لا تكتبوا عن الفساد بلا دليل والا ! / حسين عمران - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 450 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

لا تكتبوا عن الفساد بلا دليل والا ! / حسين عمران

أذكرُ اني قبل أسبوعين كنت قد تمنيت من المجلس الأعلى لمكافحة الفساد ان يكون له دور ملموس في مكافحة الفساد فعلا لا قولا، كما كنا نسمع منذ سنوات طويلة حيث الكل يطالب ويدعو الى مكافحة الفساد، لكن مع كل تلك الدعوات والطلبات كنا نرى ونسمع ان الفساد يتمدد طولا وعرضا!.
لكن.. بيان المجلس قبل يومين جعلني "اخذ بريك قوي" ومن بعدها بدأت اشكك في محاولات هذا المجلس بمحاربة الفساد فعلا.
بيان المجلس قبل يومين طالب كل العاملين في وسائل الاعلام والمشاركين في مواقع التواصل الاجتماعي ان يقدموا الأدلة على حالات الفساد التي يشيرون اليها خلال مدة أسبوعين، والا فان المجلس يحتفظ بحقه باتخاذ الإجراءات القانونية بحق مطلقي تلك الاتهامات.
شخصيا اعتبر هذا البيان "تكميما" للافواه "وتكسيرا" للاقلام الحرة والتي تشير وتكتب عن حالات الفساد هنا وهناك، اذ كيف يتم تقديم الأدلة وذكر الاسماء وسط موجة الاغتيالات التي تطول كل من يحاول كشف حالة فساد في هذا الوزارة او تلك المؤسسة؟
سأعطيكم مثلا لتوضيح الصورة اكثر، وبالتالي عليكم ان تحكموا صحة معلوماتي.
قبل فترة حدثني احد الزملاء بانه قدم طلبا لنقلها من الوزارة التي يعمل بها حيث كان يعمل مدير حسابات في تلك الوزارة التي تم تسنمها من الوزير الجديد حيث دعاه "المحروس الوزير الجديد" وطلب منه التوقيع على صكوك بصورة غير شرعية ولا قانونية، وما ان رفض زميلي حتى بادر الوزير باستبداله بموظف أخر والذي لم ولن يمانع في التوقيع على اية صكوك غير قانونية!.
أمام هذه الحالة وزميلي الموظف استحلفني بان لا اذكر سيرته في أي شيء قد اكتب عنه او اتناوله سواء في الاعلام او في مواقع التواصل الاجتماعي. فكيف لي ان اقدم دليلا على فساد هذا الوزير؟
أقول.. في كل الدول المتقدمة والمتحضرة والتي اغلبها لا "تمتلك" مثل ما نمتلك نحن في العراق الجديد مثل هذه المؤسسات لمكافحة الفساد منها مكاتب المفتشين العامين وهيئة النزاهة ولجنة النزاهة البرلمانية وديوان الرقابة المالية وأخيرا المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، أقول في كل الدول المتقدمة حينما تقرأ او تسمع عن حالة فساد في مؤسسة ما فانها تذهب بفريقها المتخصص ليحقق عن حالة الفساد التي تم ذكرها، وليس كما هو الحال عندنا حيث نطالب بتقديم الأدلة!.
حسنا.. نعود الى احد البرلمانيين الذي صرح في احدى الفضائيات بانه اخذ رشوة بمبلغ مليون دولار، الا يعتبر ذلك دليلا واضحا على حالة الفساد، فما الذي فعلته المؤسسات التي تدعي مكافحة الفساد. وما الذي فعله الادعاء العام؟ لا شيء طبعا، لان في العراق الجديد لا وجود لاية محاولة لمكافحة الفساد والفاسدين الذين تحميهم كتل متنفذة!.
واختتم همساتي قائلا لزملائي الذين يعاتبوني لاني لا أشارك هذه الأيام في الفيسبوك من خلال الكتابة عن حالات الفساد أقول.. هل علمتم سبب توقفي عن كتابة منشورات في الفيسبوك لفضح الفاسدين، لاني في تلك الحالة ساكون انا المتهم لاني لا املك دليلا عن فساد احد الفاسدين الذي باتت رائحة فساده تزكم الانوف، باستثناء انواف العاملين في مؤسسات مكافحة الفساد وما اكثرها!.

(كلام الناس) لا بيقدم ولايأخر / د.ياس خضيرالبياتي
حركة مايس 41 / شامل عبد القادر

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 21 آب 2019

مقالات ذات علاقة

11 نيسان 2010
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
10345 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين2 2010
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
5743 زيارة 0 تعليقات
28 تشرين2 2010
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
6564 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
5683 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2010
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
5689 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2011
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
5665 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
8017 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفينانفجر بركا
7068 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
7141 زيارة 0 تعليقات
23 نيسان 2011
للعراق تاريخ طويل مع القنادر حتى ان احد العراقيين اصدر مجلة في لندن قبل سنوات بأسم " الحذا
5524 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 14 أيار 2019
  163 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

الهام زكي خابط
31 آذار 2019
السعـادة ومضـة السعـادةُ ومضـةُ فـرحٍكالطيفِ تمضـيتـدغـدغُ المشاعـرَو تـداعـبُ القلبَ والـ
تعود فكرة برامج المقالب الى اكثر من ستين سنة،ويعد برنامج الكاميرا الخفية لمقدمه ألن فونت ا
جميل عودة
07 كانون1 2016
من أهم الالتزامات القانونية التي تنشأ عن انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون ال
تعالوا إخوتي نلعبْ لُعبةَ المَلكِ اللّصِّ تدورُ حولَهُ حفنةٌ من خِرافٍ مُستئذِبة ! مكانٌ
حسن خليل غريب
25 شباط 2015
يتساءل المخلصون والصادقون بتأييدهم للمقاومة العراقية عن مصير المقاومة العراقية، وما هو مست
ثامر الحجامي
26 كانون2 2019
إرتفع ضغطي، وضاقت أنفاسي، وأغمضت عينيً ! حين حلقت طائرة " الشرق الأوسط " متجهة بي الى بيرو
د. هاشم حسن
14 كانون2 2017
كلما طالعت التعليقات المتعجلة والاحكام التعسفيةعلى صفحات التواصل الاجتماعي شعرت بالغثيان و
داعش فرقة الإسلام أو الشيطانفرقة الإرهابية التي تشتهر بإسم داعش تتجاوز و تنحدر بعد سورية إ
جيهان رافع
20 أيار 2019
 المسرح كبرياء مشروعضخامة الرؤية وفخامة الهيبة.المسرحي….وهو يحضر لاعتلاء الخشبة يشعر
عبير المجمر
25 شباط 2019
من المؤسف جداً إستمرارية محاولة إغتيال السيد الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمه القومي ال

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق