المقالات المنوعة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات المنوعة

التباطؤ والتقاعس / علي علي

إن من أبرز العلامات الفارقة لساسة العراق الحاليين، والمسؤولين عن مصائر الملايين من المنتظرين على أحر من الجمر لما تأتي به اجتماعاتهم، هي مضيعة الوقت والمماطلة اللامنتهية في جلساتهم القريبة الى الرومانسية والمجاملات وتطييب الخواطر وتقريب المصالح -الخاصة طبعا-. هي مضيعة توحي للمتابع أنهم في مقهى او منتدى او (coffeeShop).. وعادة ماتخترق رومانسيتهم خلافات واتهامات يتقاذفون بها يمينا وشمالا، علّها تقع في ساحة أحدهم فيشيرون اليه بالبنان واللوم والتقريع، وبكل ما يمتلكون من أدوات السباب والقذف والشتائم.   الشماعة، هذه الكلمة التي باتت توأم فشلهم، يعلقون عليها نتاجات أخطائهم، متصورين أنها تشفع لهم وتبرئ ذممهم من الذين كان الخطأ بحقهم، وفاتهم
متابعة القراءة
  35 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
35 زيارة
0 تعليقات

افكار مزيفة .. / فاروق عبدالوهاب العجاج

اي حزب او منظمة او معتقد فكري واجتماعي وثقافي بمختلف التوجهات العقائدية والفكرية ان لم تنشا من القاعدة وتخلق جذورها بارضية المجتمع وتسقى بروحه والامه ومعاناته وترعى بافكاره وتطلعاته وتصوراته وتقوى بايمانه وقناعته برسالتها تبقى مجرد امال واحلام تسير وتعيش على ارض سراب لا معالم لها واضحة ولا وجود ملموس ولا افق واضح كما نرى فشل كل تلك الاحزاب والمنظمات التي جاءت بعد الاحتلال وتعاونت معه على حساب مصالح الناس وسيادة وكرامة الامة فشل السياسيون فشلا ذريعا حتى الساعة وعليهم غضب الشعب ولعنة المظلومين الابرياء البؤساء اليوم بحاجة الى تطهير البلاد منهم ومن احزابهم ومن افسد في البلاد واجرم بحق الوطن
متابعة القراءة
  41 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
41 زيارة
0 تعليقات

النتائج المتدنية لأمتحانات الثالث متوسط الوزارية في العراق والأسباب الكامنة

كشفت وزارة التربية عن نسب النجاح للمرحلة الوزارية المتوسطة، وقد بلغت 34.69 في المئة. فيما أشار عدد من المسؤولين والمعنيين إلى أسباب عديدة لتدني نسب النجاح في الامتحانات الوزارية، أبرزها سوء الواقع التعليمي وآفة المحاصصة التي نخرت المؤسسة التربوية والتعليمية. وقالت وزارة التربية في بيان مقتضب، إن نسبة النجاح في مرحلة الثالث المتوسط، بلغت 34.69 في المائة، مضيفة أن هذه النسبة غير نهائية، حيث لم يتم احتساب النتائج للدورين الاول والثاني. ويؤكد ذوي الاختصاص في التربية والتعليم، إن" نسب النجاح المعلنة غير حقيقية، كون النسب المعلنة هي للطلبة الذين ادوا الامتحانات فقط، الذين يقرب عددهم من 650 الف طالب، وتم التغاضي
متابعة القراءة
  27 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
27 زيارة
0 تعليقات

شهيد ومحنة قبر / اسعد عبدالله عبدعلي

تعرض صديقي رافد لمحنة حقيقية, عندما استشهد اخوه الصغير في احدى معارك دحر الارهاب, حيث كان امام تحدي كبير يحتاج للمال الكثير, ليس التحدي هو اقامة المأتم, بل هو ايجاد قبرا للشهيد, فالأرض في مقبرة وادي السلام ارتفعت اسعارها حتى اصبحت تصل للمليون والمليونين, ورافد رجل محدود الدخل, فهو معلم ولديه جيش من الاطفال, في تلك الليلة عرفنا ما يعانيه صديقنا فجمعنا نصف المبلغ, واتصلنا بمعارفنا في النجف للحصول على قبر بسعر مناسب, وتم ذلك بعد جهد جهيد. انه منتهى الظلم ان يضحي الانسان بكل ما يملك في سبيل وطنه, ثم يأتي وطنه ليبخل عليه حتى في قبر يدفن فيه! فبعد
متابعة القراءة
  40 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
40 زيارة
0 تعليقات

تحكمنا امرأة؟! .. يا للهول! / امجد الدهامات

نتيجة لتأثير موروثات كثيرة ومتنوعة تراكمت عبِر الزمن تعودت المجتمعات الرجولية ذات الطابع البدوي على الحكم الذكوري، فلابد أن يحكم القبيلة (فحل الفحول) ولا مجال لقيادتها من قبِل امرأة. ومع نشوء الدول الوطنية تم التعامل مع الدولة وكأنها قبيلة كبيرة، وتحت يافطة الحفاظ على عادات وتقاليد الأجداد القروسطية تم استصحاب حالة عدم تولي النساء لحكم الدولة – القبيلة، ورغم محاولة تجميل صورة هذه الدولة بتعيين عدد من النساء في بعض المواقع الحكومية إلا أن رئاستي الجمهورية والوزراء بقيتا ذكورية بأمتياز، اما في الدول الملكية فأن منصبي الملك وولي عهده رجولي أيضاً وتنص عليه الدساتير وبالتالي فمن الإستحالة تولي امرأة لهذه المسؤوليات.
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

مواقفٌ تصنعُ المروءةَ وأخرى تكشفُ النذالةَ / مصطفى يوسف اللداوي

ليست المشكلة في تغيير الأراء وتبدل المواقف، طالما أنها نتاج تطورٍ في الحياة وتغير في المعطيات، أو بسبب تراكم الخبرة وزيادة التجربة، أو نتيجة مزيدٍ من الدرس والاطلاع وبروز ظواهر جديدة مختلفة ومغايرة، أو عندما تكون من منطلق الحرص على مصالح الشعب ومنافع المواطنين وصالح الوطن.   وليس عيباً أن يتنازل المرء عن رأيه ويقبل بحجة غيره، وينزل عند موقف سواه، إذا وجد أن منطق غيره أقوى وحجته أبلغ، وذلك في ظل الحوارات البناءة والنقاشات الموضوعية، وحتى في ظل المناظرات والتحديات، ومحاولات كسب الجمهور واستمالة قطاعاتٍ من الشعبِ.   بل إن من يتمترس أمام رأيه، ويتخشب عند وجهة نظره، ولايستجيب للمتغيرات
متابعة القراءة
  61 زيارة
  0 تعليقات
61 زيارة
0 تعليقات

مستشفى التويثة وإرهاصات السياسة ؟!/ محمد حسن الساعدي

تعمل هذه المستشفى على عزل المرضى المصابين بالأمراض الانتقالية ، وتسمى بمستشفى العزل الصحي أو (التويثة) وهي تعمل بذلك على عزل المصاب صحياً ومنع انتشار المرض في المجتمع، وسعت الحكومات المتعاقبة منذ عهد الملكية إلى إبقاء هذه المستشفى تعمل خصوصاً لعمال السكك المصابين بمرض السل الرئوي، ويحتاجون رعاية صحية خاصة تمنعهم من مخالطة الناس والعودة إلى ممارسة حياتهم الطبيعية . الحالة التي وصل إليها سياسيونا بعد عام 2003 أصبحت حالة ميئوس منها تماماً خصوصاً مع الأمراض التي أصابتهم وجعلتهم خطراً يهدد المجتمع ككل لذلك وجب على المعنيين إعادة تفعيل دور مستشفى التويثة ليكون عزلاً صحياً لإنقاذ المجتمع العراقي من أمراضهم ،
متابعة القراءة
  48 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
48 زيارة
0 تعليقات

التجار السفلَّة ...؟؟ / علاء الخطيب

 تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع من محاضرة للشيخ أحمد الوائلي رحمه الله   يتحدث فيها عن السفلًّة ، ويعرفهم بأنهم رجال الدين  الذين يأكلون الدنيا بالدين ، هؤلاء الذين يخدعون الناس بأسم الله والمقدس، دارت في بالي أسئلة كثيرة ، وأنا أستمع للشيخ الجليل ,  هل يا ترى  السفلة فقط رجال الدين المزيفين أم ان هذا التعريف ينطبق على اخرين  كـ  تجار الوطنية  تجار السياسة تجار القيم و المبادئ تجار الفضيلة ربما  أقذرهم عندي واحقرهم تاجر الدين ، لأنه يمارس الخديعة بأسم الشرف ليصطاد فرائسه، وهنا يقوم هذا المتقمص  ثوب الفضيلة بإعدام الفضيلة وقتل الخير . لكن السؤال  الواقعي  : لماذا
متابعة القراءة
  49 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
49 زيارة
0 تعليقات

أسماؤهم .. / إنعام كجه جي

في الصين ضجة. ولكم تقدير معنى الضجة في بلد تعداده مليار ونصف مليار بشريّ. والسبب هو رغبة البلديات بتغيير الأسماء الأجنبية للمرافق العامة. حي «مانهاتن» مثلاً، وسلسلة فنادق «فيينا»، و«ساحة قيصر»، والعشرات غيرها. يرى المسؤولون أن تلك الأسماء لا تنسجم وثقافة البلاد. وهي تعكس الميل الأعمى لكل ما هو مستورد. مع التوضيح بأن التغيير لن يشمل الشركات الأجنبية العاملة في البلاد. وسرعان ما جاءت ردة الفعل عبر مواقع التواصل، ومنها «ويبو»، المعادل المحلي لـ«تويتر». ونقلت صحف أجنبية أصداء المعترضين. وهم يقولون إن القرار تعسفي لأن السلطات الرسمية لم تأخذ رأي الشعب. كم يلزم من الوقت لاستطلاع رأي مليار صيني؟ في العراق،
متابعة القراءة
  78 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارة
0 تعليقات

احزاب لاتمارس الانتخاب الديمقراطي / ضياء الخليلي

احزاب لاتمارس الانتخاب الديمقراطي داخل أحزابها وتطالب الشعب بالاشتراك في الانتخابات سأل المذيع في قناة الدنمارك التلفزيونية DR الرئيسه السابقه لحزب الانهسلستن الدنماركي لماذا تركتي زعامة الحزب بعد دورتين انتخابيه (ثمان سنوات ) فأجابت ليتسنى لزملائي في الحزب ان ياخذوا دورهم في رئاسة الحزب كما اخذت انا دوري وهذا ضمن العمل الديمقراطي الذي نطالب الشعب بممارسته لتغيير الحكومه وهذا الحال في كل الاحزاب الدنماركية واحزاب العالم الغربي حيث يتغير رئيس الحزب كل اربع او ثمان سنوات ام ا في العراق فالأحزاب تطالب الشعب بالذهاب للانتخابات لكنها لاتمارس الانتخابات داخل أحزابها فزعماء الاحزاب هم انفسهم منذ ان عرفناها وكأنهم ملوك الدول العربيه
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق