رمضان يجمعنا .. / ظافر العاني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رمضان يجمعنا .. / ظافر العاني

مثل كل ألعوائل في جيلي ، كانت مائدة الطعام بالنسبة لأسرتنا أشبه بفترة إستراحة ومكان للاجتماع اليومي الذي نتبادل فيه احاديثنا ومشاكلنا ونكاتنا وخباثاتنا ، يجمعنا الفطور الصباحي والغداء ، ونادرا مانجتمع على العشاء إلا في أوقات الشتاء القارص حيث يتعذر علينا الخروج للفسحة اليومية ولو إجتمعنا فيكون على دفء الصوبة النفطية التي يعلوها مكان لوضع الشاي وبضعة قطع معدودات من الكستناء والبلوط . لم يكن أبي متجهما بل على العكس فهو ينتظر هذه اللقاءات اليومية ولاسيما في فترة الغداء حيث يكون هناك متسع من الوقت قبل القيلولة لنستمع منه الى احاديث يومه الممتعة منها والشاقة .
وعلى مائدة الطعام عرفنا تفاصيل وضعه الوظيفي وحياته مع زملائه ومع رؤساءه ، من منهم مرض فندعو له بالشفاء ، ومن أدركه التقاعد ، ومن عوقب من الموظفين بسبب تأخره عن الدوام ، وأوقات جدول الترفيعات التي ننتظر ظهور اسم أبي فيها لينفحنا بهدية قيمة ، والموظفة التي أمضت حياتها الوظيفية في اجازات مستمرة بين حمل وولادة وامومة ، وهي ماتكاد تنهي مرحلة الامومة حتى تدخل في اجازة حمل ثم ولادة فأمومة وهكذا . وصديقه الاستاذ عبد الودود صاحب المقالب التي لاينجو منها أحد فنضحك على قفشاته ونحسد أبي على متعة الصحبة الجميلة ، ثم يبدأ يسألنا عن يومنا ونحن نجيب عن دراستنا أو عملنا ، ولو صادفت أحدنا مشكلة ما فإنه يقولها على مائدة الطعام فنتعاون جميعنا على تقديم الرأي والنصيحة . ثم تأتي فترة الشاي التي تمتد بعد القيلولة من العصر الى المغرب ونستمع فيها من أبي لآخر تفاصيل المحكمة بخصوص الإرث الذي جاءنا من جد أبي لأمه ووعود المحامي جمال سري بقرب انتهاء القضية رغم مرور أكثر من عشرة أعوام عليها وهي تدور بين نقض واستئناف ، وتأخذنا الاحلام حيث يسألنا أبي عما سيفعله كل منا بحصته من الارث الذي سيوزعه علينا بالتساوي ، ويبدأ كل منا بسرد أولوياته في الحياة ، سلمان الذي يريد ان يشتري بيتا ليسكنه مع خطيبته بعد الزواج ، واحمد الذي يريد ان يتقدم لخطبة حبيبته التي تنحدر من أسرة ثرية لعلهم يغيرون رأيهم بعد أن يغتني ، وليث الذي يريد ان يشتري سيارة حديثة ، وانا الحالم بالدراسات العليا أما في هارفرد او كمبردج .
لم تكن مائدة الطعام فترة للأكل وانما للتسلية وتبادل الاحلام لنقترب من بعضنا أكثر .
منذ مدة وقد إنتاب عائلتي ما إنتاب كل الأسر المعاصر . لقد اصبحنا نادرا مانلتقي مجتمعين ، فالكل إما ذاهب لعمله او لمدرسته ، ولو اراد الابناء ان يتناولوا وجبتهم فانهم صاروا يمضغون سندويتشاتهم وهم في الطريق . تزوج الابناء الكبار فاستقلوا في حياتهم والذين مازالوا معي في البيت نادرا ماتجمعنا مائدة الطعام لأن اوقات عملهم متضاربة وربما تناولوا غداءهم او عشاءهم في مكان العمل او انهم يعودون للبيت في غير الاوقات المعتادة .
المطبخ أصبح مهجورا ولايضمني إلا وأم محمد فتقلصت احجام واعداد القدور الموضوعة على الطباخ ، وربما استعضنا عنها في بعض الاحيان بطلب الاكل من المطاعم لشخصين إقتصادا في الوقت .
ثم يأتي رمضان فأستعيد عافيتي ، فالابناء يفطرون معي في كل يوم تقريبا ، يأتون هم وزوجاتهم وابناءهم في وقت مبكر ، فتبدأ النساء بالانتشار في المطبخ ليعدوا مائدة الافطار ، والابناء يجتمعون ليحكوا مع بعضهم هموم أيامهم وطموحاتهم ومايرجوه كل منهم لمستقبل أبنائه ، اما انا فمع الاحفاد في الحديقة نرمي الماء على بعضنا او نلعب الختيلة . يختبأون فأوهمهم بأني لا أراهم وابقى أناديهم واحداًبعد الآخر وانا اسمع قهقهاتهم المكتومة ، وأتصنع المفاجاة حيث يخرجون من تحت السرير مرة او من داخل دولاب الملابس .
يدوي صوت المدفع ويكبر المؤذنون في الأرجاء فتضمنا مائدة الافطار ، وفي جعبتي الف حزورة وحزورة ومليون سؤال أختبر فيها معلومات الابناء عن عواصم الدول ، واعلى ناطحة سحاب في العالم والحيوان الذي له ثلاثة قلوب ومن الذي له ثلاثة عيون وأصل حكاية في الصيف ضيعت اللبن ، وأسألهم عن أشهر بيت شعر قالته العرب في الهجاء ومن هم العشرة المبشرون بالجنة ، وأصحاب الكساء ، وماهي أبعاد ملعب كرة القدم ، وتصوراتهم للخلاف الامريكي الايراني ، ومن هم الروهينجا ، واخر اخبار السور الامريكي على المكسيك وغيرها وغيرها من المواضيع ثم نتبادل اخر النكات واحداث المسلسلات الرمضانية .
تنتعش روحي بالحديث الدائر بيننا ، وتنتاب القلب جرعة فرح كبيرة فترتفع يدي للسماء وانا أردد في سري : شكراً رمضان لأنك تجمعنا في كل عام من جديد .

في ذكرى جرحك ياسيدي الإمام / ظافر العاني
حلاوة روح بغداد صيف 1971 (مهداة لأرواح شهداء العبا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 21 آب 2019

مقالات ذات علاقة

26 كانون2 2010
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
7361 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
5575 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2010
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
5572 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2010
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5354 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2010
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
5746 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
5663 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
5516 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2010
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
5754 زيارة 0 تعليقات
بعد الفشل الكبير الذي مني به المشروع العدواني لتفتيت العراق، وتمزيق وحدة شعبه الوطنية، ذلك
5875 زيارة 0 تعليقات
09 آذار 2011
" فاقد الإرادة هو أشقى البشر "                      أرسطوتتجه وجهة تشاؤمية, على الرغم من ص
5403 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 12 أيار 2019
  114 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

دفة الحياة ` عزيمة الصفصاف على الأنكسار تنحني لترفع الرأس بدهشة الجمال ترتوي من نار الموقد
منذ تولي السيد ترامب الرئاسة الأمريكية بدأت الأمور تتجه نحو التصعيد على نحو على أكثر مما س
ومن خلال ما جرى في السودان من استجابة قادة الجيش لمطالب الجماهير الثائرة الى الانقلاب غلى
د.عزيز الدفاعي
07 كانون1 2014
 الاستاذ علي الاديب / القيادي في حزب الدعوه الاسلامي / عضو البرلمان عن ائتلاف دوله القانون
(كهوة ابو شكر ) مقهى بغدادية معروفة ومشهورة بعلو الضجيج فيها واسترخاء الجالسين وشربهم الشا
مثلا: لاتعترف الحكومة المغربية بحكومة العراق وتعامل العراقيين كمشبوهين بالارهاب وتمنع عنهم
حسام العقابي
21 تشرين2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك بمناسبة تعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن س
سهى بطرس قوجا
09 تشرين2 2014
كانت جالسة في ذاك الركن من الكافيتيريا، تمضي فيهِ وقت استراحتها من العمل ومن ثم تعود. جلست
أمجد الدهامات
08 تموز 2019
من النادر أن تجد بلداً بدون مكونات، فأغلب شعوب دول العالم عبارة عن جماعات متنوعة من حيث ال
الصحفي علي علي
14 آذار 2017
   كثيرة هي العبارات التي تفرض نفسها ضيفا على سطور كاتب المقال، منها ثقيلة الظل ومنها خفيف

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق