الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

خارطة

يظل الصراع الفلسطيني الصهيوني في المحك / عبدالله صالح الحاج

 انصر اخاك ظالمآ او مظلوما"
لعله من الغربب تخلي معظم حكام الانظمة العربية العربية عن عروبتهم، والتي كلها مبادئ واخلاق وقيم اصيله، ومن القيم والاخلاق الاصيله نصرة المظلوم.
 الشعب العربي الفلسطيني اخوة لنا اليسما الشعب العربي الفلسطيني شعبآ  مظلوم؟ فلماذا لا ننصرهم؟

 تخلي العرب عن القضية الفلسطينية في الوقت الراهن ومن قبل هذا .
يحتم بأن يظل الصراع الفلسطيني مع الكيان الصهيوني في المحك بعيدآ كل البعد عن العرب.

القضية الفلسطينية العربية اذا ما كان هناك باقي اثر العروبة فهي قضية كل العرب حكامآ ومحكومين، شعوبآ ودول.

افرازات الاحداث ومستجدات الواقع الراهن لصفقة القرن الهادفة لتذويب القضية الفلسطينية وحقوق الشعب العربي الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على اراضيه وعاصمتها القدس الشريف.

ما استجد في الاونة الاخيرة من مستجدات واحداث عجل بسقوط الاقنعة الزائفة عن وجوه معظم الزعامات العربية، والتي صارت في سباق من ذي قبل والآن  الى الارتماء في احضان الكيان الصهيوني ومن يكون الاول السباق في اقامة العلاقات والتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل للاراضي العربية الفلسطينية ليس إلا ارضاء لامريكا والبيت الابيض.

كون من اوصل هذه الزعامات العربية الى السلطة وكراسي الحكم هي امريكا في الاول والاخير، وبقائهم على كراسي الحكم مرهون بإقامة العلاقات والتطبيع والاعتراف بدولة اسرائيل.

فهل تنجح امريكا بفرض هذا على كل الزعامات والشعوب العربية؟
وهذا هو التحدي للامة العربية.

لماذا كل هذا الصراع والاطماع الاستعمارية؟ / عبدالل

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 24 شباط 2020