال
محرر
10 حزيران 2017
تأبى الرماح اذا أجتمعن تكسراً....  وأذا أفترقت تكسرت آحادامن هذا البيت الشعري أبدأ مقالتي
د. كاظم حبيب
03 تموز 2017
الانتصارات العسكرية التي بدأت تتحقق يوماً بعد آخر والمقترنة بتدمير مواقع عصابات داعش المجر
نور الموسوي
11 تموز 2016
أتعرفُ عمقَ القلقِ الساري فيناوالعابقُ بالطيبِ أنتَالمكتظُ بالأحلامِكيفَ اعتَراكَ الصَمتُو
التظاهرات الوطنية التي انطلقت من ساحة التحرير في بغداد واستجابت لها ساحات التحرير في المدن
د.عامر صالح
12 أيار 2015
يشهد العراق في السنوات الأخيرة نزوحا وهجرة داخلية لا نظير لها في تاريخه المعاصر ناتجة من أ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق