افتتاحية الشبكة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

افتتاحية الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

افتتاحية الشبكة

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

لن نبكي بعد اليوم / وداد فرحان

قرابيننا المتلولة للجبين تنتظر لمعان الحراب لتهتف للموت ترحابا، فالوطن منذ ولادته بني بالجماجم. في الثرى تنوح شالات العفة ودمى الطفولة المسلوبة، وترقد الرياحين تستنشق الشهادة.  ما بال الخائبين يتخرصون ويلتصقون بمقاعدهم كالتصاق البعوض على أوردة الدم. سيصيبنا الألم برهة ونفقد بعض دمنا، لكن البعوض لا وزن له تقتله نفخات الرفض ونظافة المكان. انه عراق بلا بعوض ولا مقاعد تسحر الجالسين. وطني لا يرقد، تأخذه سنة يتثاءب بعدها للنهوض. النهوض ليس صحوة غفلة، انه ولادة جديدة لعراق جديد. رصاصكم تاهت بوصلته واستهدف الرؤوس، انكم تخافونها فهي منبع الفكر ومصدر الانطلاق نحو غد مختلف دمرتم أمسه، وحطمتم كل آماله. وعجبي أن يلفظكم
متابعة القراءة
  45 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
45 زيارة
0 تعليقات

سقوط عادل عبد المهدي وهزيمة الاسلام السياسي في العراق / علاء الخطيب

 لقد كتب  سقوط عادل عبدالمهدي نهاية  الاسلام السياسي في العراق ، بعد تجربة مريرة وفاشلة في ممارسة الحكم.  لقد اتسمت حقبة حكم الاسلاميين في العراق بالفساد والضعف وغياب القانون وانهيار الدولة وضياع هيبتها.  ربما سيعترض عليَّ البعض  بحصر تجربة الحكم في العراق بالاسلاميين ، في حين ان هناك الكُرد والعلمانيين والمدنيين .  غالباً ما يكون هذا الاعتراض وجيهاً ، لكنه في الجانب الاخر كان هناك وضوحاً تاماً لملاح الاسلام السياسي على المشهد السياسي العام منذ 2003 الى الان  ، فقد مثلت السلطة التنفيذية واجهة الحكم والتي انتمت بكاملها لاحزاب الاسلام السياسي اذا ما استثنينا فترة حكم  السيد أياد علاوي   . لقد
متابعة القراءة
  65 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
65 زيارة
0 تعليقات

ديون متراكمة، من الذي يسدد !! / أدهم النعماني

طريق النجاح السياسي، لأي سلطة، هي طريقة إدارتها للمال العام، فالمال وكما هو معروف أمانة توجب اولا المحافظة عليه ومن ثم الاستثمار فيه، بما يحقق أرباح، تعالج مشاكل اقتصادية اجتماعية، فكل دولار ينزل إلى سوق التداول، يجب أن يكون دولارا انتاجيا مربحا وليس دولارا يذهب في خانة الاستهلاك الذي يقود إلى الإفلاس واخواء الخزينة العامة بهذه الطريقة غير العلمية وغير الاقتصادية،، أدارة السلطة العراقية المال العام الريعي، مما أدى إلى ضياع مليارات الدولارات عن طريق الهدر اولا وعن طريق الفساد ثانيا. منذ بداية التغيير والمال العام يدار بطريقة بدائية إدارية، يفقد فيها أهميته، كعنصر من عناصر، إدامة العملية التنموية المستمرة، لقد
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

إن لم تكونوا طلاب سلطة فاحقنوا دماء العراقيين / وداد فاخر

الديمقراطية باليونانية حرفياً “حكم الشعب” ، ولان من خرج للشارع ، وأعطى رأيه بالسلطات الموجودة هو الشعب فالمفترض بالسلطات الثلاث ، وفق العملية الديمقراطية بالفصل بين السلطات الثلاث ، وهي السلطة التنفيذية ، والسلطة التشريعية ، والسلطة القضائية ، أن ترضخ لرأي الشعب ، وتتحرك بسرعة من اجل إيجاد حل دستوري وقانوني للمشكلة العراقية الحالية ، وحقن دماء العراقيين ، وإيقاف عملية تخريب وتهديم وطن اسمه ” العراق ” ، بموجب تنازلات من جميع المتحاصصين في السلطة الحالية . ونتحدى هنا من يدعي بان من تحرك بالشارع العراقي كان وفق تحرك عفوي بحت ، لكن وكما يقال ” رب ضارة نافعة”
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

القانون مثل الموت لا يستثني أحداً! / زيد الحلًي

ليسمح لي الصديق المفكر د. عبد الحسين شعبان ، ان اجتزئ من قراءته المنشورة للمشهد العراقي الحالي ، في ضوء التظاهرات الشعبية ، حيث قال : ( إن الطبيعة العفوية للتظاهرات والصفة الاستقلالية للمحتجين هي حالة جديدة تعكس عمق الهوّة بين الأحزاب والتيارات والكتل السياسية، ولاسيّما الحاكمة والمشاركة من جهة، وبين الشارع الذي يضم الأغلبية الصامتة من المواطنين المستلبين والمطحونين والذين فقدوا الأمل في إمكانية إصلاح الأوضاع وتحسين ظروفهم المعاشية، من جهة أخرى ) لقد لخصت سطور د. شعبان ، واقع المشهد العراقي بكل دقة ، ووضعت الاصبع على موضع الالم ،ومكمن الداء الذي ادى الى هذا الحراك الشعبي غير المسبوق
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

كان على المرجعية الدينية أنصاف الضحايا / حيدر الصراف

يبدو ان المرجعية الدينية لم تحسم امرها بعد من الأحتجاجات الحاشدة و ان تقف بكل صراحة و وضوح الى جانب المتظاهرين و تدعو الى تحقيق مطالبهم المشروعة و اول تلك المطالب هو استقالة ( عادل عبد المهدي ) و حكومته و حل البرلمان و الدعوة الى انتخابات مبكرة و غيرها من تلك المطالب الجماهيرية فقد ظلت المرجعية على الحياد و هي تدعو في خجل من الحكومة ان تلبي ما يطلبه المتظاهرون و ان تنفذ حزمة الأصلاحات التي وعدت بها في اسرع وقت و هي أي المرجعية قد نسيت او تناست ان الأمر لا يستقيم في المساواة بين القاتل و المقتول و
متابعة القراءة
  119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
119 زيارة
0 تعليقات

آختزال وطن؟! / عبدالجبارنوري

السياسة: هي علم المراوغة والمكر للحصول على مكاسب ، الرابح فيها هم حيتان اللعبة القذرة ، والخاسر هم جموع الشعب ، لذا يمكن القول بأن السياسة حرفة والوطن رسالة ، والسياسة دهاء والوطنية أخلاص ، والسياسة دراسة والوطنية فطرة ، والسياسة أجتهاد والوطنية جهاد ، والسياسة تطوع والوطنية واجب ، وأخيراً السياسة منصب والوطنية نصُبْ تذكاري ، وقال فيها عظماء وقادة أقوالٌ مأثورة :* السياسة فن السفالة الأنيقة ( أنيس منصور ) * السياسة فن الخداع تجد لها ميداناً واسعاً في العقول الضعيفة ( فولتير ) * في السياسة أذا كنت لا تستطيع أقناعهم فحاول أن تسبب لهم الأرتباك ( ترومان
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

الم تشبعوا من الدم والنفط بعد! / مديحة الربيعي

منذ 16 عاما ونحن ندفع ضريبة الفشل الحكومي والصراع الحزبي, تلك الاحزاب التي تغولت وحولت أي رئيس وزراء الى مجرد دمية لأنهم أصحاب القرار الفعلي, أذا تصالحوا تقاسموا الحصص, وأذا اختلفوا تقاسموا الدم في صراعات تأكل الاخضر واليابس. ماذا تطلبون من الشعب بعد جردتموه من كل شيء؟ اقل شخص فيكم يملك قصور وارصدة في أوروبا, لم تمسكم نار الخصومات ولم تطال ابناؤكم المفخخات ولم يقف ابناؤكم على السواتر, ولم تنصب في خضرائكم سرداق عزاء, كما يحصل في شوارعنا فأبناؤنا اما على السواتر او تمزقهم المفخخات في الطرقات! لا تعليم لا صحة لا خدمات لا عمل ترمل فقر جوع امية موت بالجملة,
متابعة القراءة
  111 زيارة
  0 تعليقات
111 زيارة
0 تعليقات

صناعـة .. !! / وداد فرحان

يقال أن الناس في الجاهلية كانوا يصنعون وينحتون أصنامهم من كل شيء، فلكل فرد صنم يعبده أو يتقرب اليه، حتى قيل أن أحدهم صنع صنمه من التمر، فلما جاع أكله. نعم أكل ربه الذي صنعه بيديه من التمر، ولو كانت هذه الصناعة رائجة في أيامنا لصنعنا أصنامنا من "النستلة" فحتى وأن لم نجُع، نأكلها تسلية وغيظا ممن يكرهها. ولاختفاء أصنام الجاهلية وظهور الأصنام الحضارية، بدأنا بإتقان صناعة جديدة، ولّدت مشكلتنا التي نحن عليها، وأصبحنا نكرر القول الكريم: "كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا". هذه الصناعة متمثلة في صناعة العدو. الحديث لا يمتد مداه الى الفقه العسكري ولا السياسي، بل يتجاوزه الى الفقه
متابعة القراءة
  117 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
117 زيارة
0 تعليقات

من يعرف احدا منهم قد قتل فليخبرنا / د. حميد عبد الله

الابن الاكبر للزعيم السوفيتي جوزيف ستالين قد أسره الالمان في يونيو ١٩٤١ وفي رواية اخرى فان الملازم اول ياكوف دجو غاشفيلي قد قتل وهو يدافع عن بلاده ضد الغزو الالماني بامر من والده. كذلك فان الملازم قيس بن الرئيس العراقي الاسبق عبد الرحمن عارف قد ارسل مع اول وحده عسكرية توجهت للمشاركة في حرب حزيران ١٩٦٧. اما في الحرب العراقية الايرانية فقد اسر شقيق سعدون حمادي القيادي الكبير في حزب البعث المفوض اسماعيل لولح حمادي وظل سنوات في اقفاص الاسر الايرانية ، وقتل الرائد محمد ياسين رمضان امر كتيبة المنصور وهو شقيق طه ياسين رمضان . وكذلك العميد الركن خضر علي
متابعة القراءة
  166 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
166 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

يخلق الباري ما يشاء الضار والنافع, ومنها ما يحمل الفائدة والضرر في الوقت نفسه, ومنها السام
وطني الألق الباهر وطني السبع الفواطر وصوت الله الناذر وطني الهوى الزاهر فيه أحيا وفيه أقبر
نزار حيدر
15 تموز 2016
 اولاً؛ الانقلابُ العسكري نتاجُ حركة دبّابةٍ في الظّلام، منتصف الليل، والنَّاسُ نيامٌ
بسم الله الرحمن الرحيم﴿ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا ل
زكي رضا
23 آذار 2018
كل عام وأنتم بخير، كنت أنتظر أن أقولها لعائلتي وأهلي وأصدقائي ونحن نحتفل بالعيد. كنت أود أ
هادي جلو مرعي
07 تشرين1 2016
لايبدو ذلك، على الأقل على المدى القريب. فالسعودية كانت وعلى مدى السبعين عاما الماضية تلي إ
رباح ال جعفر
06 كانون1 2013
يحبّ العربيّ أن يكذب على نفسه فيصدّق. لا يرى إلا وجهه ولا يسمع في الضجيج إلا صوته. ينتفش م
علاء القصراوي
23 كانون1 2016
يُدرك كثيرون أن التدهور الذي أصاب الوطن العربي يعود إلى عوامل داخلية في الأساس، غير أن الت
وفيق السامرائي
29 حزيران 2019
لماذا لم يهتز العراقيون أمام (لُعَبِ) حرب الخليج وما موقفهم وماذا يريدون؟ وما مدى نفوذ الأ
ثامر الحجامي
25 أيلول 2019
منذ عقود أسست بعض الدول المتقدمة مراكزا للبحوث الفضائية، وأخذت تتسابق في السيطرة على مساحا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال