( ران الصمت) الكاتب / وليد جاسم القيسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 369 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

( ران الصمت) الكاتب / وليد جاسم القيسي

في غلس الليل ..جلست اسامر وحدتي باخيلة الأسحار ..استنير بمسراج وهاج  حتى يتكور الليل بالنهار..أحاور نفسي بنفسي الضامئه ..واناجي الله بالاذكار ..استنشق النسيم وجدائل قطرات الندى على الأشجار ..تارة ارى الامور بمحدقاتها قد طفقت القفار ..واُخرى تتوهج بقبس الأنوار .. اتوسد الأعشاب .. اترقب السحاب ..أتمعن الفرقدين والنجدين والكوكب السيار..هنيهة ..انبرى من حولي ضياء طيف ضمياء..خلباء.. تتنغم نغمة المزمار..قالت والصمت ران على صوتها ..اراك سيدي تترنم صمتا  على وتر القيثار؟ قال كذا هو الحال بالأسحار ..هي ذَا اخيلة الليل تحمل  شعاع النفس للنفس والقلب للقلب حتى تتبلور الأفكار ..أبرح ايتها الضبيه  ما دهاك والإعياء  الم بك وطل؟ ما عساك وكأن عابر سبيل قد تقطعت به السبل؟ ما شأنك كأنك لكماء عاصرت جيل وعانت من جهل؟ قالت..آه يا سيدي -كم اتنهد بصوت يقطعه الوجل ؟ --كم اطأطأ رأسا من صمت الحوار وشدة الجدل؟--كم اتمتم بالصوت الرخيم كمن يغازل الحبيب بالغزل؟--كم اتهدج غصات وآهات من جلجلة الجلل ؟--كم ران الصمت  على الصوت منذ الازل؟--الكاتب/. دع  الآه  والواه  يا ضبيتي فالآهات لا تحرك اوتارالقلب ولا مرايا الذات ولا نوافذ العقل--والندب لا يخطو بالخطاب ولا يعدو ولا يعمل عمل--انما الابتهال قديحقق شئ او يؤجل اجل --قالت/ يا سيدي ان التأوه نغم ينفذ من فاه اصابه الوجم --ان صمتي قد ملأ جوانحي نورا..وحينا ينال جوارحي السقم.. ان صمتي أفضل جوابا للبغيض واحكم الحكم--ان صمتي أكرم من جرح الكلام وقساوة القشم .. ان صمتي نسكا للعبادة  ودرء للإثم ..يا ليت لم يطرق سمعي صوتا ويطبق لساني حال البكم ..  يا سيدي--  تعلمت ان اول (العلم) هو الصمت عند التعلم وعند الغضب وكظم الظلم ..(ثانياً) الاستماع لنشيد الوطن وقصيدة رفع العلم --(ثالثاً)السكوت يحبط الحسم والعزم .--(رابعاً)الامل والعمل وشد الهمم-- الكاتب/ لعمري ها انا ذَا  ادركت صدى افكارك وأحلامك في صمتك --  وعرفت مدى شغفك وعواطفك وإحساسك  في صبرك ---  تالله  --انك طريدة افكارك --غريبه في وطنك ---ها--نحن--نؤثر الثرثار الشارد من اللجم ..ونستأثر الغموض على الوضوح بالوهم..ونستكثر الصامت المعرفه بالعلم..ونستثمر الهامز -وقارئ الكف -وطالع النجم -- ما اعظمك ترفضين الغي بالرشد؟. ما أروعك تطمرين الكبت  بالصمت وسبل القصد ؟.    وهلة... توارى الضيف الطيف ..تلك الناقة السجلاء...المتمرده  الصحماء ...المستبده الخلباء -- وتوقفت المحاكاة والمناجاة  بين الكاتب  والضمياء--وتوارى الأثير  خلف خطوط الشفق ..وتعلق وئام الصمت  المشترك  فوق أغصان  الكلام ..وبزغ القمر عند الأفق  يستنير بِه احساس الكاتب بالخيال   عسى ان يلتق بالطيف  في اخيلة اليوم التالي   ويستأنف الامال ...


حلبة الصراع .. أين نحن منها؟ / عباس البخاتي
هل الموساد هم من جعلوا بومبيو يزور بغداد عوضاً عن

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 18 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

14 أيلول 2019
شاءت الاقدار الجميلة أن يحط زميلنا الكاتب والروائي والشاعر والاعلامي المبدع منذر عبد الحر
38 زيارة 0 تعليقات
14 أيلول 2019
"ليس المهم أن نرى بل الأهم أن نبصر فيما نراه" -  مارتن هيدجرإذا اعتمدنا على الرأي السائد و
25 زيارة 0 تعليقات
أحب فيك نظرتك الساحرة وهمسة شفتيك ورقة إحساسك وطيبة قلبك أحب أن أذوب في روحك أحب أن أكون و
36 زيارة 0 تعليقات
يوم الاثنين ، الثاني والعشرين من مايس ( مايو ) 2017 ، وصلتُ السليمانية قادماًمن بغداد .توق
59 زيارة 0 تعليقات
يمتاز الإنسان بمقدرته على تكوين ثقافة اجتماعية خاصة به وهي تمثل الصورة المتكاملة والمعقدة
45 زيارة 0 تعليقات
11 أيلول 2019
من ضيق الامور هربا هاجرت الى اوسع الفرج حطت رحالها ، ظنآ منها ان الوادِ امن ، وانها بخير
65 زيارة 0 تعليقات
11 أيلول 2019
بغداد  / خاص بالشبكةشهدت قاعة مقهى رضا علوان في شارع الكرادة / داخل ببغداد احتفالية حاشدة
75 زيارة 0 تعليقات
10 أيلول 2019
أعادت بي تلك المرأة لما مضى، مِن زَمَنٍ جَمِيلٍ لَهُ الفؤاد ارْتَضَى، الشَّوْقُ على فقدانه
68 زيارة 0 تعليقات
09 أيلول 2019
استيقظ نسيم قبل آذان الفجر وقد ارتعش وجوده شحنا وسرت بين جنباته هفهفات النبض المتدفق والأص
55 زيارة 0 تعليقات
وطني ومولدة وقمرحينما تولد الأزمات في شرق يحتضرالسطوح خالية بلا ناسفي غرف تصطف فيها الأجنا
54 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 15 أيار 2019
  152 زيارة

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

هل باتت جماعة الإخوان المسلمون بعد ثلاثة أعوام من الربيع العربي في وضع لا تُحسد عليه؟قد يع
إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ) الأنبياء /92يَا
تحية إجلال وإكبار إلى شهداء 25 شباط الشرفاء الذين سقطوا فى مختلف مدن العراق من شماله إلى ج
شامل عبدالقادر
17 نيسان 2017
عرفَ العراق سلسلة الكوارث الطبيعية كالفيضانات والأوبئة والأمراض التي تسببت بهلاك آلاف الأر
صباح عطوان
02 حزيران 2016
أعود كل يوم لأؤكد تشخيص نقصنا الحقيقي ،في منظومتنا الاجتماعية..قصورنا الفكري والأخلاقي..ته
محمد السعدي
24 كانون1 2018
لم يمهله العمر الى إطلالة عام جديد ٢٠١٩ , حيث رحل بسرعة بدون وداع , كما ورد في المنشورات و
سامي جواد كاظم
29 نيسان 2014
هنالك عقائد وشخصيات مقدسة لايمكن التعرض لها بالانتقاد وهنالك دخلاء على المقدسات اكتسبت هذه
دعوا حدائقنا تتورددعوا البلابل تغردوصدور القهر تبرددعوا الأشجار تخضروحمائم الدوح تمرحوالعص
ثامر الحجامي
23 نيسان 2017
أدلى نحو 50 مليون تركي, أرائهم حول التعديلات الدستورية, في انتخابات شهدت مشاركة واسعة, من
يا زائراً موسى ابن جعفرصلي لله وكبرواذكر أبناء حيدرحسناً وحسيناًوعلي الأكبروالعباس اذا اقت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال