المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات السياسية

القادم .. لمن يحتسب العواقب / محمد علي مزهر شعبان

بعد حرب الناقلات، وتوتر الاوضاع يوشك لسان الحرب أن يعلن رفع أوزارها الى حيث الاحتدام . قُدم الطعم الى ايران بمبادرة بريطانيا، باحتجاز ناقلة النفط الايرانية لاختبار ردة الفعل عند الاخر، فبُلع الطعم ومن رماه، حين جاء الرد بأقسى مما تتوقع إمبراطورية الشموس، باحتجاز ناقلة المليوني برميل، ومهما قدمت من تبريرات من طهران سواء اصطدامها بسفينة صيد او خروجها عن قواعد المسير، واطفاء اجهزتها اللاسلكيه، ونداءها للفرقاطة البريطانية . انها ردت فعل شرطيه مهما اختلفت التبريرات، وفق منظور... الباديء أظلم ... السؤال هل قرأ دعاة الحرب تجربة الصاروخ الاول بعد حرب التغريدات، حين أسقطت إيران الطائرة غلوبال سيدة الاجواء للتجسس ؟
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

هل هو انجاز أمريكي في مضيق هرمز؟ / محمد فؤاد زيد الكيلاني

بعد الحالة المهزوزة والضعيفة التي تعيشها أمريكا في الخليج العربي وتحديداً في مضيق هرمز، تحاول أمريكا البحث عن نصر ولو كان هذا النصر وهمي، لتثبت للعالم بأن فاعليتها في العالم ما زالت كما هي، هذا الأمر يسعى له ترامب من خلال إثبات وجوده في منطقة الخليج، ومحاولة استعمال التكنولوجيا العسكرية الأمريكية المتطورة في رصد سماء مضيق هرمز والسيطرة عليه. هذه الفكرة التي تعتقد أمريكا بأنها تمتاز بها لما لها من نفوذ في العالم، حاولت أن تُعلن هذه الأيام بأن القوات الأمريكية أسقطت طائرة إيرانية مسيرة، اقتربت لمسافة قريبة من حاملة الطائرات الأمريكية "بوكسر" في مضيق هرمز، وتم التعامل معها على أنها
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

بعيدا عن الألم ...رؤية شرق أوسطية !! / ايمان سميح عبد الملك

شعوبنا لا تنتهي رغم الثورات التي تقام وهيجان الافكار للتغيير ، تكبر الاجيال وسط الفوضى دون أمل بمستقبل مزهر،تتشرد تجوع نتيجة الظلم والاستعمار، انها طفولة ممزقة نجدها منتشرة على الأرصفة ووسط الازقة تطلب لقمة العيش حقا انها مناظر مذلة يستنكرها كل صاحب ضمير .  هناك فقر مستشري أصبح على أبواب مجاعة وكارثة إنسانية سببها الأحداث الدامية والحالة الاقتصادية الصعبة ،هي مأساة بحد ذاتها  وانتشار للأوبئة وفقدان الأدوية لعمليات الإغاثة التي تعمل بشكل خجول نتيجة فقدان الدعم الدولي  وواقع مرير من الصعب ان يتصلح ،فيما الشعوب تائهة تعيش وسط الضياع ،مكتئبة تنتظر رحمة الله لأنها عجزت من رحمة البشر ولا سبيل لوجود
متابعة القراءة
  17 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
17 زيارة
0 تعليقات

أفراحٌ إسرائيليةٌ مغرورةٌ وأحلامٌ صهيونيةٌ مسمومةٌ / مصطفى يوسف اللداوي

تدغدغ الفرحة الغامرة قلوب الإسرائيليين، وتتغلغل السعادة إلى نفوسهم، وترتسم البسمة على شفاههم، وتكاد الضحكة تملأ أشداقهم، فهم يستبشرون بالغد القادم والمستقبل البعيد، ويأمنون الأخطار القريبة والبعيدة، فالأحداث الجميلة تتوالى عليهم، والمسرات تعمر أيامهم، والخطر يبتعد عنهم، والجيران يتقربون إليهم، والمجتمع الدولي يتكفل بأمنهم ويحرص على سلامتهم، وفي كل يومٍ يحققون كسباً ويضيفون جديداً، ويراكمون إنجازاً ويصنعون نصراً، ويهدمون أسواراً قديمة ويدمرون قلاعاً كانت حصينة، ويتقدمون خطوةً نحو الاعتراف بهم جاراً وشريكاً، وأصحاب أرضٍ وورثة أملاكٍ، لهم حق العيش والبقاء، والدفاع عن أنفسهم، والتحالف مع جيرانهم الأصدقاء ضد الأعداء المشتركين والمفترضين لهما على السواء.   فهذا وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري
متابعة القراءة
  24 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
24 زيارة
0 تعليقات

أسئلة حول المعارضة السياسية / أمجد الدهامات

هناك أسئلة يتم تداولها في هذه الفترة حول مفهوم المعارضة السياسية في النظام البرلماني تحديداً لأنه النظام الذي يعتمده بلدنا في عمليته السياسية التي لم تتحول بعد الى حياة سياسية مستقرة بفعل حداثة التجربة وعدم أرساء تقاليد ديمقراطية في الحكم، وسأحاول الإجابة عنها مستعيناً بتجارب الدول العريقة بالديمقراطية عسى أن نستفيد منها. طبعاً أغلب حكومات النظام البرلماني ائتلافية لصعوبة حصول حزب واحد على أغلبية مقاعد البرلمان خاصة في نظام الانتخاب النسبي، ولهذا تضطر الأحزاب للدخول في تحالفات صعبة لتأليف الحكومة، ومبعث هذه الصعوبة هو التعارض الكبير في برامج وتوجهات الأحزاب، فتتفاوض فيما بينها لفترة طويلة للوصول إلى قواسم مشتركة ونقاط إلتقاء
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

السعودية تدفع مئات المليارات من الدولارات / د. كاظم ناصر

السعودية تدفع مئات المليارات من الدولارات ثمن أسلحة وتستنجد بأمريكا للمساهمة في حمايتها! أعلنت وكالة الأنباء السعودية موافقة المملكة العربية السعودية على" استضافة " قوة أمريكية مكونة من 500 عسكري على أراضيها، وقال مصدر مسؤول بوزارة الدفاع ان الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أصدر قرارا بالموافقة على استقبال المملكة لهؤلاء العسكر لرفع مستوى الدفاع المشترك عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها. ليس مستغربا ان تسمح السعودية لقوات أمريكية بالتواجد على أراضيها؛ هذه القوات كانت وما تزال موجودة في القواعد العسكرية الأمريكية المنتشرة في جميع دول مجلس التعاون وبعض الدول العربية الأخرى؛ لكن المستغرب والمثير للدهشة فعلا هو حاجة
متابعة القراءة
  21 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
21 زيارة
0 تعليقات

بخفاء .. هل نتقدم نحو الوراء .!؟ / رائد عمر العيدروسي

بِقَدَرْ ما يتمتّعُ بهِ العقلُ العربي منْ قُدُراتٍ وإمكاناتِ الإبداع والتميّز الفكري والأدبي " ولا سيّما في ميدانِ الشَعر – منذُ عصر الجاهليةِ - , إنّما ولكنّما هذا العقل النيّر , فمنَ المؤسف ايّما أسفٍ لديمومة هذا ال Deficiency & Decrepitude – العجز والتداعي وافتقاد القدرات لصُنعِ حتى" مُحَرِّكٍ " صغيرٍ لدرّاجة , او لمروحة منضديّة ولا نقول سقفية ! , وربما أقلّ من ذلك او اكثرَ قليلاً .!     يتوجب ويتطلّبُ الأمر التوقّف الفوري عن " النفخ " والتطبيل الدعائي على " طبولٍ جوفاء ومثقوبة  " نخدعُ بها انفسنا واجيالنا المتعاقبة على انغامٍ متصدّئةٍ < يستفرغها او يتقيؤها التأريخ !
متابعة القراءة
  16 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
16 زيارة
0 تعليقات

الأحلاف العسكرية و شبح الحروب و العراق / حيدر الصراف

في خضم الحرب السورية الداخلية وجدت الأطراف التي اشتركت في تلك الحرب ان كانت الى جانب الحكومة السورية و كذلك تلك التي تقف و تدعم قوات المعارضة السورية المسلحة وجدت نفسها في تحالف غريب و غير معلن لكنه واضح المعالم و الأهداف و هكذا وجدت ايران و التي تقف بقوة و صلابة الى جانب الحكومة السورية و هي تدخل في حلف مع تركيا التي تدعم و تساند قوى المعارضة السورية المسلحة و قد وجد هذا التحالف الغير معلن الدعم و الأسناد من الطرف الروسي و الذي كان لتدخله العسكري المباشر في الحرب السورية الأثر البالغ في تحويل مسار تلك الحرب الى
متابعة القراءة
  15 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
15 زيارة
0 تعليقات

فيكتور هوجو قدم لنا أعمال فكرية عبرت عن قضايا المجتمع / فواد الكنجي

المدخل    لا يمكن الحديث عن (فيكتور هوجو 1802 - 1882)  دون الخوض في جوهر شخصيته باعتبارها مرآة التي تعكس كل المواصفات النفسية والعقلية له؛ والتي تكونت عبر تأثيرات البيئة وتجارب الحياة والعادات والتقاليد والخبرات اليومية والتي تتغير وتتجدد حسب ظروف الزمان والمكان والمواقف؛ وهي التي تمهد في تميز هذه الشخصية عن تلك في جملة من الخصائص العقلية والجسدية والمعرفية والوجدانية والمزاجية والتي يتم التعرف عن هذه الشخصية من خلال علاقاتها مع الآخرين؛ ومن خلال المواقف السلوكية عند الإقدام بأي فعل أو تفكير في موضوع (ما)؛ ذاتيا كان أو موضوعيا؛ ومن خلال ذلك يتم التعبير عن تلك المواقف والتأثيرات في العمل
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
57 زيارة
0 تعليقات

هل نحن في بداية صحوة عربية قوميّة وحدويّة؟ / د. كاظم ناصر

في الزمن العربي الجميل، أي زمن ما قبل دول القبائل والعسكر، كان المواطن العربي لا يعرف الحواجز والحدود بين أقطاره، ويعتقد بان وطنه يمتد من المحيط إلى الخليج، ويركب الحافلة من إحدى المدن الرئيسية في القطر الذي يعيش فيه ويذهب إلى القاهرة والقدس وبيروت وتونس وبغداد ومكة والمدينة وكل مدينة أو قرية عربية بدون جواز سفر أو هوية، وبدون أختام وتصاريح إقامة وعمل، ويعيش ويعمل في المدينة أو القرية التي نزل فيها كأي مواطن آخر، ويحلم بتحقيق وحدة عربية تكاملية تنهي الحواجز الهشة التي أوجدها الاستعمار بين أقطاره. وبعد ما يزيد على السبعين عاما من الدكتاتوريات الوراثية ودول حكم العسكر، استشرت
متابعة القراءة
  54 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
54 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق