تحصين أطفالنا من الضياع في بلاد الغربة / سمير ناصر ديبس - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مميز 

تحصين أطفالنا من الضياع في بلاد الغربة / سمير ناصر ديبس

أحتضان فلذات الأكباد والأهتمام بنشأتهم الصحيحة والسليمة في بلاد الغربة ، من الخطوات الأيجابية التي تهدف الى أنتشالهم من الضياع وسط مجتمعات غربية تختلف تماما عن عاداتنا وتقاليدنا ... وعلينا تحصينهم
وتسليحهم بلغة الأم ( العربية ) ، وخصوصا الأطفال العراقيين الذين يرافقون عوائلهم في دول المهجر التي يعيشون فيها ، نجدهم  يتحدثون بلغة تلك الدولة متناسين اللغة العربية التي تعتبر الأساس في تكوين الأطفال ( فكريا ) ، فيما يجب هنا على أولياء الأمور أحتواء هؤلاء الأطفال وعدم تركهم دون التركيزعلى تعليمهم وأرشادهم وتوجيههم على مدار الساعة من أجل تغذية عقولهم بالمعرفة الحياتية ، والعمل على أستيعابهم للدروس الاولية وخصوصا الحروف والكلمات العربية ( كتابة ولفظا ) ، وأرشادهم  أيضا على قرأءة القران الكريم  وحفظ الأحاديث النبوية الشريفة ومتابعة العلوم الحياتية العامة من أجل ترسيخ هذه المفاهيم في حياتهم اليومية .



أن الطفل لا يستطيع التحدث كما يتحدث الكبير ، لكنه يفهم الكلام الذي يسمعه من قبل الجميع بسهولة ، ولديه سرعة البديهية والأنتباه والتعلم السريع ، مما ينبغي على الجميع هنا الحديث مع الطفل بأستمرار وببساطة وليونه ويسر من أجل تقوية شخصيته ونمو أدراكه وتنويرعقله وأرشاده وتعليمه بالشكل الصحيح وترسيخ العادات والتقاليد العربية الأصلية فيه من أجل أن تبقى عالقة في ذهنه طول العمر ، لا سيما وهناك مقولة تؤكد أن ( العلم في الصغر كالنقش في الحجر ) كون الطفل يمتلك النقاء في الفكر والقابلية على التركيز ، فضلا عن رسوخ المعلومة في الذهن والذاكرة في سن مبكر جدا ، وأن هذا العلم سيخلد مدى الحياة لدى الطفل كون هذه المرحلة من المراحل المهمة في حياة الأنسان ، وان كل ما يتم غرسه في عقلية الطفل في هذه المرحلة ستثمر بنتائج أيجابية بالتأكيد ، ونلاحظ أن الطفل يتخوف في بادىء الأمر ولن تكن لديه الجرأة والشجاعة للحديث بالعربية ، ونجد فيه ضعفا في النطق السليم وعدم المقدرة على الكتابة الصحيحة ، اذ يتطلب هنا التركيز التام على هذا الموضوع المهم الذي يجعل من الطفل تكرار الحروف مع نفسه لحين حفظها على ظهر قلب من أجل أن تبقى عالقة في ذهنه ، وهناك بعض الأطفال لا يفهمون شيئا من العربية نهائيا كونهم ولدوا في دول المهجر وعلينا التركيز على هذا النموذج من الاطفال لأن تعليمهم سيكون ( أصعب ) ويتطلب هنا محاولات عديدة واساليب جديدة لأدخال المعلومات في ذهن هؤلاء الأطفال .



 أن الأباء والأمهات لا يساعدون الطفل بالحديث معه في اللغة العربية ، وانما فقط  يكتفون في اللغة التي يتعاملون معها في تلك الدولة  ، رغم ان هؤلاء الاطفال يعتبرون أمانة في أعناقهم ، وأن العائلة هي مرآة لكل طفل ، ولهم الدور الكبير في التنشئة الاجتماعية والثقافية والعلمية ، والمعروف ان الأباء والأمهات والمدرسة والمعلمين جميعهم الواحد يكمل الاخر في تشكيل شخصية الطفل وتنمية سلوكه الأجتماعي والتربوي فلابد من تعاون وتظافر كافة الجهود لخلق جيلا متكاملا متسلحا بالعلم والمعرفة ، ونجد أن بعض الاطفال يتعلمون من البيت والمدرسة فقط اللغة الدارجة في تلك الدولة ، وهذا مما يؤثر تأثيرا مباشرا في تكوين عقلية الطفل ويبقى على هذا الخطأ وبالتالي ( يتناسى ) اللغة العربية رغم انه من بلد عربي ومن أبوين عربيين ، والمطلوب التعاون بجدية من خلال تواجد الاطفال في البيت في خلق أجواء دراسية مريحة لهم ومحاولة الحديث معهم باللغة العربية وأجبارهم على الكلام بالعربية ليتسنى لهم معرفة أبعاد الحروف والنطق السليم وبالتالي فأن هذه المبادرة ستصب في مصلحة الطفل وتشجعه بالاختلاط مع أقرانه العرب في تلك الدولة والحديث معهم بشكل سليم دون خجل أوخوف أو تردد ، وأننا على ثقة بأن أولادنا وبناتنا سيكون لهم شأن كبير بهذا الصدد بعد تعليمهم وأرشادهم ، وبالتالي سيتم تحصينهم وحمايتهم من الضياع في بلاد الغربة والحفاظ على لغتنا الأم ( العربية ) .

نصوص ملونة / خلود الحسناوي
في ذكرى الإنتخابات .. فأر الحكومة وقط المعارضة / م

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 24 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

دخلت بغداد قبل إسبوعين بدعوة من رئاسة الوزراء وسط أجواء ملتهبة و مسمومة و أنا مثقل بالهموم
19 زيارة 0 تعليقات
15 تموز 2019
الحديث الرئيس هذه الايام ، عند المواطنين الذين يقطعون شارع ” صلاح الدين ” متوجهين الى شارع
71 زيارة 0 تعليقات
13 تموز 2019
يشهد الأنسان خلال حياته الأعتيادية العديد من المراحل العمرية ، ويعيش أيجابيتها وحلاوتها ون
139 زيارة 0 تعليقات
يعد التأريخ من العلوم المهمة التي اهتم بها الإنسان وذلك لأنه يحفظ الحضارة الإنسانية على مر
151 زيارة 0 تعليقات
في حياتنا الشخصية يؤدي وقوع الخيانة إلى (تدمير الثقة) بين الأفراد والعلاقات بينهم ، حتى لو
128 زيارة 0 تعليقات
هل التهدأة أفضل من التغريدات الناريه وخلق المواقف المتوتره ؟ الجو المعتم بغيمة البارود، يف
108 زيارة 0 تعليقات
22 حزيران 2019
انحناء هيبة الدولة معضلة ذات بعد غائر في التاريخ ,معضلة تضع العراق في صف الدول المتخلفة ,م
136 زيارة 0 تعليقات
20 حزيران 2019
 تشكل محاربة الفساد أحد أبرز التحديات في الكثير من دول العالم بسبب انتشاره الواسع فيها وتع
97 زيارة 0 تعليقات
15 حزيران 2019
يصف شاعر دخول زينب بنت علي بن ابي طالب واخت الحسين عليهم السلام مسبية بعد مقتل اخيها في كر
114 زيارة 0 تعليقات
يعد رسم وصياغة السياسات العامة الحكومية من العمليات الاستراتيجية والاستشرافية المعقدة ، وي
131 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 14 أيار 2019
  267 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

زَهرَ اللَّوزِ النَّابِتِ في حُضنِ طوفاني بِتَوق اللهف إلى ضِفاف شَفَتيك.. بُثّي مَياسِمَ
د. كاظم حبيب
29 كانون2 2017
بعد أن كان السيد هوشيار زيباري يملأ الشاشة البيضاء حين كان وزيراً للخارجية لسنوات كثيرة، ل
د. علي الجابري
17 كانون2 2018
 أولاد الحزينة .. فقراء.. شرفاء.. كادحون، يلهثون طوال النهار وراء لقمة العيش .. وأولا
في عام 1974 تحديداً وفي مدينة فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة، قَدمَت المحكمة أحد المسلم
صادق الصافي
15 أيار 2017
( شَعبٌ لا يَعقلْ يُصرَع ) مقولة هامة ينصحُ المسيح –عليه السلام – فيها الحكام –( فالآن يا
تنشغل الساحة السياسية في العراق هذه الأيام بالحديث عن نتائج الانتخابات البرلمانية وما يترت
دخل على بن إبى طالب كرم الله وجهه إلى داره مسرعا و أخذ يتقلد سيفه , و توجه تلقاء الحسن و ا
علي السراي
14 حزيران 2014
ألا لبيك سيدي وألف لبيك وأنت تزئر بها لتحطم عروش الظالمين ... فوالله لندكن حصونهم ولندخلن
رَشَقَكَ حُلمي غابة فراشاتٍ مجنونةفكيفَ سدرتَ في غيّ السبات؟ظننتكٓ الفحوى ...! ولكنّي صحوت
منتهى عمران
24 أيلول 2018
للشجاعة رهان وللبطولة سِفر الخلود. لم أكن أريد الموت حَكَماً يمنحك النياشين، ويترك ُ بابيّ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق