الناس ما بين الامل والياس / فاروق العجاج - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الناس ما بين الامل والياس / فاروق العجاج

 تعقيبا على مقالة الدكتور-ياس خضر البياتي-كلام الناس -لا يقدم ولا يؤخر

لا يكتمل حقيقة شعورك في اي قضية وموضوع انساني حيوي ما لم تتعايش معه في الواقع الميداني وتتطلع على حقيقة اسراره واسباب معاناته ومن ثم تعرف ما هي حقيقة المعاناة التي يشكوا منها المظلومين والمحرومين من ابسط القيم الانسانية في حقهم من ان يعيشوابكرامة وعزة نفس لائقة بهم كانسان في بلد وفي وطنه اولا وفق الدستور والقيم الاجتماعية والشرعية الصحيحة من غير غبن او تقصير-

تستطيع ان تقول كلمة الحق ان كنت صادقا في عملك ومشاعرك انت ككاتب او محلل او باحث او مراسل صحفي وهو من افضل مواجهات التحدي لقوى البغي والطغيان وهو عمل يرقى الى البعد الانساني اللازم حضوره في مثل هذه الامور السيئة التي تكتنف حياة الناس بالالم والقلق من حياة بائسة تكسوها ظلامية قاتمة معكرة للحياة الانسانية -

فقد الانسان العراقي فيها كل امل وحل محله الياس مفي حياته وفي المستقبل المجهول - حياة العراقيين اليوم ما بين الامل والياس وهم يعيشون حياة مليئة بالاهات والالام والوجع المزمن بالامراض والنكبات على مدار عيشهم وهم بلا عمل ولا مورد رزق لرغيف خبز ولا دواء شافي ولا امن يستر حرماتهم من اي اعتداء غادر ولا من معين يجيرهم من ظلمات الغدر والجوع والحرمان هائمين في الشوارع والاسواق بحثا عمن ينشد لهم بر الامان لحياة افضل ومستقبل واعد كما يتمنون وقد غابت على اعينهم كل الامال التي وعدوا عنها وما كانت الا اوهام اطلقها سياسيوا المحاصصة والمنفعة الحزبية والمذهبية والعنصرية والطائفية المقيتة كذبا وزورا في فضئيات لا تغني ولن يجدوا لهم حلا طالما غدا كلام الناس مجرد نداء في فضائيات لا تغني ولا تسمن من جوع والصمت المخيم على واقع حالهم المرثى لهم به وغدا السكوت من االرضا ولا حول ولا قوة الا بالله وغدا التسليم براقع الحال امرا وقدرا مكتوبا مجموعة من الفقراء محكومين من حكام تولوا امرهم كما ولوهم هم على انفسهم ولات ساعة مندم الى حين --

كلام الناس كما في الفضائيات المنقولة من السن المظلومين والمحرومين الهائمين في الشوارع والاسواق بلا عمل ولا مورد رزق محترم وهم يفصحون عن حقيقة معاناتهم وشكواهم تنذر بان الامور لم تعد تطاق بعد وان على ولات الامور ان يبحثوا عن حلولا عملية سريعة للتخفيف عن معناتهم من ضيق العيش وفقر الاحوال ومن صعوبة الحياة بلا امل ولا امن ولا استقرار كلام الناس موجع وهم يعيشون حياة ما بين الامل والياس كحقيقة انسانية مؤلمة لا يمكن السكوت من بعد كل ذلك

حسبنا الله ونعم الوكيل

فاروق العجاج

الصراع الامريكي الايراني / فاروق عبدالوهاب العجاج
إلى متى تبقى التجاوزات والاخطاء القانونية غير الشر

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 25 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

يمكن أن يكون الطب بالنسبة للفلسفة العامة في العلوم مناسبة التفكير الابستيمولوجي الأساسي في
0 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2018
أظلل عالصديج وعلي ماظلوينه العن طريجه اليوم ماضلأغربل بالربع ظليت ماظلسوى الغربال ثابت بين
1 زيارة 0 تعليقات
30 أيار 2017
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
23 أيار 2019
المحبة هى من اللّه تبارك وتعالى وعلى كل إنسان التقرب من الآخرين بالحب والتآخى والمودة. ومن
16 زيارة 0 تعليقات
لمن يريد أن يتخذ هذا الفن صنعة، يصل بها إلى معاشه ويستعين بها على قوته وقوت عياله، هذا واس
16 زيارة 0 تعليقات
لاتولد كلمة عميقة الوقع خالدة الاثر من فرح وترف ، لذا فإنّ كل المؤثرين في التاريخ مدينون ل
17 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
دائماً ما يتم وصف أشخاص مثل غاندي، مانديلا، زيدان، بيكاسو، بيتهوفن ... ألخ بأنهم شخصيات كا
19 زيارة 0 تعليقات
لا ترتبكوا وتفكروا كثيرا.. نعم هو القرف بعينه, ولم يكن هناك خطأ مطبعي, أو سهو أو زلة لسان,
19 زيارة 0 تعليقات
03 أيار 2019
مازال الامريكان يعتقدون ان الشعوب مغفلة لذا لايحترمون عقولهم، بل يهينونها باعتقادهم ان ماي
20 زيارة 0 تعليقات
تبقى هناك عادات وتقاليد راسخة في مجتمعاتنا ومن الصعب أن نتخطاها ،تجعلنا عاجزين عن التقدم و
20 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

يمكن اعتبار استفتاء الشعب السكتلاندي يوم 18 أيلول/سبتمبر 2014، عملاً تاريخياً مهماً، ودرسا
ماجي الدسوقي
05 حزيران 2016
أقبلت يارمضان يا هدية الرحمن أقبلت يا شهر الرضا والفرقان يارحمة من رب السماء والاحسانأتى ش
استلمت رسائل من عدد من الأصدقاء، مشكورين، يعاتبونني على "صمتي" ازاء ما يسمى بـ: (مشروع قان
مريام الحجاب
28 حزيران 2018
تعتبر تجارة الرقيق قضية غير مقبولة لمناقشة ويعتقد معظم الناس أن العبودية لا توجد في الوقت
محتوى  ونص الخبر او المقال] من المؤسف أن جيلنا العربي متاثر بثقافة الغربية وتاريخ الغرب  ل
فاطمة الزبيدي
21 تشرين1 2016
 أغرسُ أصابعي في جدائلِ الأشجار أُخَضِبُ ما توارى من وريقاتٍ بحِنّاءِ يومٍه
رحاب حسين الصائغ
09 كانون1 2016
رؤية دلالة للتركيب الجماليعزيزة رحموني ومجموعة (صمت يساقط اكثر)لنشرع بالتحرك في الانتقال ب
معمر حبار
12 حزيران 2017
رمضان في الجامعة مر المذاق، إلا أن فترة الشباب تجعل مرارته تذوب مع الأيام، وتختفي ضمن الجر
ظهر الدكتور إياد علاوي كحليف مستمر للمملكة العربية السعودية الحانقة على غريمه التقليدي رئي
 الخير و الشر، الصلاح و الانحراف دلائل تشير إلى أن الانسان دائماً ما يتعرض إلى المواقف الح

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق