إلى امريكا.. احترموا عقولنا / احمد عدنان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إلى امريكا.. احترموا عقولنا / احمد عدنان

مازال الامريكان يعتقدون ان الشعوب مغفلة لذا لايحترمون عقولهم، بل يهينونها باعتقادهم ان مايقولون ينطلي على الاخرين. ولهذا السبب فشلوا في العديد من المواضيع التي حاولوا تسويقها اعلاميا واستخباريا، كبالونات جس النبض والاكاذيب الاعلامية المكشوفة، وما روج اخيرا من تسجيل للبغدادي بعد يوم من تصريحات سياسييهم بخصوص العراق مفاده:
"أنّ مفاوضات تجري مع الحكومة العراقية بشأن الوجود طويل الأمد".. ماكينزي.
 لذا وجب ان نبين انه ليس سرا ان نقول: ان بعض اجهزة المخابرات العالمية والامريكية بالتحديد تستطيع ان تحدد عمر وموقع بناية ما عن طريق لون الحائط وغيرها من التفاصيل الاستخبارية، لذلك نجد ان اغلب المطلوبين دوليا يضعون "خلفية بيضاء" على الجدران لتشويه التداخل اللوني في كشف المعلومات حول الموقع.
وهناك طريقة اخرى لمعرفة الشخص الحقيقي المقصود او الشخص المزيف "الشبيه" من خلال تحليل الجمجمة، وهذه الحالة تحصل اذا كان الشخص يظهر وجهه مقابل الكاميرا فقط، بحيث لا ينحني يمينا او شمالا.


مثال.. المجرم عزت الدوري ظهر بصورة كاملة مقابلة للكاميرا، بينما البغدادي ظهر بصورة جانبية للكاميرا حتى لا يتم تحليله، هل هو الحقيقي او شبيه، ويزيد من اعتقادنا هذا ان الامريكان قد زودوا منتسبهم البغدادي بالتفاصيل الدقيقة والمهمة. والسؤال هو لماذا ظهر البغدادي في هذا الوقت تحديدا..؟
 بعض التحليلات تقول انه يحاول ترتيب وضعه مع انصاره وقياداته واثبات حياته ونفي مقتله، والبعض الاخر يصف ظهوره برسالة للعالم يدعي من خلالها ان هزيمة الباغوز لا تؤثر على التنظيم!. البغدادي لا يملك كل هذه الحنكة والدراية في تحويل بوصلة العالم تجاهه، بهذا التسجيل المصور الذي ظهر فيه مترفا منعما بصحة جيدة، وكانه خرج توا من فندق خمس نجوم!. على عكس اسلافه (الزرقاوي، بن لادن) الذين حاولوا الظهور بالمظهر الميداني.


 ان الاجهزة الامريكية وهي سيدة اللعب اليوم، تحاول تسويق البغدادي مرة اخرى بعد الفشل الذريع الذي مني به تنظيمه الارهابي، وجعله حديث الاعلام والمواقع لتشغل به الرأي العام العالمي تمهيدا لحدث وغاية جديدة. وعليه فان هذا الظهورالمفاجئ الذي جاء بعد تصريحات سياسية امريكية بخصوص تواجدهم بالعراق، وحراك برلماني وشعبي عراقي ضد التواجد العسكري وانتهاكات القائم بالاعمال الامريكي بحق الرموز الدينية، يترك علامات استفهام كبيرة إزاء ظهور المجرم البغدادي.
وببديهية واضحة وصريحة، ان السفارة الامريكية في بغداد من خلال شبكاتها الاستخبارية وذبابها الالكتروني وخدمها من السياسيين، لا يخفى عليها اي حراك داخلي، اقدمت قبل ايام على خطوات استفزازية لجس نبض الشارع، من خلال الانتهاك الارهابي في كركوك والتجاوز على المرجعيات الدينية، لقراءة رجع الصدى قبل المبادرة بظهور البغدادي. وهذا يعني ان الادارة الامريكية ارسلت رسالة تهديد واضحة للعراق، مفادها ان البغدادي موجود وبكامل قواه، ومتى ما اخرجتمونا سنخرجه من جديد، ومتى ما رفضتم العقوبات الاقتصادية على ايران، فتحنا لكم جبهة اخرى، وسنعيده كما اوجدناه اول مرة، بهذا المعنى البسيط هذه كل الحكاية. وحين شعرت بردود الفعل الغاضبة شعبيا وسياسيا بوجود الخطر المحتمل على تواجدها، بوجود طبقة سياسية وشعبية تنتمي للحشد الشعبي الذي اوقف مخططاتها الارهابية.


"صرح قائد القيادة المركزية الأمريكية كينث ماكينزي قبل يوم واحد فقط من ظهور هذا التسجيل (أنّ مفاوضات تجري مع الحكومة العراقية بشأن الوجود طويل الأمد الذي ستحتفظ به القوات الأمريكية في العراق لمكافحة الإرهاب) وبكل تأكيد أنّ ظهور أبي بكر البغدادي بعد يوم واحد من تصريح ماكينزي، يكشف بشكل جلي وواضح الهدف من ظهور البغدادي في هذا الوقت تحديدا، فالرسالة واضحة جدا ولا تحتاج عناءً كبيرا لفهمها وفك رموزها".

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

لا ترتبكوا وتفكروا كثيرا.. نعم هو القرف بعينه, ولم يكن هناك خطأ مطبعي, أو سهو أو زلة لسان,
16 زيارة 0 تعليقات
لمن يريد أن يتخذ هذا الفن صنعة، يصل بها إلى معاشه ويستعين بها على قوته وقوت عياله، هذا واس
14 زيارة 0 تعليقات
كثيرة الأسئلة والاستفهامات التي يطرحها الشارع بصورة عامة، والسياسيين والنخب بصورة خاصة، عن
24 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
فيوم علينا ويوم لنا      ويوم نُسَاء ويوم نُسَركلنا يذكر الأيام ا
21 زيارة 0 تعليقات
24 أيار 2019
دائماً ما يتم وصف أشخاص مثل غاندي، مانديلا، زيدان، بيكاسو، بيتهوفن ... ألخ بأنهم شخصيات كا
18 زيارة 0 تعليقات
تبقى هناك عادات وتقاليد راسخة في مجتمعاتنا ومن الصعب أن نتخطاها ،تجعلنا عاجزين عن التقدم و
18 زيارة 0 تعليقات
23 أيار 2019
المحبة هى من اللّه تبارك وتعالى وعلى كل إنسان التقرب من الآخرين بالحب والتآخى والمودة. ومن
16 زيارة 0 تعليقات
قبل كلّ شيئ؛ ألفلسفة آلكونيّة تَعتبر (ألتأريخ كلّ شيئ), فكلّ ما عندنا هو من الأمس, و في ال
68 زيارة 0 تعليقات
21 أيار 2019
ولو كان سهما واحدا لاتقيتهولكنه سهم وثانٍ وثالث مع تعدد المهام وزخم الواجبات التي تناط بنا
40 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2019
في اجواء رمضان ، تكثر التأملات ، لاسيما عندما يخلو المرء مع نفسه ، مستذكرا اصدقاء العمر ،
38 زيارة 0 تعليقات

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 03 أيار 2019
  19 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

سالم مشكور
15 آذار 2015
موسم الانتخابات النيابية هو مناسبة للحج الى عواصم التأثير في الوضع العراقي وعلى رأسها واشن
واثق الجابري
18 تشرين1 2016
رغم تناقل وسائل الإعلام المختلفة؛ عن وجود ثورة أو إنقلاب على داعش في الموصل؛ ورغم الإعتقاد
عدوية الهلالي
05 آذار 2019
هي أم ليست ككل الامهات فقد فقدت خلال سنوات متقاربة اربعة من أبنائها مابين شهيد ومفقود ومري
أحيانا ، يحار الواحد منا كيف يعبّر عن بعض الحقائق ومجريات الواقع السائدة في البلد ، بعد 15
رائد الهاشمي
08 حزيران 2017
العطل الرسمية في جميع دول العالم تثبت رسمياً من قبل السلطات التشريعية والتنفيذية ويتم التص
زكي رضا
31 كانون1 2018
تقول العرب " سلطان غشوم خير من فتنة تدوم"، ولسوء حظّنا نحن العراقيين أو لسوء أعمالنا، فقد
رمزي عقراوي
26 كانون1 2018
يسأل الناس بشوق عن آمالهم وطموحاتهم التي تسكن معه ويلتمسها القاصي والدانيعندما نتحدث عن ال
سارة حسين
26 حزيران 2014
امريكا حينما ضربت بعقر دارها وسقط الآلاف الضحايا في يوم واحد..لم يطالبو بوش بالتنحي ولم يق
عندما يهاجر الوطن لم يبق للفرح مكان في قلب انسان سيكون مجرد ذاكره للنسيان والوطن .. اي كان
محرر
20 تشرين1 2010
وزير التخطيط العراقي الأسبققرأت قبل فترة مقالاً للدكتور عبدالخالق حسين بعنوان (ليكن الرئيس

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق