افتتاحية الشبكة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

من يعرف احدا منهم قد قتل فليخبرنا / د. حميد عبد الله

الابن الاكبر للزعيم السوفيتي جوزيف ستالين قد أسره الالمان في يونيو ١٩٤١ وفي رواية اخرى فان الملازم اول ياكوف دجو غاشفيلي قد قتل وهو يدافع عن بلاده ضد الغزو الالماني بامر من والده. كذلك فان الملازم قيس بن الرئيس العراقي الاسبق عبد الرحمن عارف قد ارسل مع اول وحده عسكرية توجهت للمشاركة في حرب حزيران ١٩٦٧. اما في الحرب العراقية الايرانية فقد اسر شقيق سعدون حمادي القيادي الكبير في حزب البعث المفوض اسماعيل لولح حمادي وظل سنوات في اقفاص الاسر الايرانية ، وقتل الرائد محمد ياسين رمضان امر كتيبة المنصور وهو شقيق طه ياسين رمضان . وكذلك العميد الركن خضر علي
متابعة القراءة
  26 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
26 زيارة
0 تعليقات

ما تبخر .. وما تجذر .. / د. كاظم المقدادي

في لحظات .. لا تسمع فيها أزيز الرصاص .. هذا يعني انك  في هدنة .. وهي استراحة محارب .. ومنها  تبدأ حسابات  وحجم الخسائر والبدائل . ان  مجابهات أسبوع كامل من الانتفاضة الباسلة ..  قد أفرزت وجود لاعبين بفريقين  .. فريق يمتلك المال ، والسلطة ، والسلاح ، والمكر والخداع .. لكنه عار من غطاء الوطن والشعب .. وفريق ثان لايمتلك سوى الإرادة الوطنية المكتسبة من القهر ، والحرمان ، مع تراكم في الوعي ، وحقوق الانسان  .  اولا /  دعوني  .. ابين سر نجاح الايّام  السبعة ، التي هزت الحكومة والبرلمان ،  وأدهشت وسائل الاعلام  .. حتى هب الرؤوساء ،
متابعة القراءة
  48 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
48 زيارة
0 تعليقات

أصبح الحاكم العادل بريطانياً لا (عربيا) ولا (مسلما) / وفيق السامرائي

وأصبح الحاكم العادل بريطانياً لا (عربيا) ولا (مسلما) وبماذا أمر صدام؟ بهذه الكلمات رديت على طارق عزيز بمقال بصفحة كاملة في جريدتين خليجيتين معا قبل أكثر من عشرين عاما، ردا على تهجمه عليّ لتمردي على نظام صدام بسبب استبداده وحروبه المتهورة التي دمرت العراق والفقراء، وَرَدَّ صدام على ذلك بأمرٍ بخط يده: (إذا ألقيتم القبض على هذا المجرم/ الخائن يعدم حرقا)، ونَفَّذَ الدواعش (أفكاره) بحرق أسرى بعد عقدين. باستثناء حالات قليلة، الفساد منتشر بشكل شنيع (في دولٍ عدة) عربية وإسلامية من دون رادع ديني ولا وطني ولا (قومي) ولا حكومي ولا ضمير. أما هنا في بريطانيا فلا يوجد شيء اسمه فساد
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

التظاهرات السلمية / فاروق عبدالوهاب العجاج

 حق مشروع للمواطنين من التجمع والتظاهروفق الدستور العراقي للمطالبة بحقوقهم المشروعة والمهمشة من قبل اجهزة الدولة ومن عجز الحكومة من تلبيتها لهم كما تقتضي من تامينها وفق الاصول الشرعية لا يجوز باستعمال العنف ضدها بتاتا استعمال العنف لا يعني الا اصرار الحكومة على عدم تلبية مطالبهم والاستخفاف بها مهما كانت النتائج السبية المنتجة من تلك الاساليب الوحشية المنافية للقيم الديمقرارطية التي تمثل الاساس لنظام الدولة الديمقراطي اللامركزي التظاهرات السلمية هي ظاهرة حضارية سليمة محترمة لدى الشعوب المتحضرة وقد تكون ظاهرة سيئة لدى الذين لا يؤمنون بمثل هذه القيم الانسانية الراقية التي يمثلها المتظاهرون اليوم وفي عموم المحافظات بكل حرص ومسؤولية وطنية
متابعة القراءة
  66 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
66 زيارة
0 تعليقات

سرقوا حتى الأنتصار / حيدر الصراف

بغض النظر عن الموقف من فصائل ( الحشد الشعبي ) لاحقآ الا ان الدور المؤثر و المهم في دحر ( داعش ) و الهزيمة المنكرة التي حلت بها كان للحشد الشعبي ذلك القسط الكبير من الحاق تلك الهزيمة و لم يكن ذلك الأنتصار الباهر ليتحقق لولا قوافل من شهداء ( الحشد الشعبي ) التي قدمت ارواحها و بنكران ذات و ايثار منقطع النظبر في مشهد انساني نبيل في حماية الوطن و صيانة اراضيه و الذود عن اروح المواطنيين و ممتلكاتهم و كان لفصائل ( الحشد الشعبي ) المقاتلة ذلك الدور المشرف و الذي يحق لها التباهي و التفاخر به . يحاول
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

اليوم العالمي للديمقراطية ودلالته لديمقراطية للعراق / د.عامر صالح

تحت شعار " المشاركة " احتفل العالم يوم الأحد، باليوم العالمى للديمقراطية، حيث اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار 62/7 خلال سبتمبر 2007، باعتبار يوم 15 سبتمبر يوما دوليا للديمقراطية، والذى يتيح فرصة لاستعراض حالة الديمقراطية فى العالم.  سلط الإعلان العالمى لحقوق الإنسان فى بنده الثالث من المادة 21 منه أن "إرادة الشعب هي مصدر سلطة الحكم، فيجب أن تتجلى هذه الإرادة من خلال انتخابات نزيهة تجرى دوريا بالاقتراع العام، وعلى قدم المساواة بين الناخبين، وبالتصويت السرى أو إجراء مماثل من حيث ضمان حرية التصويت".   والديمقراطية الحقة كما تؤكد الأمم المتحدة "هي سبيل من اتجاهين، مبنية على الحوار الدائم بين منظمات
متابعة القراءة
  67 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
67 زيارة
0 تعليقات

لماذا علينا ان ننسحب ايها السادة / الدكتورة سلام سميسم

ماذا بعد ان تقضي عقودا من العمل و القراءة؟؟ و ان تحضر اجتماعات و جهود متواصلة في زخم لبناء بلدك... ماذا بعد الانخراط في تأسيس وجود ( ولا اقول دولة) ......و امنيات لتأسيس واقع جديد باقتصاد تنموي جديد. ستة عشر عاما وانا أحاول ان اخدم بلدي العراق من زاوية التخصص ( الاقتصاد) .... عملت في مجالات الاعلام و السياسة و المرأة كموظفة حينا و متطوعة بدون اجر في احيان كثيرة ..... كنت احضر  اجتماعات مجلس الحكم و لجانه و ساهمت بوضع قانون البنك المركزي و مصرف التجارة العراقي و مسودات قانون الاستثمار و قانون النفط و الغاز و شهدت التصويت على
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

الفتح العظيم .. / سامي كامل العبودي

اَلْحَمْدُ للهِ الَّذى لَيْسَ لِقَضآئِهِ دافِعٌ، وَلا لِعَطائِهِ مانِعٌ، وَلا كَصُنْعِهِ صُنْعُ صانِع, لا تَخْفى عَلَيْهِ الطَّلائِعُ، وَلا تَضيعُ عِنْدَهُ الْوَدائِعُ والصَلاِّة عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد السّادَةِ الْمَيامين.... تمر علينا هذه الأيام ذكرى فاجعة ألطف الأليمة، ونحن نعيش أجواء الحزن لمصاب الحسين وآل الحسين وأصحابه (عليهم السلام) في طف عاشوراء، التي مر عليها قرابة أربعة عشر قرنا من الزمن، تلك الواقعة التي تخطت حدود الجغرافيا، شرقاً وغرباً، شمالاً وجنوباً، بل حتى انها تخطت حدود استيعاب العقل البشري، إذا ما قيست أبعادها الشمولية التي تتخطى حدود الزمن وحدود المنطق وحدود الإدراك في جبهتين غير متكافئتين من حيث العدة والعدد. خضعت هذه الواقعة
متابعة القراءة
  109 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
109 زيارة
0 تعليقات

نتنياهو يستهدف العراق وأهله.. وهذا ردي كعسكري / اللواء الركن حامد مهدي الزهيري

كل ما فوق التراب تراب إلا التأريخ ،فهو لسان ناطق باقِ ينطق بكلمات الصدق دون كذب أو تزوير ،إلا ما رحم ربي، وإن ألواح هذا التاريخ مملؤة بالسيَر والأحداث، منها ما قد كتبته الأمم بماء الذهب، ومنها ما ذهب جفاءاً كما يذهب زبد البحر، إسرائيل اليوم تمتلك كل مقومات القوة من علم وتكنلوجيا وإقتصاد ونحن العرب نسير في أسفل الركب؟ كنت قد نشرت على صفحتي الرسمية  بتاريخ ١٤ تموز ٢٠١٩ مقالاً تحت عنوان” السياسة الدفاعية للدولة المفهوم العام والأسس” وقلت: هذا  تغير يلفت النظر في مفهوم السياسة الدفاعية الإسرائيلية وجب الأنتباه لها في بناء سياسة دفاعية عربية بنفس القدرة !! واليوم 
متابعة القراءة
  161 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
161 زيارة
0 تعليقات

هل فعلا يخرب العرب اوطانهم ؟ / راضي المترفي

امس بالصدفة شاهدت شرطية فرنسية تتخلىعن خوفها وتتقدم من المتظاهرين طالبة منهم وهي تبكي وتتوسل قائلة : ( اقتلوني ولاتخربوا باريس ) اقتلوني ولاتكونوا مثل العرب يوم خربوا اوطانهم وهكذا اصبح العرب مضرب الامثال في السوء وفات هذه الشرطية ومن على شاكلتها اننا معشر العرب لا اوطان لنا اذ ما ان يصل احدهم للسلطة حتى يحول كل شي في الوطن الى ملكية خاصة ونحن البشر الى عبيد وخدم واتباع نسبح بحمده ونعد بمكارمه على طريقة الحاكم ( كافور ) يوم قال فيه المتنبي الشاعر الطامح لمواطنة حقيقية : ( جوعان يأكل من زادي ويمنعني كي مايقال عظيم الاجر مقصود ) وهكذا
متابعة القراءة
  144 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
144 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال