الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

افتتاحية الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

التباطؤ والتأني / الصحفي علي علي

شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون التأني والروية دأبه في اتخاذ القرارات قبل البت بها والعمل على أساسها، وبهذا يضمن النتائج المتوخاة من خطواته تلك. إذ كما تعلمنا في صغرنا ان في العجلة الندامة وفي التأني السلامة، وقد نورنا الحكماء والأدباء والشعراء بكثير من الأقوال والأحاديث والأشعار التي تحثنا على التؤدة في اتخاذ القرارات، كما قال شاعرنا: إذا كنت ذا رأي فكن ذا روية فان فساد الرأي أن تستعجلا ول
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

عندما تلوح تجار الدماء بالنزاهة ؟ / عباس عطيه البو غنيم

بعد سبعة عشر عام من الغزو الامريكي ,لوحت رغد صدام بالنزاهة وهي من عُرفة بإراقة الدماء نتيجة شنها حرب ضروس على السياسيين الذين حكموا العراق الجديد ,وهي أبنت من حكم العراق بالنار والحديد ,والذي لم يشهدها التأريخ من قبل من دمً مباح ليسفك طيلة حكمهم على العراق والعراقيين. نزاهة مشوهة : أن النزاهة التي تريدها أبنت المقبور مشكوك فيها فأن خيرات العراق والتي هربت من قبلها كفيلة بأن تضعها خلف القضبان ,ولم تقتصر عليها فقط بل كل من أهدر خيرات البلد وجعلهم خ
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

ماض دموي .. والقادم كارثي / محمد علي مزهر شعبان

 ماذا تريد السعوديه منا ؟ بعد ان لعبت كل وسائل غيلها، وتلونت وسائل تدميرها، من تحريض صدام على حرب استنزفت وطن وشعب، دمار وخراب ويباب . ثم أضحت قاعدة امريكية، تنطلق منها صواريخ الابادة، حتى جاءت الفرصة لنذوق ويلات الحصار. بعد السقوط تلاقفتنا المتفجرات والمفخخات، لينثرونا اشلاءا وحصادا في هشيم الاجساد . توغلوا من خلال شباب طالب بحقوقه، فحولوه الى اداة للحرق والتمرد، وسطوا على مطالبه المشروعهوحين صابر وكابر الشعب، وأفشل كل مخططاته، جاؤونا ببدعة
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

النجف .. حاضرة الكبار.. هل إغتنموك الصغار / محمد علي مزهر شعبان

 مدينة وكانك أمام معمل إنتاج فخم لرجال تحمل دواوينها في اصطفاف مهيب، لرجال الشعر الابلغ، أيات ودرر وجواهر، يا للجواهري . انهم يتسيدون بل اساطير من غزتهم ملكة الشعر والادب ، وذهبوا مع جنها وجنونها، بيارق تتماوج وتطرب لها الرؤوس، ويتسارع لها وجيف القلوب، وترحل العقول مع ابيات شعر كانها قصور، وقصائد كانها مدن، ودواوين كانها مجرات . أسطورة بعد أسطورة من منبع واحد ومكان حدد له ان يكون له هو المنتج . انها ارض الغري والسلام، انها موطن التقي النقي ا
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

في رحيل الضابط الدمث قيس عبد الرحمن عارف / سلام مسافر

 كان نجلا لآخر الرؤساء المعتدلين في العراق ‪قبل عام تقريبا من رحيل آخر رئيس معتدل في تاريخ العراق( توفي في اب/ اغسطس 2008)وكنا في العاصمة الاردنية ، نتحسر على سنوات الاستقرار في عراق الستينات ، وبين ثنايا الذكريات، سمعنا ان الرئيس عارف، يقيم في عمان منذ سنوات ، فالتمعت في ذهني فكرة إجراء حوار مع الشيخ الذي ينوء بتسعين حولا .‬استقبلنا نجل الرئيس عارف ، الضابط المتواضع ، قيس ، في منزل ، لا يشبه بيوت الاعظمية، حيث عاش الرئيس الراحل مع أسرته ، ل
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

منذ قرون كنا ولا زلنا نجنح للسلام / محمد علي مزهر شعبان

بسم الله الرحمن الرحيم  ولكم في القصاص حياة يا اؤلي الالباب . صدق الله العلي العظيممنذ قرون كنا ولا زلنا نجنح للسلام . وديدننا المحبة والوئام . قدمنا لوطننا الغالي عراقنا الحبيب ما يستوجب على مواطن من واجبات، وحرمنا من ابسط الحقوق، سحقنا همشنا قتلنا اعتقلنا . ضجت القبور في وادي السلام اجداث شبابنا وشيبنا واطفالنا . تناثرت اشلاء اطفالنا، ومساطر عمالنا . وكنا نأمل ان تبرد سخونة الغل والغيل في خوالج وحوش الغاب وذوات الانياب من تمزيق اجسادنا، ول
متابعة القراءة
  126 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
126 زيارة
0 تعليقات

ماذا قال صديقي البروفيسور عن اللّقاحات وأنواعها؟ / عبد الباري عطوان

 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى حافّة هاوية الانهِيار عندما اتّهم الصين بأنّها "اخترعت" فيروس كورونا وصدّرته إلى العالم بأسره، وقال لنا إعلامه الأمريكي إنّ هذا "الوباء الصيني" الذي انطلق من ولاية ووهان جاء بسبب غرام الصين في أكل "الخفافيش" والزّواحف والدّيدان، وصدّقنا، والملايين مثلنا، هذه الأُكذوبة التي تزامنت مع ذروة الحرب التجاريّة الأمريكيّة الصينيّة في حينها.الحديث الآن لا يتطرّق إلى
متابعة القراءة
  204 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
204 زيارة
0 تعليقات

حب الشهرة اسقطت ترامب ومهابة امريكا / عبد الخالق الفلاح

يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا يؤسس أحد ديكتاتورية لتوطيد أركان "ثورة"، بل نعلم أن الإنسان يقوم "بذالك " لتوطيد أركان ديكتاتورية ، للتعذيب وغرض السلطة هو السلطة)) والتمتع بلذاتها، والغفلة عما يترتب عليها من مساءلة عن كل صغيرة وكبيرة، واستحضار ثقل وعظمة مسؤوليتها ، التي يعتقد البعض ان فقدان هذه المسؤولية هي تعني فقدان المهابة العامة والشخصية، وهو ثمنٌ مريرٌ للغاية، يدرك من يواجه تحديات أو ا
متابعة القراءة
  159 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
159 زيارة
0 تعليقات

في العلا.. حفلة سمر لمدلل ترامب! / سلام مسافر

 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته الموجزة؛ نكأ الجراح. تدخل قمة العلا، لبلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في ميزان العام الجديد، على انها، فاتحة خير؛ لكنها في نفس الوقت، تثير عاصفة من التساؤلات حول آلية تفكيك الازمة بين قطر ودول المقاطعة الأربع ، التي مثل إثنتان منها، مسؤولون من الصف الثاني، ووزير خارجية مصر. فيما تفرد أمير قطر ، بعناق حار مع ولي العهد السعودي. الملفت، أن مشاركة كوشنير ،
متابعة القراءة
  213 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
213 زيارة
0 تعليقات

التفكير المنطقي السليم الجزء الثاني / د. عادل الكفيشي

 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا لا تريد الخير للعراق ولا تنشد استقرار وامانه ولا يمكن الوثوق بها او الاعتماد عليها بل على عكس ذلك انها سعت وتسعى عن طريق عملاءها في الداخل الى اثاره النعرات الطائفيه والقوميه والمذهبيه منذ دخولها العراق والى يومنا هذا واليوم تسعى الى تجويع الشعب العراقي وتركيعه واذلاله لاجباره على القبول بالتطبيع مع الكيان الصهيوني المغتصب كما فعلت مع السودان ومارست الضغوط ع
متابعة القراءة
  165 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
165 زيارة
0 تعليقات

التفكير المنطقي السليم / د. عادل الكفيشي

 يعرف التفكير المنطقي السليم على انه عرض متسلسل لافكار متسقه ومتماسكه ومترابطه ويبدا بفرضيه مستنده على جمله من الظاهر والمعطيلت يتبعها عرض للحقائق والادله والبراهين التي من الممكن ان ندعمها او ندحضها وينتهي بالاستنتاجات اي انه يعتمد على الاستقصاء المتجرد ومن ثم التحليل والاستدلال والاستنتاج ويتميز بالموضوعيه والحياديه والتحرر من النزوات والاهواء الشخصيه ويبتعد عن التحيز او التعصب او اصدار الاحكام المسبقه. ولتطبيق هذا المنهج دعنا نفترض ان الو
متابعة القراءة
  142 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
142 زيارة
0 تعليقات

عام 2020 وداعا ولعله بدون عودة / د.عامر صالح

شكل مشهد تفشي وباء كورونا كوفيد ـ 19 أكثر المشاهد العالمية حزنا على المستوى الشخصي الذاتي وعلى المستوى العام المجتمعي وعلى الصعيد الدولي للعام 2020, حيث الخسارة في الارواح والمتمثلة بالوفيات حول العالم وانتشار هذا الوباء بشكل مخيف ومرعب دون سابق انذار او ممهدات تذكر او توقعات مسبقة بحصوله, الى جانب ما احدثه هذا الفيروس من انهيارات كبرى في الاقتصاد العالمي وشبه توقف لعصب الحياة القائم على التبادل الاقتصادي العالمي بسبب الأغلاقات العالمية والمحلية
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

بايدن..هل ينهي الرقص على جراح الشعوب...؟ / عبد الخالق الفلاح

العجب كل العجب عندما تجير حكومات الدول العربية نكباتها وهزائمها او نكبات وهزائم شعوبهم التي قاموا بصناعتها ورفعها على شماعة أمريكا؟؟ ويكيلون لها كل انواع اللعن منذُ عشرات السنين ليل نهار ويرفعون شعاراتهم ضدها ويدعون لها بالويل والثبور والموت وعظائم الأمور ويقدحونها بكل ماجادت بها قرائحهم من الشتائم والسِباب ويطبعون مع غدتها السرطانية التي زرعتها في ضمائرهم. ان ملف ابتعاد امريكا عن الشرق الاوسط لم يكن متاحاً منذ عقود لدى الرؤساء الاميركيين، وعندما
متابعة القراءة
  189 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
189 زيارة
0 تعليقات

الرجوع للحصار .. أخر المشوار / محمد علي مزهر شعبان

 شعب تلاعبت به النوائر، ودارت عليه الدوائر، وشرقوا به وغربوا، وجعلوه في دوامة من الذهول . لم يستقر له بدن الا واهنا، ولم يهدأ له بال الا مضطربا، حمال أسيه، يتواطن مع قدره المر، ينتفض فيقمع، ويثور فيصرع . هادن وصابر وكابر، لعل في الافق بارقة أمل . الان ضاقت حلقاته، واستحكمت أزماته، ولم يعد منفرجا او ضوء في نفق . السيد المفوه رئيس الوزراء، وهو يبث وعوده الورديه، وصحيفة الانقاذ البيضاء، بنودها كمن يقبض في كفه الهواء . السيد المصلح، راكب الجو ال
متابعة القراءة
  180 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
180 زيارة
0 تعليقات

العودة الى حضن الطائفة ( ما احلى الرجوع اليه ) / حيدر الصراف

أستشعرت الخطر القادم الذي يهدد وجودها بالفناء و كياناتها المصطنعة بالزوال و التلاشي بعد ان انكشف الأمر و بانت الحقيقة و اصبح شعار ( الطائفة المظلومة ) مستهلكآ و لا يغري الجماهير باتصويت الى تلك الأحزاب و التيارات و التي لطالما استنجدت بذلك الشعار في الوصول الى سدة الحكم و القصر الرئاسي بعد ان اوهمت الأغلبية من ابناء الشعب و بكل ذلك الدهاء و الخبث الذي جبلت عليه من صحة ( المظلومية ) و الأضطهاد الذي الحق بها و الواقع ان كان هناك من ظلم و حيف قد حصل
متابعة القراءة
  165 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
165 زيارة
0 تعليقات

الحرية والمعزوفة السمفونية / فاروق عبدالوهاب العجاج

الحرية كل منا له حريته الخاصة به له طموحه الخاص ان يعزف بها ما يشاء من الحان يهواها ويحبها ويفضلها ليشبع نفسه بانغامها العذبة المريحة للنفس والجالبه للسعادة وراحة البال من بعد تعب ونصب وافضاء هالة من الامل لتصورات شاعرية عن امال وطموحات جديدة لحياة افضل,في كل مرحلة لها عزفها الخاص ولها طقوسها الخاصة من الحان واناشيد وتراتيل معينة ينشدها الانسان كما يحب ويهوى بسمفونيته بما يجيد بها من عزف وتلحين واداء تقني ومعرفي اجتماعي وعلمي ومن موجبات الواقع ال
متابعة القراءة
  273 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
273 زيارة
0 تعليقات

الناصرية وعودة هيبة اللادولة / علاء الخطيب

حينما لا تستطيع الدولة احتكار العنف ، وتطبيق القانون ، يعني ذلك اننا في غابة يأكلالقوي منا الضعيف . وحينما يكون السلاح هو الحكم بيننا يعني ذلك اننا لم نَعد اخوة ولمتجمعنا المشتركات الانسانية او الوطنية ولم تظللنا خيمة الوطن ، فقد وقع السيف بيننا فاصبحنا. مِلل واقوام . وما دامت السيادةتتحكم بها البندقية المنفلته فلا يمكن ان نطلق مصطلح الدولة على بلدنا ، فنحن في مساحة اللادولة مهماتمشدقنا بالوطنية ورفعنا اعلام وطننا اوانشدناموطني .... موطنيالجلال و
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارة
0 تعليقات

العراق بحاجة إلى صحوه ضمير / د. عادل الكفيشي

 من يتابع اخبار وطننا العراق يدرك ان الوطن يتجه نحو منحدر خطير. الوضع الاقتصادي والمالي والصحي في تدهور مستمر والخدمات معدومه والمعاناه في ازدياد والمستقبل لا يبشر بالخير. الخطر محدق بالجميع ولو انه يؤثر بشكل مباشر على الفئه المستضعفه من أصحاب الدخل المحدود او من ما دخل له اصلا واذا ما أدرك الجميع حجم الخطر على الجميع أن يفكر في إيجاد مخرج لمازقنا. الواقع المرير يلزمنا بإعادة برمجه عقولنا اي ان لا نفكر بعد اليوم بمصالحنا الشخصيه الضيقة وبالا
متابعة القراءة
  271 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
271 زيارة
0 تعليقات

جوع كلبك .. يتبعك / محمد علي مزهر شعبان

 حين يؤسس السياسي الحرفي، فن إدارة مستقبله، إذ تختزل في صدره الرغبة الجامحة، ان يمسك المنى، وفي ان يبقى في السلطة وهي مراده وأمانيه، فعليه ان يمسك العصى من وسطها، ليس بقبضة قوية فقط، وإنما برؤى سياسية مدركه، قارئة المستقبل في كل ما يحيط بها، موازنة المتغيرات، باستنباط ما ستؤول اليه الامور، داخليا واقليما ودوليا .ماهذا اللهاث المحموم، والتسقيط الذي ينفث سموم، مرة بتكاثف الزيارات الى من عمق الجرح في شعب وطن، ولازالت الذاكرة تندي دما، ولافتة سو
متابعة القراءة
  261 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
261 زيارة
0 تعليقات

كلية الاعلام ..شكرا على خيالكم الابيض ! / زيد الحلي

ليس جديدا ، القول ان بداية التقدم في كل الامور هو الإنجاز، وبداية الإنجاز هو الإبداع ، وبداية الإبداع هو التميز والانفراد بالأداء.. وهذا ما حققه ابطال كلية الاعلام بجامعة بغداد في مهرجان الشارقة الجامعي الدولي للأفلام الذي اختتم مؤخرا، حيث خطف فيلم (خيال ابيض) لطالب المرحلة الرابعة محمد علوان في الكلية جائزة فئة افلام الموبايل بعد منافسة محتدمة بين اعمال بلغت 145 عملا من 50 جامعة عربية واجنبية ، مثلت 11 دولة .. كلمة " بارك الله بكم " على هذا الجه
متابعة القراءة
  290 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
290 زيارة
0 تعليقات

ترامب يسقط بركلة حمار! / سلام مسافر

من غير المحتمل أن تكون فايزر وشريكتها الألمانية بيونتيك، تعمدتا إخراج ترامب مهزوما من البيت الأبيض. وكان الرئيس المنتهية ولايته، راود الشركتين على شرفهما المهني، وألح، قبل أن تثبت التجارب على لقاح كورونا نجاعته، الإعلان عنه مبكرا، لأغراض دعائية. رفضت الشركتان، عرض ترامب المغري ماليا، حتى تأكدتا من فعالية المصل، بنسبة 90 بالمئة على قرابة أربعين ألف متطوع، خضعوا لشهور للتجربة. دونالد ترامب الابن، شكك، على عادة والده، بتوقيت إعلان اللقاح، مع انتهاء
متابعة القراءة
  258 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
258 زيارة
0 تعليقات

اختصار ما بين الاصلاح والتغيير / فاروق عبدالوهاب العجاج

 إن المقصود من الاصلاح هو إن تؤدي سلسلة من العمليات الالصلاحية الجارية في اي مجال وموضوع حياتي اوسياسي او اجتماعي او اقتصادي او خدمي وغير ذلك يخضع لها إلى التغييروالتطور والتقدم المنشود المناسب وما يسمى باعادة البناء والاعمار في كافة الميادين المجتمعية والسياسية والاقتصادية والفكرية والثقافية ,(فغالبا ما فهم من الإصلاح كونه "تصويب ما اعوجَّ في مسار، أو تآكل في قوام، وتجديد له يطابق الأصل الذي منه انحدر، أو إعادة ترميم ---) منقولالاصلاح والتغ
متابعة القراءة
  289 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
289 زيارة
0 تعليقات

العيش في «القجغ» / إنعام كجه جي

 يروى أن المهداوي، رئيس محكمة الثورة التي تأسست في العراق لمحاكمة رجال العهد الملكي، سأل أحد الشهود، حسب العادة، عن اسمه وعنوانه ومهنته. ولما وصل إلى العمر أجاب الشاهد: «عمري 3 أشهر، سيدي، من قيام الثورة وكل ما قبله غير محسوب». كان ذلك في عام 1958. وبعد ست سنوات غنت أم كلثوم في حديقة الأزبكية، من كلمات أحمد شفيق كامل: «اللي شفته قبل ما تشوفك عيني عمر ضايع يحسبوه إزاي عليّ». لا أدري إن كانت هناك أعمار ضائعة، حقاً، خارج بلادنا. لكن يبدو أن كل
متابعة القراءة
  265 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
265 زيارة
0 تعليقات

نحو – إعدام! - عقوبة الإعدام / رزكار عقراوي

لماذا إلغاء عقوبة الإعدام؟1. الحق في الحياة حق أصيل وأساسي وهو حق تحميه القوانين والمواثيق الدولية، عقوبة الإعدام عقوبة ثأرية عنيفة لاإنسانية تستند إلى عقلية الانتقام وليس البناء والإصلاح، وتتسبب في المزيد من الموت والقتل وهذا لا يعني إفلات المجرمين من العقاب و يجب ان يحاكموا بشكل عادل على جرائمهم، ليس هناك أي دليل او إحصائيات علمية على أن عقوبة الإعدام أشد ردعا وفعالية في الحد من الجريمة والعنف مقارنة بالسجن المؤبد مدى الحياة، حيث مازالت مستويات
متابعة القراءة
  351 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
351 زيارة
0 تعليقات

ما بين الصمت و السكوت عن الكلام / فاروق عبدالوهاب العجاج

السكوت عن الكلام متى شاء الفرد حقا كان ذلك الكلام ام باطلا- والصمت فهو الامساك عن الباطل دون الحق-قال رسول الله صل الله عليه وسلم (من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او يصمت )هل يعني الصمت هوالرضا على الامر الواقع من غير حاجة إلى الكلام ؟ام ان السكوت عن الكلام هو اوجب من الصمت في الامرالواقع بحاجة إلى بيان واضح بالقبول او الرفض فيه من غير لف ولا دوران ؟ حينما يكون الصمت انه من قبيل الرضا والقبول به امرا واقعا ومقبولا بدلالاته المنطقية ومن
متابعة القراءة
  338 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
338 زيارة
0 تعليقات

جيل زوجة بايدن / إنعام كجه جي

تمنى الزوجان جيل وجو بايدن الشفاء من «كورونا» للزوجين ميلانيا ودونالد ترمب. الجائحة لا تفسد للود قضية. لا يصلح المرض مناسبة للتشفّي. لكن كثيراً من «الفسابكة» والمغردين لم يلتزموا حدود الأدب. وكان بينهم معلق ظريف تمنى لو تتعافى ميلانيا، وحدها. أين الأدب وقد رأينا مناظرة بين ترمب وبايدن تشبه صراع ديَكة أو عركة بين ضرتين. تنابز الرجلان بالألقاب دونما أي حرج. فلماذا يتحرج المعلقون؟الكلام هنا ليس عن ميلانيا التي لا تحب الكلام. بل عن جيل، زوجة الخصم. ك
متابعة القراءة
  305 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
305 زيارة
0 تعليقات

التطبيع او التقطيع / حيدر الصراف

نعني بذلك الدول التي رفضت ابرام معاهدة سلام او تطبيع العلاقة مع ( أسرائيل ) و كانت تشكل خطرآ على وجود الدولة اليهودية و ترفض وجود دولة ( أسرائيل ) اصلآ و لا تعترف بذلك الكيان الذي يعتبر غير شرعي و غير منسجم ثقافيآ و دينيآ مع المحيط العربي ذو الغالبية المسلمة و التي تقف بعدائية تأريخية مستمدة من تلك المواقف اليهودية و المؤامرات و الدسائس التي رسم فصولها الحاخامات اليهود في النيل من الدعوة الأسلامية و محاولة اغتيال النبي ( محمد ) بدس السم لكن تلك ا
متابعة القراءة
  335 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
335 زيارة
0 تعليقات

وزير يغني ووزيرة تعرض الأزياء / إنعام كجه جي

يسمونها القوة الناعمة. وهي في رأي كثيرين القوة الأمضى. مهمتها تهذيب النفوس وانتشال العقل من منزلق الجهل. هذا الذي يغذّي الكراهية والتطرف. عن الثقافة أتحدث.ومناسبة الحديث وقائع عدّة قد لا يربط بينها رابط. منها تسجيل انتشر لوزير الثقافة التونسي الجديد، وليد زيدي، وهو يستقبل في مكتبه مراهقين يحبون الموسيقى. يحتضن الوزير عوداً ويعزف ويدندن معهم أغنية شعبية شائعة. إن من اعترضوا بالأمس على توزير مثقف ضرير هم الذين يسخرون اليوم من غنائه. يسمونه «سيد مكا
متابعة القراءة
  328 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
328 زيارة
0 تعليقات

السياسي الاحمق / فاروق عبدالوهاب العجاج

هو السياسي الكذاب المنافق اللعين الذي يرد ان ينفعك كما يدعي لكنه يضرك وانت معجب بقوله وعهده لكنه في النتيجة هو مضرك لغايات ليس لك علم بها وبما لديه من نوايا سيئة بها اخدعك بدافع حب التسلط والهيمنة على حقوق الناس وانت لا تسمع الا دعاء بها اوهمك هو السياسي الاحمق الذي همه الحصول على الاموال والثراء الفاحش ومن حق كل مواطن بسيط مؤلمة وغارقة بجروح الفقر والجوع والمرض والحرمان من كل مستلزمات العيش الكريم لابسط انسان - هو الذي يقول احلا الكلام ويشهد الل
متابعة القراءة
  306 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
306 زيارة
0 تعليقات

التطبيع ... إفتحوا مغاليق خزائنكم / محمد علي مزهر شعبان

إختلف الاحتلال هذه المره، وأستبدل من قتال جيوش منذ العام 1948 مرورا بالعام 67 لغاية العام 73 . فانها معارك فاشله واضحة الغلبة فيها، ليس لقصور في القدرة، إنما تكمن الهزيمة في لوح ذات القادة العرب، وللسند والدعم الكبير من امريكا والمعسكر الغربي لاسرائيل. فلتهنا " عصابة البلماخ والارجون والهاجانا والشتيرن " بما أسسته من رؤى الانتصار، بعد أن قرأت طبيعة النزال . وليس لنا سوى وسيلتنا الوحيدة وهي الدعاء لشهدائنا العراقيين دائما، في إحدى قرى جنين، ولكل م
متابعة القراءة
  326 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
326 زيارة
0 تعليقات

الإعلام وعلم التجهيل / د فاضل البدراني

يشبه عالم الاتصال ما لكوم أكس "وسائل الإعلام بأنها الكيان الأقوى على وجه الكرة الأرضية كونها تتحكم بعقول الجماهير، لديها القدرة على جعل الأبرياء مذنبين والمذنبين أبرياء. وعليه فأن مسألة فك شفرة العلاقة بين مؤسسات الإعلام والاتصال وعلم التجهيل ينبغي تناول الوظيفة التي تستخدمها جماعات الضغط وصناعة الرأي العام وقوى التأثير في المجتمع وعلى صعيد الحروب والنزاعات بين الدول ،إذ ينجلي الغموض ،وتتضح العلاقة الجدلية بين الإعلام كفاعل ترويجي أو تسويقي لأفكا
متابعة القراءة
  461 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
461 زيارة
0 تعليقات

هل إستلم الحسين ع .. السلطه ؟ / محمد علي مزهر شعبان

لقد توقفت متسائلا، هل ما رواه الطبري عن أبي مخنف، وما توارده الناقلون فيما بعد، أن صحبة الحسين ع بهذا العدد الضئيل ؟ وهل تجيش ابن زياد بعشرات الالوف لمقاتلة دون المئة من الرجال هو طبيعي في حركة المعارك ؟ هل إرث محمد ص، ومعاركه وحروب علي ع والحسن ع حصيلتها عشرات ممن خرج مع الحسين ؟ إذن ما الغاية في ان يختصر الرواة الزمن بانفار، ممن خاضوا غمارها من بدر لكربلاء ؟إن في الامر غاية يدركها وعاظ السلاطين والمامورين، والنوايا الخبيثه في دواوين بني أمية وا
متابعة القراءة
  534 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
534 زيارة
0 تعليقات

وأزاحت الدكتورة وشاحها / إنعام كجه جي

في دقيقة زمن، قالت الناقدة السينمائية الفرنسية رأيها في الفيلم السعودي. لكنها ستون ثانية تعادل أزمنة من الأفكار المشوشة. كان ذلك في البرنامج الصباحي للقناة الثانية. حصة يتابعها الملايين كل يوم. والمناسبة هي بدء عرض فيلم «المرشحة المثالية» للمخرجة هيفاء المنصور في الصالات الفرنسية. شرحت الناقدة أن الفيلم يتناول جانباً من مشاغل طبقة سعودية متوسطة. وأضافت: «ليس كل السعوديين أثرياء». وكانت ملصقات الفيلم تملأ شوارع باريس مع صورة مكبرة لامرأة بوشاح أسو
متابعة القراءة
  495 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
495 زيارة
0 تعليقات

ماذا يجري في بيلاروسيا؟ / سلام مسافر

  اتكا" ليس شاذا ويتمسك بالكرسي حتى الممات! قد يجد الرئيس البيلاروسي نفسه مضطرا للاتحاد مع روسيا، في دولة واحدة؛ بعد ان رفض في وقت سابق مقترح الرئيس فلاديمير بوتين، إعلان الوحدة الكاملة بين الشقيقتين السوفيتيتين السابقتين. يوصف الكسندر لوكاشينكو، بانه اخر دكتاتور في اوروبا، يحكم منذ ثلاثة عقود تقريبا. وحاز الرئيس فارع الطول، على لقب " باتكا"، وتعني باللغتين الروسية والبيلاروسية التوأمين ، " الوالد " كناية عن الهيمنة الابوية على مقاليد الدولة
متابعة القراءة
  492 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
492 زيارة
0 تعليقات

بين صلافة الامارات ونفاق الانظمة / راضي المترفي

سأل صحفي يوما ميشيل عفلق .. ( لو اعادوا لكم اليوم فلسطين هل تقبلون ) فكان رد عفلق صادما اذ رفض ان تعاد فلسطين للعرب بغير طريق الكفاح وهذه الاجابة تكشف زيف وخداع وكذب سنوات طويلة مارسه الحكام العرب على مواطنيهم بخصوص قضية فلسطين ولم يجرؤ حاكم عربي باستثناء الراحل السادات على مكاشفة الجميع بالحقيقة وحتى نبوءته ( اذا لم توافقوا اليوم ستوافقون في المستقبل وبالجزمة ) هي الان في طور التحقيق . لقد حارب العرب في 48 و67 وغلبت شجاعة اسرائيل او صدقها وعزيمت
متابعة القراءة
  403 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
403 زيارة
0 تعليقات

أختلاف في التوجهات اتفاق في الممارسات / حيدر الصراف

الأختطاف و القتل و الأغتيال و فرض الأتوات على اصحاب المهن و الموظفين و الأكثربشاعة هو ارغام المخالفين عقائديآ على اعتناق الأفكار و الأراء التي تؤمن بها تلك الجماعات المسيطرة او عدم البوح بالأختلاف الفكري او مواجهة العقوبات الصارمة التي سوف تلحق بالمخالفين و المتمسكين بآرائهم و المحافظين على عقائدهم و افكارهم و غالبآ ما تكون تلك العقوبة هي الموت رجمآ او قتلآ علنيآ او غيلة و هذا ما دأبت على العمل به كل الجماعات الأسلامية المسلحة بجناحيها الشيعي و ا
متابعة القراءة
  424 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
424 زيارة
0 تعليقات

هل يستطيع وزير النقل ناصر الشبلي تحقيق حلم العراقيين في السويد ؟!! / سمير ناصر ديبس

تعاقب على أستلام حقيبة وزارة النقل في جمهورية العراق منذ عام 2003 عددا من الوزراء لشغل هذا المنصب الحيوي والمهم الذي يخدم شريحة كبيرة من المواطنين العراقيين في مجال الخطوط الجوية والسكك الحديدية والملاحة البحرية والنقل العام وغيرها ...  ومنهم السادة هادي العامري وباقر جبر صولاغ وعامرعبد الجبار وكاظم فنجان الحمامي وعبد الله لعيبي باهض وأخيرا تسنم هذا المنصب الكابتن ناصر حسين الشبلي في حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، وقد تم طرح موضوعا مهما
متابعة القراءة
  629 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
629 زيارة
0 تعليقات

زيارات دبلوماسية وبعض الإعلام العراقي!!! / مازن صاحب

تشهد هذه الايام زيارات دبلوماسية متعددة الأطراف للعراق بما يؤكد دوره الحيوي المطلوب في الخروج من شرنقة الاستقطاب الاقليمي والدولي بما يؤهل حكومة الكاظمي أن تمتلك مساحة أوسع وأكثر راحة للخروج من اجندات مفاسد المحاصصة وحكومتها العميقة وسلاحها المنفلت والاجندات الاقليمية والدولية للاحزاب المهيمنة على السلطة . واعتقد أن تعامل الاعلام الحزبي قد كشف بما يكفي تلك العلاقة بين اجندات هذه الاحزاب التي ربما توصف عند الطرف المقابل بأنها تجسد العمالة والخيانة
متابعة القراءة
  480 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
480 زيارة
0 تعليقات

الغاء مكاتب المفتشين العموميين.. لماذا؟ / أ.د.عبد الرزاق العيسى

لم تكون علاقتي مع مكاتب المفتشين العموميين جميعها وردية او حميمية خلال عملي الاداري البحت في وزارة التعليم العالي او مؤسساتها، منذ عام 2006 ولغاية تشرين اول 2018، حيث حصلت الكثير من التقاطعات وسجلت لدي الكثير من المؤشرات السلبية على بعضهم ولكنني وجدت العكس عند البعض الاخر والامثلة عليها كثيرة ولكنني سأتحدث عن بعضها وبدون ذكر الأسماء ليكون مؤشر للتقييم لكل منها وعندها يمكن عرض اسباب مؤشرات الفشل الذي طال معظمها.  المؤشر السلبي الاول تم رصده ف
متابعة القراءة
  519 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
519 زيارة
0 تعليقات

اغتيال الهاشمي ..! / محمود صلاح الدين

من يظن ان الرصاصة سوف تكسر صوت الحق مغفلون هم ويبقى السؤال من هم وسوف نجيب عن هذا السؤال هم الكلاب ذاتهم وتبدأ السيرة الذاتية لتلك الكلاب من تاريخ دخول القوات الامريكية  وكانوا يأخذون دور أبو رغال الذي كان دليل ابهره الحبشي الذي أرشده لطريق الكعبة وهم ذاتهم من سرق العراق ونهب وقتل فلان وعلان من أبناء الشعب العراقي وهم من زور الانتخابات وهم من أساس دولة الورقية وأعلنوا قيام جمهورية فيطي وهم ذاتهم من أساس أيضا للفساد وعاد له السبل للديمومة وهم
متابعة القراءة
  791 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
791 زيارة
0 تعليقات

حصار كورونا : هل من حلول غير منع التجوال؟ / عبدالامير الديراوي

البصرة: مكتب شبكة الاعلام في الدانماركرجال مدججون بالسلاح ومجنزرات تقطع الشوراع والازقة وكأن الحرب قد اندلعت وعلينا ان نبقى في البيوت لتلافي القصف والصواريخ والطائرات!.معالجات قد تجدها بالغة الضرورة لكنها تشعرك بانها الحرب التي لا مناص منها ونحن الذين مررنا بحروب عديدة فقد كنا نحتمي تحت جذع نخلة او جدار او ملجأ يحمينا عندما يشتد القصف على المدن بعدان تنطلق صفارات الانذار في بدء الغارات وبعدها لكننا اليوم نواجه الحرب بطريقة اقسى مما مر بنا خلال تل
متابعة القراءة
  527 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
527 زيارة
0 تعليقات

الاعلام الالكتروني..ولعبة الفشل!! / مازن صاحب الشمري

يوماً بعد آخر تتزايد فجوة المعرفة وتتوالد اجيال جديدة من التقنيات الالكترونية التي تتعامل بالذكاء الصناعي لتؤثر في الراي العام المستخدم لتلك التقنيات بكثرة لاسيما وانها تؤثر على الوظائف العامة وغيرها . في كتابه ( نظام التفاهة) يسعى الآن دونو .. عالم الإدارة الالكترونية الكندي إلى وضع قواعد جديدة في توظيف التوالد المتواصل لتطوير التقنيات الالكترونية مماجعله يتحدث عن 400 وظيفة جديدة يمكن أن تلغي 5000 وظيفة موجودة الآن!! لذلك يدعو الكتاب الى إعادة ت
متابعة القراءة
  492 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
492 زيارة
0 تعليقات

السياسات العامة الحكومية في ظل جائحة كورونا / مهند العزاوي

تعتبر السياسات العامة للحكومات مجموعة من النشاطات (القوانين، اللوائح، المراسيم، الخطط، الأفعال، والسلوك) التي تختارها من خلال إدارتها للمجتمعات. وتطور الحكومات السياسات العامة وتصدر سنويا العديد من اللوائح والقوانين والمراسيم عن السلطات التنفيذية ، بالتنسيق مع السلطات التشريعية، وتعقبها مجموعة من التعليمات والإجراءات المفسرة والموضحة من قبل الإدارات التنفيذية. والسياسة العامة تمثل الدائرة المركزية التي تهم المواطن من النظام والمجتمع (صحة، إسكان،
متابعة القراءة
  517 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
517 زيارة
0 تعليقات

الكاظمي .. إبحث عن لاعبين يكرهون الهزيمة / محمد علي مزهر شعبان

ماهي ثوابت الطرح الجديد، وبأي معطف يأتزر ؟ هل يمتلك القادم الجديد، فوانيس سحرية، لصنع عالم سحري خلاب ؟ هل ادرك كيف تتساوق المعادلات، وتنسق الامور دون وعود رعديه، ودون عقود أمال ورديه . البلد تتجاذبه طبائع النفوس المختزلة في الاذهان والارض يتحرك عليها كتل ومشاريع وتضادات تتعاكس حدً النقطه، ما بين رضى وقبول، وممانعة وعدول . وما بين متراخ متمني حالم، داع لمشروع تغيير، ليس من الصعب إدراكه، ولكن عساه ان لا ينظر الى الوادي من القمة، لان من في الوادي يج
متابعة القراءة
  550 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
550 زيارة
0 تعليقات

الكاظمي ... مطالب بخطوات واثقة وقرارات جريئة / سمير ناصر ديبس

بهدف أنقاذ العراق ومواجهة التحديات الكبيرة لأستعادة دوره ومكانته المرموقة في المحيط العربي والعالمي وفي المجالات الأقتصادية والأمنية والعسكرية ، يتطلب على رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي أتخاذ المزيد من الخطوات الواثقة والجدية ، والقرارات الحقيقية الشجاعة والجريئة ، والمعالجات والأصلاحات الجذرية ، والتغييرات الأدارية والأمنية والعسكرية الفورية في كافة مفاصل الدولة ، من أجل مواجهة هذه التحديات الخطيرة والسيطرة على الأوضاع المتردية التي تعصف بالبلد
متابعة القراءة
  1045 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1045 زيارة
0 تعليقات

كورونا فايروس والتفكير خارج الصندوق / الدكتور مهند العزاوي

شرعتُ بكتابة هذا المقال البحثي ، وفقا لفلسفة التفكير (خارج الصندوق) ومتبعاً السياق الوصفي للوقائع وليس المنظور الطبي التخصصي ، بالاعتماد على مؤشرات الصندوق ، واسمح لنفسي بالخروج من نظرية القطيع الإعلامي والسياسي التي تشغل الفضاء الإعلامي ، ومواقع التواصل الاجتماعي بؤرة الاشاعات، والتفكير بعمق للوصول الى طرح معقول ومنطقي، قد يتفق ويختلف مع ما ذهب اليه الكثير من الباحثين منذ بدء الازمة ولحد الان، واعتقد من الخطأ طرح مصطلح (العمل او الاقتصاد او الحي
متابعة القراءة
  682 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
682 زيارة
0 تعليقات

وعاظ ابليس وثورة الجياع!! / مازن صاحب

تكثر هذه الايام التصريحات والاقوال المتضاربة عن الاتيان بالحلول الفضلى لمواجهة تحديات الأسوأ في ازمات وبائية واقتصادية متفاقمة جعلت حكومة الكاظمي أمام استحقاقات كبرى لردم فجوة ميراث سوء إدارة اقتصاد الحروب المتوالدة من عام 1980 وحتى اليوم . السؤال : كيف يمكن مواجهة كل ذلك والقفز فوق الخطوط الحمراء بشحاعة ؟؟ الجواب عندي بسؤال محدد .. متى يغادر البعض من اخدود الاحزاب إلى فضاء الوطن .. مطلوب إجراءات كفيلة بالحد من الانهيار الكامل نحو الأسوأ .. الذي
متابعة القراءة
  601 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
601 زيارة
0 تعليقات

الحل ليس في الوزارة / حيدر الصراف

لم تكن كل تلك الوزارات التي تشكلت في اعقاب سقوط النظام السابق ان تختلف عن بعضها البعض حتى في الوجوه التي تكررت في السيطرة على الحكومات و الوزارات و لم تخرج تلك الحكومات و رؤسائها و اغلب الوزراء فيها من دائرة و هيمنة الأحزاب الدينية التي كان لها السطوة و السيطرة على الحياة السياسية و كانت تلك الوزرات عادة ما تبدأ عهدها بالحديث الجميل المتكرر عن محاربة الفساد و الفاسدين و القضاء على البطالة و تشغيل العاطلين و تحقيق الأمن و الأمان للمواطنيين و توفير
متابعة القراءة
  557 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
557 زيارة
0 تعليقات

أعطني حريتي / إنعام كجه جي

نحن في اليوم العالمي لحرية الصحافة. مفهوم يبدو وكأنه فولكلور من زمن ماضٍ. مطلب من تلك المطالب التي نودي بها في القرن العشرين، ثم تجاوزتها التكنولوجيا في قرننا الحالي. ومن كان لديه رأي يودّ التعبير عنه فليذهب إلى مواقع التواصل وينشر ما يريد. قل كلمتك ولا تمشِ. عدْ للنوم على مخدّة السلامة، أو الندامة. لم تعد هناك حواجز تعيق تسرّب الأخبار. لا شرطة للرأي ولا رقابة كونية على الأفكار. وحتى أكثر الأنظمة انغلاقاً استوعب هذا الواقع.يعقد رئيس أقوى دولة في
متابعة القراءة
  781 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
781 زيارة
0 تعليقات

مثقفونا .. متى تأخذون دوركم الحقيقي ؟/ د. هادي حسن عليوي

ـ عندما تمر الأوطان بمحن كبيرة يأخذ المثقفون والمبدعون والعلماء والفنانون الحقيقيون دورهم في التصدي للمحن بأقلامهم.. بأصواتهم.. بأشعارهم.. بأغنياتهم.. برسوماتهم.. بأفلامهم.. بتمثيلهم.. بمهرجاناتهم.. بتجمعاتهم.  ـ ويأخذ رجال الدين الحقيقيون دورهم في المواعظ.. ورفع المعنويات.. وتقوية الثقة بالنفس وبالله.. وشحذ ألههم للدفاع عن الوطن.ـ مثلما يأخذ القادة دورهم السياسي الوطني وبتوحدهم.. لدر أي خطر يواجه الشعب والوطن.. بحكمة وعقلية متفتحة.. ووحدة ف
متابعة القراءة
  880 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
880 زيارة
0 تعليقات

كُتاب ينتظرون الترحيب ! / زيد الحلي

اثناء اعادة ترتيب مكتبتي المتواضعة ، مستفيدا من ايام الحظر ، لاحظتُ وجود ، كمْ لابأس به من كتب ألفها اصدقاء وزملاء ، معظمها مجموعات قصصية ، وأخرى شعرية حديثة الاصدار ، والقليل منها من ادب السيرة ، وبين هذا وذاك ، وجدتُ كتبا هجينة ، لم اتمكن من توصيفها ، فحين تصفحتها ، وجدتها تنتقل من هنا الى هناك ، مثل عصفور مرة ، ومثل نسر مرة ثانية ، فتاهت عليّ سطورها ، و ضاعت مراميها .. وهذا النوع من الكتب يبدو انه مجرد اصدار يشبه ملهاة طفل رضيع ! 22 كتابا ، بي
متابعة القراءة
  833 زيارة
  0 تعليقات
833 زيارة
0 تعليقات

بن الرئيس..! / د. هادي حسن عليوي

ـ كنا مجموعة صغيرة تجمعنا مشتركات عديدة.. أهمها: تفوقنا في الدراسة الجامعية.. ونختلف في جوانب أخرى أبرزها توجهاتنا السياسية بما تعكسه من تباينات تجمع بين أقصى اليسار الى أقصى اليمين.. وبالرغم من إن قيس عبد الرحمن محمد عارف "ابن رئيس الجمهورية" كان زميلاً وصديقا لنا.. إلا إننا جميعا كنا من المعارضين لنظام الأخوين عارف: (عبد السلام وعبد الرحمن).. ويبدو أن المعارضة ليس على أساس عقلاني ومبدئي.. بل بعضهم حباً بعبد الكريم قاسم يكرهون عبد السلام.. ولأن
متابعة القراءة
  824 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
824 زيارة
0 تعليقات

تزايد حالات العنف مع الحجر المنزلي / دنيا علي الحسني

العنف الأسري هو اشهر انواع العنف البشري انتشاراً في العراق ورغم أننا لم نحصل بعد على دراسة دقيقة تبين لنا نسبة هذا العنف الأسري في العراق الا ان اثاراً له بدأت تظهر بشكل ملموس على السطح مما ينبأ ان نسبته في ارتفاع وخصوصاً العنف ضد المرأة ، سواء العنف الذي يمارسه ضدها شريكها المعاشر او العنف الذكوري الممارس ضدها ، إحدى المشكلات الصحية العمومية الكبرى وأحد انتهاكات حقوق الإنسان مما يؤدي بمشاكل جسدية ونفسية ومشاكل صحية وخيمة على المديين القريب والبع
متابعة القراءة
  731 زيارة
  0 تعليقات
731 زيارة
0 تعليقات

الحكومة لا تكذب! / إنعام كجه جي

تجتمع العائلة حول التلفزيون، تستمع إلى النشرة الجوية. تبتسم المذيعة ببراءة وتعلن أن الحرارة في بغداد 44 درجة مئوية. يصيح رب العائلة: «يعني 50». وتهز الزوجة رأسها موافقة ومثلها يفعل الأولاد والبنات والأصهار والكنّات. حتى قطط الحديقة تموء مؤيدة ما قاله الأب. لا أحد يصدّق التلفزيون المحلي. إنه يكذب لكي يخفف بلاء القيظ عن كاهل العباد. والثقة مفقودة بين الشعب وإعلامه الرسمي. وهي ظاهرة تكاد تكون في معظم الدول العربية، بل عالمثالثية. لا يصدق المواطنون ن
متابعة القراءة
  663 زيارة
  0 تعليقات
663 زيارة
0 تعليقات

الدكتور رعد اليوسف جسر القومية العربية للعالم ورائد العمل الاعلامي العربي..!!!

لا تُذكر القومية العربية إلا ويذكر معها طيب الذكر الدكتور رعد اليوسف، ولا تُذكر الصحافة العربية  إلا ويُذكر معها أهم أركانها الدكتور رعد اليوسف، فهو شعاع العمل الاعلامي العربي، تعلق به منذ مهده، وطاف به في ترحاله، فحافظ على توهج الشعلة الاعلامية العربية على توهجها من شده العواصف وقوة الرياح، فعبر بها المحيطات والبحار والصحارى، ليتمكن أخيراً من رفعها بكل شموخ وفخر عالياً، فوق سماء المهجر، وتحديداً في الدانمارك، ليحولها من منصة اعلامية عربية ا
متابعة القراءة
  1110 زيارة
  3 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
اسعد كامل
الزميل الجميل ابن اليمن السعيد .. موضوع فيه سرد جميل ورائع يستحقه معلمنا وزميلنا الكبير الدكتور رعد اليوسف ومن خلال اشرافه على شبك... Read More
الإثنين، 13 نيسان 2020 18:56
رعد اليوسف
كل الامتنان والمحبة لك اخي يحيى ابن اليمن العزيز.. اني اشعر بالخجل من فيض اطرائك لدوري الاعلامي المتواضع اديته بإخلاص لأكثر من أرب... Read More
الإثنين، 13 نيسان 2020 18:16
الدكتور محمد الجبوري
الاستاذ يحيى الذي يعاصر الدكتور الفاضل رعد اليوسف يجد كم الخبرة الصحفية التي تكاد تكون متفردة بحنس انتقائه للكلمات التي تلامس مش... Read More
الإثنين، 13 نيسان 2020 14:54
1110 زيارة
3 تعليقات

هل تتعظون بعد كورونا ؟! / سمير ناصر ديبس

مشاهد مخيفة ومرعبة تلك التي تشهدها مدن ومناطق ومحافظات ومقاطعات دول العالم كافة ... مدن فارغة من الناس تماما ، مهجورة ، موحشة ، خالية من المارة ، كل هذه بسبب فيروس ( كورونا ) الذي وصفته منظمة الصحة العالمية ( بالوباء العالمي ) المنتشر بشكل سريع بين الناس ومنهم كبارالسن من الذين يعانون الأمراض المزمنة وشمل حتى الشباب من أعمار مختلفة ... وباء لا يعرف أحدا ولا رحمة له ، تفشى وأستشرى وتفاقم سريعا في كافة دول العالم دون أستثناء ومنها بلدنا العزيز العر
متابعة القراءة
  894 زيارة
  0 تعليقات
894 زيارة
0 تعليقات

السيد كورونا رئيس الوزراء المنتخب / سوسن المظفر

هذا هو عنوان الموضوع الجديد الذي كان من المفترض ان اقوم بنشره بعد اكتمال كتابته ولكني ترددت وفكرت مليا بأهمية أو مدى تقبل القراء له . قد يبدو من عنوانه غريبا بعض الشيء .ولأنه في الحقيقة ليس مقالا سياسيا تحكمه ادوات تحاول التأثير على الجمهور لذلك حاولت اعادة النظر فيه . وهو ايضا ليس مقالا عاطفيا تسيطر عليه المشاعر والانفعالات والاحاسيس . ولا هو من الدروس العلمية او الافكار الدينية ، ولا هو موضوع للضحك أو الاستهزاء . ماهو اذن إن لم يكن كل هذا ؟! في
متابعة القراءة
  806 زيارة
  0 تعليقات
806 زيارة
0 تعليقات

إنذار أخير للفاسدين / عزيز حميد الخزرجي

لم يبق شيئا مستوراً بعد كل الذي كان من الظلم و الفساد و النهب و أخيراً هذه الحرب الكونية الكورونية القائمة اليوم من غير نهاية معلومة على أكثر التوقعات قد تنتهي بظهور المصلح الكبير إن شاء الله و إن كان هذا لا يطيب للناس و الفاسدين منهم خصوصا .. فمن خلال آلدلائل الواضحة التي أعتبرها بمثابة هبوط مجدّد لجميع الأنبياء و المرسلين ألـ124 ألف نبي دفعة واحدة لإبلاغ العالم بآلنداء الرباني الأخير للتوبة و للأستقامة و الأصلاح عبر تحذير الناس بردّ المظالم ..
متابعة القراءة
  587 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
587 زيارة
0 تعليقات

لماذا الزرفي ؟ / عماد آل جلال

يدور حديث متواتر في أروقة الساسة والنخب عن ما اذا كان باستطاعة عدنان الزرفي أجتيار حاجز البيت الشيعي المتفق في ظاهره والمنقسم في حقيقته وصولا الى تمرير وزارته في مجلس النواب ضمن المدد المحددة. يسوق البعض ممن لا يرجو توليه المنصب قصصا تتهمه تارة بالفساد خلال سنوات توليه منصب محافظ النجف، وأخرى عن قسوته وعنجهيته وانه رجل اميركا وغيرها من القصص التي يتلبسها ثوب السياسة بالوانها المزركشة. ونحن في العراق اعتدنا على سماع مثل هذه المناكفات والاتهامات في
متابعة القراءة
  842 زيارة
  0 تعليقات
842 زيارة
0 تعليقات

حكومات الأحزاب اللا شرعية / حيدر الصراف

هذا الأصرار القوي على جعل العراق حلبة النزال بين امريكا و ايران و ما يشكله ذلك الصراع من الخطر المحدق على سيادة البلد و اقتصاده الهش و بنيانه الأجتماعي الرخو و ما الأستهدافات التي طالت القواعد العسكرية العراقية و التي تتواجد فيها قوات عسكرية متعددة الجنسيات و ان كانت القوات الأمريكية هي العمود الفقري في تلك القوة الا ان الأمر لا يستوجب استهدافهم و قصفهم بشكل مباشر و استفزازي فهذه القوات هي ليست جيوش احتلال كما يروج لذلك الذين يريدون تبرير هجماتهم
متابعة القراءة
  677 زيارة
  0 تعليقات
677 زيارة
0 تعليقات

كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري

يتطلب التعامل مع الازمات سلوك متعقل يفضي الى معالجات ذات اثر إيجابي، سواء على الصعيد الفردي، او الإطار الاجتماعي، خصوصا وان السلوك العقلاني يحدث اثرا كبيرا في الاستقرار الداخلي للفرد ، الامر الذي يؤسس لحالة من الاطمئنان للجماعة التي يعيش معها، وان التصرف الفوضوي يحجب عن الفرد الرؤية الصائبة في اتخاذ القرار، ويقود الى إشاعة الهلع والخوف، لدى مختلف شرائح المجتمع فتنتهي الى سلوك فوضوي مشاع من الصعب السيطرة عليه. ان الوضع الاستثنائي الحالي للعالم اجمع  من خطر موت عابر للقارات،
متابعة القراءة
  1272 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
الدكتور محمد الجبوري
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني للمساهمة بنشر هذا المقال الذي ياتي متزامن مع الازمة العالمية ... Read More
الإثنين، 23 آذار 2020 17:43
1272 زيارة
1 تعليق

الكاظم ع في القلوب .. لنتقي كوارث الخطوب / محمد علي مزهر شعبان

فرعون لم تغمره المياه، بل تجذر، وموسى النبي لم يسجن، فالرب منحه تلكم العصى من إعجاز قدرته،  وكانت جيش نجاته، كبى فرعون وسحق كبرياءه، هي ذي إرادة رب عظيم لم تستنزف من موسى النبي جسدا، مضى الى حيث ما ارسل من أجله . هوذا التاريخ خطان لا يلتقيان، طاغ ومظلوم، قاتل ومقتول سجان وسجين وليس بعد حين بل ألاف السنين وفي عهد اشد ظلامية وأعتى جبروت لا سحر ولا سحرة، إنما الخوف المواطن في أنفس الجبابره، يلقى موسى اخر في دياجير
متابعة القراءة
  678 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
678 زيارة
0 تعليقات

في بلد العجائب الحكام اجانب / محسن حسين

في بلد العجائب والغرائب (ليس العراق الذي نعرفه) سمعنا وقرأنا الكثير لكن الاكثر غرابة ان من بيدهم الامر وهم يحملون جنسيات اجنبية يبحثون عن واحد مثلهم لرئاسة الحكومة الجديدة.الشرط الاول للمرشح لمنصب رئيس الوزراء ان تكون جنسيته اجنبية والمفضلة هي الامريكية والبريطانية.هم اجانب ماداموا يحملون جنسية ثانية وجواز سفر جاهزا للذهاب الى الوطن حيث اقسموا للولاء له اذا تعرضت مصالحهم في العراق الى اي تغيير.واي تحايل باعلان المرشح التخلي عن الجنسية الثانية هو كذبة ينبغي ان لا تنطلي على احد.هل العراق
متابعة القراءة
  691 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
691 زيارة
0 تعليقات

نضال المرأة ومكانتها في الحراك الجماهيري في العالم العربي / فواد الكنجي

لم يمهد ليوم العالمي للمرأة إلا حينما انطلقت الشرارة الأولى لمسيرة الاحتجاجية لنساء العاملات في 8 آذار بمدينة (نيويورك – الأمريكية) عام 1857 والتي تعتبر أولى المسيرات في تاريخ نضال المرأة العالمي؛ رغم إن المرأة مهدت لهذه التظاهرات منذ 1820 والسنوات اللاحقة بالاحتجاجات لقسوة ظروف عملهن.وقد توسعت لاحقا مطالب ومناهج المرأة وتم بلورتها إلى قوانين وحقوق تنصف المرأة من خلال زخم احتجاجاتها ومظاهراتها الميدانية في عشرينيات القرن الماضي اثر تنامي المد الفكري للإيديولوجيات الراديكالية في المدن الصناعية الكبرى التي كانت تهضم
متابعة القراءة
  682 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
682 زيارة
0 تعليقات

تبديل الأقنعة و تبادل الأدوار / حيدر الصراف

في احدى مسرحيات الفنان السوري الراحل ( نهاد قلعي ) الذي يقوم بدور المختار لأحدى القرى و بعد غضب اهالي تلك القرية على المختار لسؤ ادارته يبدل المختار ( نهاد قلعي ) هيئته و يلبس القبعة تعبيرآ عن التغيير و التجديد و عندما لم ينفع يخلع القبعة و يرتدي في مكانها ( الخوذة ) لكنه بقي نفسه هو المختار الفاسد لكنها هي الأقنعة التي تتغير اما الجوهر بقي كما هو و الحال ذاته بعد سقوط النظام السابق و تعاقب الأحزاب الأسلامية
متابعة القراءة
  698 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
698 زيارة
0 تعليقات

نص رسالة انسحاب علاوي من تكليفه بتشكيل الحكومة/ محمد توفيق علاوي

السيد رئيس الجمهورية المحترم.. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.. احتراماً لثقة فخامتكم العزيزة والتزاماً بالوعد الذي قطعته لشعبي الصابر ، أوجه هذا الخطاب لسيادتكم و لشعبنا عندما تم تكليفي كنت قد وعدت الشعب بأني سأترك التكليف في حال مورست ضغوط سياسية لغرض تمرير اجندة معينة على الحكومة التي اعتزم تشكيلها و عليه كان قراري تشكيل حكومة مستقلة من اجل العمل دون التزامات حزبية او ضغوطات من اجل الإسراع بتنفيذ مطالب الشعب و اني على علم تام بأن الإصرار على
متابعة القراءة
  732 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
732 زيارة
0 تعليقات

فرس الرهان .. تحت رسم المزاد / محمد علي مزهر شعبان

هل السيد محمد توفيق علاوي فرس الرهان الذي تمخض عن جبل التظاهرات وما أحدثت من قلق وإضطراب، وما أسست من إرتجاف بين صفوفكم، حتى إنهالت تصريحاتكم تباعا، وأنتم تتوددون، بل تزحفون نحو منافذ الخلاص، وبرزت لافتاتكم وهي تعلن الولاء بأن يخرج البلد من أزمة أقلقت وجودكم، حتى تناديتم بأن الشعب في بركان لايهدأ ولا يستقر إلا بإنسحابكم هو الورقة الرابحة لكم قبل غيركم . كان الانتظار لما ستؤول إليه الامور، فاغتصبت الانتفاضة بالمندسين، وعبث بقيمها من أرادها غنيمة لمقاصده، فبدلا من
متابعة القراءة
  786 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
786 زيارة
0 تعليقات

المرأة العراقية وأحتجاجات أكتوبر / د.عامر صالح

في دعوى مليونية انطلقت يوم الخميس الماضي تظاهرات حاشدة في بغداد ومدن اخرى جنوب العراق دعت أليها ناشطات عراقيات ردا على الهجمات الإعلامية وحملات التشويه والأعتداءات التي طالت النساء المشاركات في الأحتجاجات المناهظة للحكومة. وتزامنت الدعوة للتظاهرة مع سلسلة تغريدات أطلقها رجل الدين مقتدى الصدر ومقربون منه تدعو لمنع الأختلاط بين الجنسين في ساحات التظاهر, وتتهم بعض النساء المتواجدات هناك بأرتكاب أعمال "منحرفة". كما تزامنت مع سلسلة اعتداءات تعرضت لها فتيات شاركن في الأحتجاجات في الأسبوعيين الماضيين, من بينها حالة طعن
متابعة القراءة
  736 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
736 زيارة
0 تعليقات

أربعون يوما...يا فارس الأربع العجاف / مديحة الربيعي

منذ اربعون يوما مضت مازالت الدموع تعرف طريقها جيدا حجي جمال فالعيون عبرى حتى صرنا نؤمن بعبارات العجائز (حلو ذوق المكابر تاخذ الزينين),عندما تتصفح الوجوه باختلاف المذاهب والمشارب تدرك كيف أجتمع واجمع الفرقاء على محبة شيبة المجاهدين ابو مهدي المهندس.اذا أردت ان تسترجع مواقف الحاج ابو مهدي المهندس وهو يتجول بين أبناء العراق النازحين من بطش ستجد أن الامر اكبر من دور قائد يؤدي مهمة جزء يسير من حواراته يفصح عن نفسه (شسمك بابا حبيبي؟ عدكم أكل, شباب انطوهم ارزاقكم, حجية
متابعة القراءة
  905 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
905 زيارة
0 تعليقات

في ذكراه.. كيف نفذ انقلاب 8 شباط 1963؟ / هادي حسن عليوي

في الساعة التاسعة من صباح يوم الجمعة 8 شباط 1963 انطلقت ثلاث طائرات من قاعدة الحبانية الجوية.. الأولى: يقودها الملازم الأول منذر الونداوي لقصف مقر الزعيم عبد الكريم قاسم في وزارة الدفاع.. والثانية: يقودها الملازم فهد السعدون مهمته حماية معسكر أبو غريب بعد سيطرة الانقلابيين عليه.. والثالثة: يقودها الملازم واثق عبد الله رمضان لضرب مدرج القوة الجوية في معسكر الرشيد ببغداد.. وتدمير ما يمكن تدميره من الطائرات الجاثمة في هذه القاعدة..  لكي لا يستغلها عبد الكريم قاسم في ضرب قاعدة الحبانية
متابعة القراءة
  960 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
960 زيارة
0 تعليقات

صفقة القرن الامريكية الاسرائيلية -2020 / فاروق عبدالوهاب العجاج

 صفقة ترامب ليست الوحيدة التي تهدد الامن والسلم الاقليمي والدولي وتقضي على الامال الفلسطينية لوحدها انما هناك صفقات اكبر منها نفذت بحق حياة وشعوب العديد من الدول العربية وما رافقها من قتل الابرياء من مختلف الاجناس وتشريد الاف منهم وتهديم مدنهم ومساكنهم على رؤسهم كما يجري في سوريا وفي العراق وفي اليمن وفي ليبيا ولا زالت الصفقات الغادرة تجري بدعم دولي مكشوف ومرتزقة ماجورين واجندة عميلة خائنة على اتم الاستعداد لتصفية الروح الوطنية والدولة القانونية وسرقة المال العام وافشاء الفقر والفساد
متابعة القراءة
  689 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
689 زيارة
0 تعليقات

من تقدم لحل أزمة .. هو الازمة / محمد علي مزهر شعبان

الوصول الى مسك راس خيط رفيع، كي تبلور استنتاجا ولو على قدر من الضألة لتبني تصورا فيه أمل الخلاص من هذا الاشتباك المريع، لحلقات ضاقت حتى أضحينا نعيش المتاهة، والاصابة بالدوار . ماذا يحدث ؟ تراكمت الازمات حتى تاه السبيل وبات البد والمناص في الخلاص . فوضى عارمه، وجهات متصادمه، وأفكار تعاكس الاخرى حد التصادم بل حتى النقطه . متظاهرون خرجوا لاسترداد حقوق، واذا بالبوصلة يوجهها مندسون وبعثيون وامريكان وممالك وامارات البداوة، فماعت الحقوق وانتهت المطالب وذاب الحق بالباطل، واختلط الزبد
متابعة القراءة
  657 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
657 زيارة
0 تعليقات

شباب التحرير المقدس.. كل عام وانتم والعراق بخير ..كلنا معكم

لن ننسى الوجع.. ولن نقفز على حواجز الألم..لن ننسى وجوها كانت تزاحم الشموس في فيوضاتها النورانية..ولن ننسى براعم زهور كادت ان تورق لولا ان امتدت اليها يد الاغتيال والغدر..ندرك ان النسيان ليس سهلا ، ونعلم ان حب المقاومة واجب .. مقاومة غول الحقد .. وبشاعة اللؤم ، فلندع هذا الحب يملأ القلوب ويقيم باصرار وتحد فيها.لنعلن ان العافية في الحب.. حب العراق .. بخارطته وتضاريسه.. وشعبه الواحد .. عافيتنا من عافيته..حياتنا مع شبابه في ساحات التحرير .. شباب الوهج الذي أضاء
متابعة القراءة
  764 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
764 زيارة
0 تعليقات

العصا والجزرة / د. هاشم حسن

لم يتعض ساسة العراق من الدروس البليغة التي سجلها مئات الشهداء وعشرات الاف من الجرحى وملايين الغاضبين والمحتجين من كل   فئات المجتمع العراقي في ثورة سلمية بيضاء.نعم لم يتعض هؤلاء على الرغم من كل الذي فعلوه واسسوا له من حكم فاسد وفشل عميق لدولة تمتلك كل مقومات النهوض  ماديا ومعنويا وحضاريا  لديها اكبر خزين من الطاقات المبدعة الشابة حولها التهميش والاهمال والقسوة المفرطة من طاقة ايجابية   الى طاقة سلبية لكنها وبسبب تراكم الظلم  اظهرت وعيا نوعيا  في التصدي للتغيير ووضع مسارات 
متابعة القراءة
  678 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
678 زيارة
0 تعليقات

الأمل المشرق .. وداعاً للزمن الباكي / فارس حامد عبد الكريم

حقوق عالية المستوى ... وحقائق مليارية مذهلةأخبرني، بربك الغالي، كيف تحولت طلبات الإستثمار الدولية والخليجية المليارية في العراق الى اكداس من أضابير الدعاوى في المحاكم.ماهي حقوقكم ايها الفتوة الآبية وحاملي البطولة والحقة، مايلي هو حقك الطبيعي من ثروات بلدك:دستور يكتب بدقة يضمن تحقق نظام سياسي وإجتماعي وإقتصادي عادل ومتطور ويحقق التنمية الشاملة والعدالة والمساواة والحياة الكريمة لجميع العراقيين دون استثناء ...نظام تعليمي على أحدث النظم العالمية ...بنية تحتية عالية الجودة والمواصفات .منشأت طبية مجهزة بأحدث ماموجود في العالم من تقنيات....مصانع متطورة
متابعة القراءة
  735 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
735 زيارة
0 تعليقات

لن نبكي بعد اليوم / وداد فرحان

قرابيننا المتلولة للجبين تنتظر لمعان الحراب لتهتف للموت ترحابا، فالوطن منذ ولادته بني بالجماجم.في الثرى تنوح شالات العفة ودمى الطفولة المسلوبة، وترقد الرياحين تستنشق الشهادة. ما بال الخائبين يتخرصون ويلتصقون بمقاعدهم كالتصاق البعوض على أوردة الدم. سيصيبنا الألم برهة ونفقد بعض دمنا، لكن البعوض لا وزن له تقتله نفخات الرفض ونظافة المكان. انه عراق بلا بعوض ولا مقاعد تسحر الجالسين. وطني لا يرقد، تأخذه سنة يتثاءب بعدها للنهوض. النهوض ليس صحوة غفلة، انه ولادة جديدة لعراق جديد.رصاصكم تاهت بوصلته واستهدف الرؤوس، انكم
متابعة القراءة
  803 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
803 زيارة
0 تعليقات

سقوط عادل عبد المهدي وهزيمة الاسلام السياسي في العراق / علاء الخطيب

 لقد كتب  سقوط عادل عبدالمهدي نهاية  الاسلام السياسي في العراق ، بعد تجربة مريرة وفاشلة في ممارسة الحكم. لقد اتسمت حقبة حكم الاسلاميين في العراق بالفساد والضعف وغياب القانون وانهيار الدولة وضياع هيبتها. ربما سيعترض عليَّ البعض  بحصر تجربة الحكم في العراق بالاسلاميين ، في حين ان هناك الكُرد والعلمانيين والمدنيين .  غالباً ما يكون هذا الاعتراض وجيهاً ، لكنه في الجانب الاخر كان هناك وضوحاً تاماً لملاح الاسلام السياسي على المشهد السياسي العام منذ 2003 الى الان  ، فقد مثلت السلطة التنفيذية
متابعة القراءة
  737 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
737 زيارة
0 تعليقات

ديون متراكمة، من الذي يسدد !! / أدهم النعماني

طريق النجاح السياسي، لأي سلطة، هي طريقة إدارتها للمال العام، فالمال وكما هو معروف أمانة توجب اولا المحافظة عليه ومن ثم الاستثمار فيه، بما يحقق أرباح، تعالج مشاكل اقتصادية اجتماعية، فكل دولار ينزل إلى سوق التداول، يجب أن يكون دولارا انتاجيا مربحا وليس دولارا يذهب في خانة الاستهلاك الذي يقود إلى الإفلاس واخواء الخزينة العامة بهذه الطريقة غير العلمية وغير الاقتصادية،، أدارة السلطة العراقية المال العام الريعي، مما أدى إلى ضياع مليارات الدولارات عن طريق الهدر اولا وعن طريق الفساد ثانيا.
متابعة القراءة
  918 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
918 زيارة
0 تعليقات

إن لم تكونوا طلاب سلطة فاحقنوا دماء العراقيين / وداد فاخر

الديمقراطية باليونانية حرفياً “حكم الشعب” ، ولان من خرج للشارع ، وأعطى رأيه بالسلطات الموجودة هو الشعب فالمفترض بالسلطات الثلاث ، وفق العملية الديمقراطية بالفصل بين السلطات الثلاث ، وهي السلطة التنفيذية ، والسلطة التشريعية ، والسلطة القضائية ، أن ترضخ لرأي الشعب ، وتتحرك بسرعة من اجل إيجاد حل دستوري وقانوني للمشكلة العراقية الحالية ، وحقن دماء العراقيين ، وإيقاف عملية تخريب وتهديم وطن اسمه ” العراق ” ، بموجب تنازلات من جميع المتحاصصين في السلطة الحالية .ونتحدى هنا من
متابعة القراءة
  699 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
699 زيارة
0 تعليقات

القانون مثل الموت لا يستثني أحداً! / زيد الحلًي

ليسمح لي الصديق المفكر د. عبد الحسين شعبان ، ان اجتزئ من قراءته المنشورة للمشهد العراقي الحالي ، في ضوء التظاهرات الشعبية ، حيث قال : ( إن الطبيعة العفوية للتظاهرات والصفة الاستقلالية للمحتجين هي حالة جديدة تعكس عمق الهوّة بين الأحزاب والتيارات والكتل السياسية، ولاسيّما الحاكمة والمشاركة من جهة، وبين الشارع الذي يضم الأغلبية الصامتة من المواطنين المستلبين والمطحونين والذين فقدوا الأمل في إمكانية إصلاح الأوضاع وتحسين ظروفهم المعاشية، من جهة أخرى )لقد لخصت سطور د. شعبان ، واقع المشهد
متابعة القراءة
  736 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
736 زيارة
0 تعليقات

كان على المرجعية الدينية أنصاف الضحايا / حيدر الصراف

يبدو ان المرجعية الدينية لم تحسم امرها بعد من الأحتجاجات الحاشدة و ان تقف بكل صراحة و وضوح الى جانب المتظاهرين و تدعو الى تحقيق مطالبهم المشروعة و اول تلك المطالب هو استقالة ( عادل عبد المهدي ) و حكومته و حل البرلمان و الدعوة الى انتخابات مبكرة و غيرها من تلك المطالب الجماهيرية فقد ظلت المرجعية على الحياد و هي تدعو في خجل من الحكومة ان تلبي ما يطلبه المتظاهرون و ان تنفذ حزمة الأصلاحات التي وعدت بها في اسرع
متابعة القراءة
  816 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
816 زيارة
0 تعليقات

آختزال وطن؟! / عبدالجبارنوري

السياسة: هي علم المراوغة والمكر للحصول على مكاسب ، الرابح فيها هم حيتان اللعبة القذرة ، والخاسر هم جموع الشعب ، لذا يمكن القول بأن السياسة حرفة والوطن رسالة ، والسياسة دهاء والوطنية أخلاص ، والسياسة دراسة والوطنية فطرة ، والسياسة أجتهاد والوطنية جهاد ، والسياسة تطوع والوطنية واجب ، وأخيراً السياسة منصب والوطنية نصُبْ تذكاري ، وقال فيها عظماء وقادة أقوالٌ مأثورة :* السياسة فن السفالة الأنيقة ( أنيس منصور ) * السياسة فن الخداع تجد لها ميداناً واسعاً في
متابعة القراءة
  1029 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1029 زيارة
0 تعليقات

الم تشبعوا من الدم والنفط بعد! / مديحة الربيعي

منذ 16 عاما ونحن ندفع ضريبة الفشل الحكومي والصراع الحزبي, تلك الاحزاب التي تغولت وحولت أي رئيس وزراء الى مجرد دمية لأنهم أصحاب القرار الفعلي, أذا تصالحوا تقاسموا الحصص, وأذا اختلفوا تقاسموا الدم في صراعات تأكل الاخضر واليابس.ماذا تطلبون من الشعب بعد جردتموه من كل شيء؟ اقل شخص فيكم يملك قصور وارصدة في أوروبا, لم تمسكم نار الخصومات ولم تطال ابناؤكم المفخخات ولم يقف ابناؤكم على السواتر, ولم تنصب في خضرائكم سرداق عزاء, كما يحصل في شوارعنا فأبناؤنا اما على السواتر
متابعة القراءة
  856 زيارة
  0 تعليقات
856 زيارة
0 تعليقات

صناعـة .. !! / وداد فرحان

يقال أن الناس في الجاهلية كانوا يصنعون وينحتون أصنامهم من كل شيء، فلكل فرد صنم يعبده أو يتقرب اليه، حتى قيل أن أحدهم صنع صنمه من التمر، فلما جاع أكله.نعم أكل ربه الذي صنعه بيديه من التمر، ولو كانت هذه الصناعة رائجة في أيامنا لصنعنا أصنامنا من "النستلة" فحتى وأن لم نجُع، نأكلها تسلية وغيظا ممن يكرهها. ولاختفاء أصنام الجاهلية وظهور الأصنام الحضارية، بدأنا بإتقان صناعة جديدة، ولّدت مشكلتنا التي نحن عليها، وأصبحنا نكرر القول الكريم: "كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا".هذه
متابعة القراءة
  902 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
902 زيارة
0 تعليقات

من يعرف احدا منهم قد قتل فليخبرنا / د. حميد عبد الله

الابن الاكبر للزعيم السوفيتي جوزيف ستالين قد أسره الالمان في يونيو ١٩٤١ وفي رواية اخرى فان الملازم اول ياكوف دجو غاشفيلي قد قتل وهو يدافع عن بلاده ضد الغزو الالماني بامر من والده.كذلك فان الملازم قيس بن الرئيس العراقي الاسبق عبد الرحمن عارف قد ارسل مع اول وحده عسكرية توجهت للمشاركة في حرب حزيران ١٩٦٧.اما في الحرب العراقية الايرانية فقد اسر شقيق سعدون حمادي القيادي الكبير في حزب البعث المفوض اسماعيل لولح حمادي وظل سنوات في اقفاص الاسر الايرانية ، وقتل
متابعة القراءة
  1379 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1379 زيارة
0 تعليقات

ما تبخر .. وما تجذر .. / د. كاظم المقدادي

في لحظات .. لا تسمع فيها أزيز الرصاص .. هذا يعني انك  في هدنة .. وهي استراحة محارب .. ومنها  تبدأ حسابات  وحجم الخسائر والبدائل .ان  مجابهات أسبوع كامل من الانتفاضة الباسلة ..  قد أفرزت وجود لاعبين بفريقين  .. فريق يمتلك المال ، والسلطة ، والسلاح ، والمكر والخداع .. لكنه عار من غطاء الوطن والشعب .. وفريق ثان لايمتلك سوى الإرادة الوطنية المكتسبة من القهر ، والحرمان ، مع تراكم في الوعي ، وحقوق الانسان  . اولا /  دعوني  .. ابين
متابعة القراءة
  783 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
783 زيارة
0 تعليقات

أصبح الحاكم العادل بريطانياً لا (عربيا) ولا (مسلما) / وفيق السامرائي

وأصبح الحاكم العادل بريطانياً لا (عربيا) ولا (مسلما)وبماذا أمر صدام؟بهذه الكلمات رديت على طارق عزيز بمقال بصفحة كاملة في جريدتين خليجيتين معا قبل أكثر من عشرين عاما، ردا على تهجمه عليّ لتمردي على نظام صدام بسبب استبداده وحروبه المتهورة التي دمرت العراق والفقراء، وَرَدَّ صدام على ذلك بأمرٍ بخط يده: (إذا ألقيتم القبض على هذا المجرم/ الخائن يعدم حرقا)، ونَفَّذَ الدواعش (أفكاره) بحرق أسرى بعد عقدين.باستثناء حالات قليلة، الفساد منتشر بشكل شنيع (في دولٍ عدة) عربية وإسلامية من دون رادع ديني
متابعة القراءة
  946 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
946 زيارة
0 تعليقات

التظاهرات السلمية / فاروق عبدالوهاب العجاج

 حق مشروع للمواطنين من التجمع والتظاهروفق الدستور العراقي للمطالبة بحقوقهم المشروعة والمهمشة من قبل اجهزة الدولة ومن عجز الحكومة من تلبيتها لهم كما تقتضي من تامينها وفق الاصول الشرعية لا يجوز باستعمال العنف ضدها بتاتااستعمال العنف لا يعني الا اصرار الحكومة على عدم تلبية مطالبهم والاستخفاف بها مهما كانت النتائج السبية المنتجة من تلك الاساليب الوحشية المنافية للقيم الديمقرارطية التي تمثل الاساس لنظام الدولة الديمقراطي اللامركزيالتظاهرات السلمية هي ظاهرة حضارية سليمة محترمة لدى الشعوب المتحضرة وقد تكون ظاهرة سيئة لدى الذين
متابعة القراءة
  800 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
800 زيارة
0 تعليقات

سرقوا حتى الأنتصار / حيدر الصراف

بغض النظر عن الموقف من فصائل ( الحشد الشعبي ) لاحقآ الا ان الدور المؤثر و المهم في دحر ( داعش ) و الهزيمة المنكرة التي حلت بها كان للحشد الشعبي ذلك القسط الكبير من الحاق تلك الهزيمة و لم يكن ذلك الأنتصار الباهر ليتحقق لولا قوافل من شهداء ( الحشد الشعبي ) التي قدمت ارواحها و بنكران ذات و ايثار منقطع النظبر في مشهد انساني نبيل في حماية الوطن و صيانة اراضيه و الذود عن اروح المواطنيين و ممتلكاتهم و
متابعة القراءة
  850 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
850 زيارة
0 تعليقات

اليوم العالمي للديمقراطية ودلالته لديمقراطية للعراق / د.عامر صالح

تحت شعار " المشاركة " احتفل العالم يوم الأحد، باليوم العالمى للديمقراطية، حيث اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار 62/7 خلال سبتمبر 2007، باعتبار يوم 15 سبتمبر يوما دوليا للديمقراطية، والذى يتيح فرصة لاستعراض حالة الديمقراطية فى العالم.  سلط الإعلان العالمى لحقوق الإنسان فى بنده الثالث من المادة 21 منه أن "إرادة الشعب هي مصدر سلطة الحكم، فيجب أن تتجلى هذه الإرادة من خلال انتخابات نزيهة تجرى دوريا بالاقتراع العام، وعلى قدم المساواة بين الناخبين، وبالتصويت السرى أو إجراء مماثل من
متابعة القراءة
  742 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
742 زيارة
0 تعليقات

لماذا علينا ان ننسحب ايها السادة / الدكتورة سلام سميسم

ماذا بعد ان تقضي عقودا من العمل و القراءة؟؟ و ان تحضر اجتماعات و جهودمتواصلة في زخم لبناء بلدك...ماذا بعد الانخراط في تأسيس وجود ( ولا اقول دولة) ......و امنيات لتأسيسواقع جديد باقتصاد تنموي جديد. ستة عشر عاما وانا أحاول ان اخدم بلدي العراق من زاوية التخصص ( الاقتصاد).... عملت في مجالات الاعلام و السياسة و المرأة كموظفة حينا و متطوعة بدوناجر في احيان كثيرة ..... كنت احضر  اجتماعات مجلس الحكم و لجانه و ساهمتبوضع قانون البنك المركزي و مصرف التجارة
متابعة القراءة
  787 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
787 زيارة
0 تعليقات

الفتح العظيم .. / سامي كامل العبودي

اَلْحَمْدُ للهِ الَّذى لَيْسَ لِقَضآئِهِ دافِعٌ، وَلا لِعَطائِهِ مانِعٌ، وَلا كَصُنْعِهِ صُنْعُ صانِع, لا تَخْفى عَلَيْهِ الطَّلائِعُ، وَلا تَضيعُ عِنْدَهُ الْوَدائِعُ والصَلاِّة عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد السّادَةِ الْمَيامين.... تمر علينا هذه الأيام ذكرى فاجعة ألطف الأليمة، ونحن نعيش أجواء الحزن لمصاب الحسين وآل الحسين وأصحابه (عليهم السلام) في طف عاشوراء، التي مر عليها قرابة أربعة عشر قرنا من الزمن، تلك الواقعة التي تخطت حدود الجغرافيا، شرقاً وغرباً، شمالاً وجنوباً، بل حتى انها تخطت حدود استيعاب العقل البشري، إذا ما قيست أبعادها
متابعة القراءة
  884 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
884 زيارة
0 تعليقات

نتنياهو يستهدف العراق وأهله.. وهذا ردي كعسكري / اللواء الركن حامد مهدي الزهيري

كل ما فوق التراب تراب إلا التأريخ ،فهو لسان ناطق باقِ ينطق بكلمات الصدق دون كذب أو تزوير ،إلا ما رحم ربي، وإن ألواح هذا التاريخ مملؤة بالسيَر والأحداث، منها ما قد كتبته الأمم بماء الذهب، ومنها ما ذهب جفاءاً كما يذهب زبد البحر، إسرائيل اليوم تمتلك كل مقومات القوة من علم وتكنلوجيا وإقتصاد ونحن العرب نسير في أسفل الركب؟كنت قد نشرت على صفحتي الرسمية  بتاريخ ١٤ تموز ٢٠١٩ مقالاً تحت عنوان” السياسة الدفاعية للدولة المفهوم العام والأسس” وقلت: هذا  تغير
متابعة القراءة
  1066 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1066 زيارة
0 تعليقات

هل فعلا يخرب العرب اوطانهم ؟ / راضي المترفي

امس بالصدفة شاهدت شرطية فرنسية تتخلىعن خوفها وتتقدم من المتظاهرين طالبة منهم وهي تبكي وتتوسل قائلة : ( اقتلوني ولاتخربوا باريس ) اقتلوني ولاتكونوا مثل العرب يوم خربوا اوطانهم وهكذا اصبح العرب مضرب الامثال في السوء وفات هذه الشرطية ومن على شاكلتها اننا معشر العرب لا اوطان لنا اذ ما ان يصل احدهم للسلطة حتى يحول كل شي في الوطن الى ملكية خاصة ونحن البشر الى عبيد وخدم واتباع نسبح بحمده ونعد بمكارمه على طريقة الحاكم ( كافور ) يوم قال
متابعة القراءة
  886 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
886 زيارة
0 تعليقات

الاتزان الانفعالي وسبل مواجهة الكراهية / الدكتور محمد الجبوري

يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للافراد مهمة صعبة جدًا، ليس لعدم وجود القدرة على القيام بها، بل السبب أبسط من ذلك اذا عرف الفرد كيفية مواجهة المواقف وكيفية التصرف فيها؛ وان كثيرا من الضغوطات الحياتية التي تواجه  الافراد في مسيرتهم الحياتية تتسم هذه المواقف حد الكراهية او التصرف الغير لائق والمستفز في اكثر الاحيان  الذي يجعل الانفعال ورد الفعل الغاضب هو الرد المناسب على هذه الكراهية, واذا اردنا ان نضبط انفعالاتنا علينا
متابعة القراءة
  1192 زيارة
  0 تعليقات
1192 زيارة
0 تعليقات

الدولة الحديثة وسفارات العراق /بقلم أدهم النعماني

الدولة الحديثة وسفارات العراق----- للنجاح مواصفات محددة وشديدة في تنفيذها، اهمالها وتركها للعبث، سيقود حتما إلى الفشل الذريع، ولا يمكن للنجاح ان يفوز وينتصر، إن لم يكن لعلم الأخلاق وتجلياته من نصيبه الابرز، وعلم الأخلاق والتمسك به  واتباع تعليماته، لم يتوفر لكل من هب ودب، وإنما هي خصال وسجايا، لا يتحصل عليها ولا يكسبها الا الملتزمين والاتقياء حضاريا ومدنيا، السلطة مسؤولية أخلاقية وقانونية من حيث المبدء والأصول، لأن السلطة ليست صفة او حالة مجردة لذاتها، وإنما هي رابطة وثيقة حميمة بين
متابعة القراءة
  1021 زيارة
  0 تعليقات
1021 زيارة
0 تعليقات

متى يستعيد العرب مكانتهم / ادهم النعماني

في عالم تحتدم به المعارك والخصومات بشكل قوي وعنيف .تحتدم الى درجة تصميم البعض من ازاحة خصمه من الساحة السياسية بكل الطرق الممكنة او المتاحة لديه ومنها الاساليب العسكرية ,وما التهديد الاسرائيلي الدائم والمستديم باستعمال القوة العسكرية ضدنا نحن العرب ,الا مثال على ذلك .فعالم اليوم لا يحترم ولا يضع وزنا لكل ضعيف وواهن ومتخاذل وجبان ورعديد .اذا كيف السبيل الى النهوض واعادة واستعادة القوة والقدرة والمكانة ,وساحتنا السياسية الاجتماعية مزدحمة ويتكدس فيها اهوال مرعبة من ثقافة الماضي وتجلياته الكارثية المميتة
متابعة القراءة
  933 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
933 زيارة
0 تعليقات

لم يكن هنالك مفر من الحرب / محمدعلي مزهرشعبان

لعل سائل عن أي حرب تقصد، ولازالت اوطاننا لم تضع الحروب أوزارها، ولم تخفت نائرتها، أهي الحرب التي نتلاقف انباءها الان المؤجله وربما الموشكة ؟ دون شك سقفنا طائرات، ومحيطنا بوارج وناقلات، وأرضنا أنهار دماء ..  إنما أقصد حربا اختزنت في خوالج الصدور، وان رفعت لافتاتها من على جدران الميادين، ولكن الاسية لم تنفك ان تفتح قروحها، حينما يعلق السيد ظافر العاني وهو يستذكر يوم 8/8/ 1988 ليصرح : بأن الحرب مع ايران لا مفر منها، وان ليوم انتهاءها لانتصار عظيم
متابعة القراءة
  748 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
748 زيارة
0 تعليقات

حروب الصدمة والترويع للسيطرة على العقول العراق نموذجا / شذى مطر

أشرعت أبواب مدنك الغافيه في غيبوبة العزلة والصمت والأفيون. افتح حدقات عينك على سعتها ولتكويها أشعة  الشمس الحارقة بلظى العنف الذي كان هنا وغيبوبة العقل المعطل في نشيج الدم المراق على عتبات المساجد والكنائس والأديرة وأرصفة الشوارع بعد أن قطعت الرؤوس وعلقت على المآذن كتذكارات حرب.  مرت العاصفة  هادرة  ، اقتلعت اكتسحت الذاكرة من كل مفردات قاموس الكلمات والصور الغافية بعذوبة الصمت حنين لماضي أفلت صورته من  صخب هدير مشاعر   العنف  والكراهية،  هل تتعافى الذاكرة ويلمم القلب جراحه ويأمل بغد أفضل، 
متابعة القراءة
  1192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1192 زيارة
0 تعليقات

ضُعنا ... بين الجامع والماخور/ محمد علي مزهر شعبان

حين تولج جامعا المعروف انك جئت عابدا، وليس سارقا لاحذية المصلين . وحينما تدخل ماخورا، دون شك أنك عاقد النية على أمر ما . في بلدنا تهدمت القيم، وتشوشت القواعد، فبعض من يدعي الايمان لم يسرق "نعلا" بل خزينة، واللص وسموه قديسا . ضاعت وضاقت وتداخلت حلقاتها، فاضحينا في دوامة الذهول، ليس أيهم أفضل من من، بل أيهم أتعس من من ؟ وطننا سفينة ضاعت مراسيها، وافقد توازنها ساستنا، يرقصون على ايقاع ارتجاجها، ولا يبحثون عن الخلاص من فيها . مئتان
متابعة القراءة
  899 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
899 زيارة
0 تعليقات

الطلاق ومهددات الأمن الاجتماعي / الدكتور عادل عامر

 يمثل الطلاق أحد القضايا التي فرضت نفسها على الباحثين في العلوم الإنسانية التي يتطلب تحليلها بشكل منهجي وعلمي فالطلاق مشكلة يترتب عليها مشكلات اجتماعية ونفسية أكثر تعقيداً، وتختلف حدتها بدرجة المعاناة منها وباختلاف المستوى الاقتصادي والاجتماعي للأسرة كما تختلف الآثار والمعاناة باختلاف أعضاء الأسرة الزوج، الزوجة أو الأطفال (الأبناء).الزواج عاملاً بنائياً من حيث حفظ النوع وشبكة العلاقات الاجتماعية وزيادة التماسك الاجتماعي فهو الأساس في تكوين البنية الأولى في المجتمع والصلبة في المجتمع من حيث التكوينات الأسرية والطلاق يعمل على تفكيك الأسرة
متابعة القراءة
  770 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
770 زيارة
0 تعليقات

العراق يموت ببطء / عزيز حميد الخزرجي

دخلت بغداد قبل إسبوعين بدعوة من رئاسة الوزراء وسط أجواء ملتهبة و مسمومة و أنا مثقل بالهموم, حاملاَ بين جوانحي ملامح نظرية كونيّة هي الوحيدة التي تعتبر سفينة النجاة وسط بحر من الفساد و الضياع و التيه و القوانين الفاسدة, لم أفلح في مسعاي حتى عن مثقف واحد يفهم روح لغتي الكونية التي تختزن تأريخ الفكر الذي وحده يمثل حقيقة الوجود و الأنسان, لأبوح له بآلحقيقة, رغم لقائي بآلكثير من المسؤوليين و المختصّين حتى في أقرب دائرة لرئاسة الوزراء!؟ لقد قالها
متابعة القراءة
  834 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
834 زيارة
0 تعليقات

أمانة بغداد .. رأيكم لطفاً ! / زيد الحلّي

الحديث الرئيس هذه الايام ، عند المواطنين الذين يقطعون شارع ” صلاح الدين ” متوجهين الى شارع المطار ، لاسيما من سكان العامرية والخضراء وحي الحسين ، وغيرها ، هو استغرابهم من الحال الذي وصل اليه هذا الشارع ، الذي انتهت من ترميمه واكسائه امانة بغداد ، قبل اسابيع فقط ، ثم عاد ت الية الاخاديد ذاتها ، بل أكثر ، خصوصيا المنطقة التي تقابل كلية الرشيد ، وتقاطع دور الضباط / حي العامل .. ترى : ماهي الاسباب التي ادت
متابعة القراءة
  887 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
887 زيارة
0 تعليقات

المتقاعدون ... بين الشيخوخة والشباب/ سمير ناصر ديبس

يشهد الأنسان خلال حياته الأعتيادية العديد من المراحل العمرية ، ويعيش أيجابيتها وحلاوتها ونعومتها ، كما يعيش سلبياتها ومرارتها وقسوتها ، ولكن المهم كيف يستطيع أن يستثمرهذه المراحل لصالح تكوين شخصيته وأثبات كيانه وهويته ووجوده الأنساني وتحديد مستقبله وأبراز دوره الأيجابي بين عائلته والمجتمع المحيط به ، فحينها يشعر بالمعان السامية للحياة والتي من خلالها يمكن أن يحقق الأهداف التي يرضاها لنفسه ، والأفكارالصحيحة التي يرسمها وفق حساباته الدقيقة ونظرته الثاقبة للمستقبل .حينما تقترب أعمار الموظفين والعمال والعناوين الأخرى الى (
متابعة القراءة
  906 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
906 زيارة
0 تعليقات

بابل ارث الحضارة والتاريخ الانساني / الدكتور محمد الجبوري

يعد التأريخ من العلوم المهمة التي اهتم بها الإنسان وذلك لأنه يحفظ الحضارة الإنسانية على مر العصور والأزمنة، وان الكثير من الحضارات  قد مرت على هذا الكوكب وتركت بعض الحضارات آثاراً خلفها لتدل على وجودها في وقتٍ من الأوقات ولتبقى شاهدا حيا على إبداع الإنسان , وان الحفاظ على هذا الارث الانساني مسؤولية منظمة اليونيسكو للحفاظ على التراث العالمي  والتي قد وضعت ضوابط لكي تكون الحواضر التاريخية والثقافية من ضمن لائحتها الدولية المعترف بها و التي تسعى للحفاظ عليها، وحتى لا
متابعة القراءة
  1122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1122 زيارة
0 تعليقات

الوطن هو الشرف، هو البيت، وهو الحياة /

في حياتنا الشخصية يؤدي وقوع الخيانة إلى (تدمير الثقة) بين الأفراد والعلاقات بينهم ، حتى لو اقتصرت الخيانة على عدم الإيفاء بوعد أو عهد، ناهيك عن أن تؤدي الخيانة إلى تدمير حياة إنسان أو أهانته وجرح مشاعره فيكف به اذا كان وطن  . فمهما اختلفنا في أفكارنا أو عقائدنا أو مبادئنا، مهما ظلمَنَا بعضنا البعض و أهل وطننا الواحد فهذا أبدا (لا يمكنه) أن يبرر لنا خيانة الوطن.هناك في كل زمان ومكان من يرتضون لأنفسهم الإقدام على خيانةوطنهم وأمتهم وشعبهم وبيع
متابعة القراءة
  797 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
797 زيارة
0 تعليقات

لو دامت لغيرك ... ما وصلت إليك / محمد علي مزهر شعبان

هل التهدأة أفضل من التغريدات الناريه وخلق المواقف المتوتره ؟ الجو المعتم بغيمة البارود، يفتته الصمت، إلا قال وقيل وتفسيرات وتأويل، ورجع صدى للتائهين ليس له من بديل . الجيوش لازالت في الخنادق، وخراطيم الصواريخ على الاهبة، ينتظرون الاشارة من شياطين الدفع والتحريك لنقطة التصادم . في أمريكا بدأت الاصوات ان تنزع رجال الحرب جلاليبها الحمراء، وان يستبدل من يريد خرق كل النواميس الاخلاقية، بمن يريد ان يحفظ لامريكا وقارها . حيث اشار الكاتب الأميركي باتريك بوكانان، الذي عمل مستشاراً لعدد من
متابعة القراءة
  993 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
993 زيارة
0 تعليقات

انحناء هيبة الدولة / بقلم مدير التحرير ادهم النعماني

انحناء هيبة الدولة معضلة ذات بعد غائر في التاريخ ,معضلة تضع العراق في صف الدول المتخلفة ,معضلة انحناء الدولة امام سلطة العشيرة ,هذه العشيرة البعيدة كل البعد عن عالمنا المعاصر الذي تسيطر عليه قوة القانون اولا وفاعلية التقنية من ناحية ثانية .على امتداد زمن العراق هناك مفاصل  فيه تضع الدولة العراقية رأسها في التراب كي تسمح للعشيرة ان تتحكم بمصير الناس ,إن هذه الكسافة التاريخية علة من العلل التي يتحمل مسؤليتها اهل الثقافة والمعرفة ,عجزهم وعدم قدرتهم على التماهي مع الحداثة
متابعة القراءة
  1009 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1009 زيارة
0 تعليقات

فساد تحت مظلة القانون / الدكتور عادل عامر

 تشكل محاربة الفساد أحد أبرز التحديات في الكثير من دول العالم بسبب انتشاره الواسع فيها وتعطيله لفرص التنمية والإصلاح السياسي والاقتصادي. وتعد الدول العربية من الدول الأكثر فسادا بسبب غياب التعددية السياسية ودول القانون.أن سيادة القانون هي أساس لمكافحة الفساد وأن التزام جهة أو طرف فيها دون الأطراف الأخرى لا يحقق مخرجات سيادة القانون على النحو الأمثل، ولذلك يجب أن يشكل هذا المبدأ قيمة حياتية ممارسة بشكل تلقائي وعفوي ويومي انطلاقاً من حاجة الفرد لها بعيداً عن أي اصطفافات وراء أبطال
متابعة القراءة
  917 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
917 زيارة
0 تعليقات

كل عام والصحافة العراقية وحملة الاقلام فيها بخير / راضي المترفي

يصف شاعر دخول زينب بنت علي بن ابي طالب واخت الحسين عليهم السلام مسبية بعد مقتل اخيها في كربلاء على مجلس الخليفة الاموي حيث يقول :(واشد مايشجي الغيور دخلهاالى مجلس مافرق اللهو ساعة)هذا البيت استحضرته ذاكرتي بعد ان عرفت ان نقابة الصحفيين دعت من يحملون شهادة (الدكتوره) دون غيرهم من الصحفيين العراقيين للاحتفال معهم والاحتفاء بهم بمناسبة يوم الصحافة العراقية واستبعد ان يكون النقيب خلف الدعوة لسببين الاول انشغال النقيب بترتيب وضعه الخارجي والثاني لم يكن النقيب من حملة شهادة الدكتوره
متابعة القراءة
  802 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
802 زيارة
0 تعليقات

اثر البيئة الاستراتيجية في رسم السياسات العامة الحكومية / الدكتور مهند العزاوي

يعد رسم وصياغة السياسات العامة الحكومية من العمليات الاستراتيجية والاستشرافية المعقدة ، ويستلزم تجانس فرق العمل الحكومية المكلفة وممثلي جماعات الضغط والمصالح فضلا عن ممثلي الشركات والجمهور التفاعلي ، والمتمعن في تعريف السياسة العامة, يدرك ثقل ودور السياسة العامة في كل دولة أو حكومة إزاء القضايا الهامة ، وتشكل أكبر تحدي امام الحكومة لما تفرضه البيئة السياسية والاجتماعية علي المسؤولين وصناع القرار، وتضعهم أمام مسؤوليات جسام ينبغي مواجهتها ومعالجتها ، عبر بناء سياسة عامة حكيمة عميقة وبدقة وفاعلية، ويعتمد صياغة السياسات
متابعة القراءة
  1021 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1021 زيارة
0 تعليقات

المغتربون ومحنة تجديد جوازاتهم / زيد الحلي

جمعتني به المصادفة .. وما ان عرف انني صحفي ، حتى بدأ في الكلام الذي يقطر ألماً .. قال انني مواطن عراقي اعيش منذ مدة ليست بالقصيرة في دبي بالإمارات العربية  وعندي إقامة اصولية ، لكني ادفع حاليا يومياً غرامة قدرها مئة درهم اماراتي ، ما يعادل نحو 40 الف دينار بسبب عدم تجديد جواز سفري المنتهية صلاحيته ، ما اثر على قانونية استمرار اقامتي ، ومثلي عشرات من العراقيين وعوائلهم ، وتتعذر السفارة العراقية بنفاد جوازات السفر ، حيث لم
متابعة القراءة
  813 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
813 زيارة
0 تعليقات

علي : سقوط الأقنعة ! / رعد اليوسف

يا دنيا غرّي غيري .. اليَّ تعرضتِ أم اليَّ تشوقتِ.. هيهات هيهات.. قد طلقتك ثلاثا..  لا رجعة فيها..                       (علي بن أبي طالب)# جحدوها واستيقنتها الأنفس.. فقتلوك..واي جحود في قتلك يا أمام الحق والمتقين ..  يا ابا  الفقراء والايتام.. وناصر المظلومين .. #  (الخضراء).. واحزابها يدركون حقيقة ما تقول .. حقيقة رؤيتك وحكمتك ووصاياك يا علي.. ويواصلون الجحود .. والتمرد ،  باصرار لعين وانحراف كبير ..تجار السياسة والدين .. يعلنون في ناديهم  انهم معك .. وفي السر يعملون ضدك ! نهبوا
متابعة القراءة
  943 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
943 زيارة
0 تعليقات

بين الخير والشر .. حين ينتصر الحق ويزهق الباطل / اسعد كامل

بين الخير والشر ..( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا ير .. ومن يعمل مثقال ذرة شرا ير )صدق الله العظيمالخير والامل سمتان انسانيتان  مترابطتان وجميلتان .. يجب على كل إنسان الّا يفقد الامل وأن يحسن الظن ويتفاءل بالخير .. ومن يعمل به من ابناء شعبنا ومن لديهم الامل و الذين يذودون اليوم عن  الوطن  والعرض والشرف في وطن !!.. يحتضن رفات الائمة والاولياء والشهداء والصديقينوالخير ليس حصرا على من يعمل للناس ومساعدة الفقراء بل ايضا من يعمل الخير من ابناء بلدي
متابعة القراءة
  1358 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1358 زيارة
0 تعليقات

الفساد على المكشوف ..!! / فارس العجرش

ان مصطلح الفساد المكشوف(Overt Corruption) هو مصطلح متداول ويطلق عليه من باب التهكم الشفافية في الفساد (Transparency in corruption) وهو الفساد الواضح للعيان ولايحتاج لكشفه والإستدلال عليه لتحقيقات المحقق الخيالي الشهير (شرلوك هولمز) وهو الفساد الذي يتحقق عند ضعف سلطات الدولة وعدم قدرتها على مواجهة الفاسدين مما يتسبب بإنتشاره على نطاق واسع ويكون دارجاً بشكل يومي في تعاملات المواطنين وكانه امر عادي. وهو خلاف ما يعرف بالفساد الذكي (Subtle Form) وهو الفساد الغامض الذي يحاول ان يلتف على صرامة القوانين وقوة
متابعة القراءة
  912 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
912 زيارة
0 تعليقات

تحصين أطفالنا من الضياع في بلاد الغربة / سمير ناصر ديبس

أحتضان فلذات الأكباد والأهتمام بنشأتهم الصحيحة والسليمة في بلاد الغربة ، من الخطوات الأيجابية التي تهدف الى أنتشالهم من الضياع وسط مجتمعات غربية تختلف تماما عن عاداتنا وتقاليدنا ... وعلينا تحصينهم وتسليحهم بلغة الأم ( العربية ) ، وخصوصا الأطفال العراقيين الذين يرافقون عوائلهم في دول المهجر التي يعيشون فيها ، نجدهم  يتحدثون بلغة تلك الدولة متناسين اللغة العربية التي تعتبر الأساس في تكوين الأطفال ( فكريا ) ، فيما يجب هنا على أولياء الأمور أحتواء هؤلاء الأطفال وعدم تركهم دون
متابعة القراءة
  1155 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1155 زيارة
0 تعليقات

فوازيـر رمضان / وداد فرحان

الشهر الكريم يطرق أبوابنا فكيف نستقبله؟رمضان ضيفنا السنوي الذي نختلف في صناعة صورته، فهو شهر التدبر والعبادة، والتفكر العميق في معانيه التي تدعونا للبذل والإيثار، فهو محرك العودة الى الالتصاق بالسمو، والتجرد من الانانية، لصنع صورة السلام الذاتي، والارتقاء بالروح الى درجة الصفاء. إنه شهر الجود بمعناه العميق -والجود بالنفس أقصى غاية الجود-  ليس الجود أن نجعله مظاهرة للتبذير وظاهرة للإنفاق اللامبرر، أو نسبغ عليه مشهدا من مشاهد الاستهلاك لدرجة فقدان بريق غايته، فالعائلات  تتسابق في تدجيج مخازن بيوتهم من الأطعمة
متابعة القراءة
  1075 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1075 زيارة
0 تعليقات

التعليم الواطي والبحث المخزي / ادهم النعماني

ما من خبير او عليم بشؤون التنمية الشاملة إلا ويؤكد على اولوية التعليم واهميته في ادارة تنمية ايجابية ,تتجاوب مع متطلبات العصر الحديث .فالرابطة بين جودة التعليم وجودة البضاعة والانتاج لا تنفصم عراها .صلة الجنين برحم امه .فلا يمكن تصور تنمية مستدامة بدون تعليم عالي مرن يستجيب لمرحلة تطور التقنية وادارتها .فالتعليم بكل فروعه هو الاداة شديدة الضرورة في تسويق كل العملية الاقتصادية في طورها التقني المتطور . هكذا سارت ومشت الكثير من البلدان والعديد من الشعوب ,ولا داعي لذكر العدد
متابعة القراءة
  995 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
995 زيارة
0 تعليقات

الطبيب العراقي أحد أعمدة النظام الصحي في مملكة السويد / سمير ناصر ديبس

تمتلك السويد العديد من مقومات النجاح في المجالات الطبية والرعاية الصحية ، وذلك من خلال توفيرالابنية الحديثة والاجهزة الطبية المتطورة في جميع المستشفيات والعيادات الطبية في العاصمة ستوكهولم وفي بقية المحافظات الشمالية والجنوبية ، كما لا احد ينكر ان هذه المستشفيات تضم العديد من الصيدليات التي تحتوي على انوع مختلفة من أرقى وافضل الادوية في العالم ، والتي تصرف الى المرضى بأسعار زهيدة كونها مدعومة من الحكومة السويدية ، فيما  تمنح هذه الادوية الى المهاجرين واللاجئين العراقيين والعرب     ( مجانا )
متابعة القراءة
  1020 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1020 زيارة
0 تعليقات

سقطت الدكتاتورية وعاشت بغداد / وداد فرحان

لا أعرف من أطلق عبارة ”سقوط بغداد“ على احتلالها، ولا أعلم كيف انتشر هذا المصطلح كالنار في الهشيم حتى أصبح سائدا في الإعلام وعلى ألسن العامة، ربما أريد تشبيهه بـ "سُقُوطُ بَغْدَادَ" وهو الاصطلاح الذي يشير إلى دخول هولاكو الى حاضرة الدولة العباسية وعاصمة الخلافة الإسلامية، بعد أن حاصرها 12 يومًا، فدمرها وأباد معظم سكانها.وما بين الاجتياحين ثمة تقارب وتشابه بالأهداف، في دك معالم الحضارة والعمران وقتل أهلها وإذلالهم. وإذ احترق الكثير من المؤلفات القيمة والنفيسة بعد اضرام المغول النار في
متابعة القراءة
  952 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
952 زيارة
0 تعليقات

مخاطر المواجهات و الهجمات المضادة / حيدر الصراف

منذ ان توافد الالاف من العمال الى دول القارة الأوربية و التي خرجت توآ من الحرب العالمية الثانية و هي شبه مدمرة و محطمة بالكامل حتى وجد اولئك القادمون من دول شمال افريقيا و تركيا فرصة ثمينة للعمل و كسب الرزق لهم و لعوالهم التي التحقت بهم او تلك التي بقيت في الديار بأنتظار الأموال التي تأتيهم من اقاربهم و معيليهم الذين يعملون في أعادة اعمار القارة الأوربية و التي كانت اموال ( مشروع مارشال ) الأمريكية تنفق في بناء بلدان
متابعة القراءة
  813 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
813 زيارة
0 تعليقات

حكومة العراق : مواقفٌ حيرى .!! / رائد عمر العيدروسي

يمرّ العراق " الآن " او حكومة السيد عادل عبد المهدي واحزابها الدينية وفصائلها في مرحلةٍ سياسيةٍ بالغة التعقيد ولعلّها الأصعب على صعيد العلاقات الدولية سواءً منذ الأحتلال الأمريكي او منذ انسحاب القوات الأمريكية في عام 2011 ايضاً , فعدا أنّ اجواء المنطقة العربية ملتهبة للغاية ومعها عموم دول الشرق الأوسط والتي لابدّ لهذه الحمّى السياسية " المفتقدة للتنفيس الآني في انتظار مرحلة التشظي " أن تنتقل او تنعكس على الوضع العراقي المتشابك " بما يصعب فضّ الأشتباك او فكّ الخيوط
متابعة القراءة
  757 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
757 زيارة
0 تعليقات

لانسانيّة وجدلية الانتماءات / علي موسى الموسوي

"لايربيّ الانسان إلاّ من كانَّ اكثر من انسان" المقولة العظيمة التي طويناها بكراكيب الذاكرةِ المصابة كأيِ اثاثٍ قديم، تذكرتها وانّا اتصفح الجدليّة المزمنة مابين القيمّة الانسانية ومعيارها الثقافي والمتمظهر سلوكياً، ومابين كتلة الانتماءات النائمة في سياقتها، فالحديث عن الأنسانية، تلك المفردة المسلوبّة ثقافياً، والخاضعة لبورصة الحكام سياسياً، كانت ومازالت تعوم وحيدة وبعيدة عن موطنها الام، لذلك صار للكراهيّة بدواخلنا منسوب، وللتعنصرّ روافد، والغريب حينمّا تعود الى دواخلنّا بعد كلِ حرب او صراع وهي محملة بكلّ الانتماءات، تحتاج من الذات المُتعبة ان
متابعة القراءة
  790 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
790 زيارة
0 تعليقات

النفس المطمئنة و الخطوط الحمراء / موسى صاحب

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرالأمن والضمان الصحي والاجتماعي للفرد ، وبعدم القدرة على النهوض بالواقع الاقتصادي والتعليمي في البلد ؟ في كل نائبة يهرع المسؤول مهرولا مع طاقمه الإعلامي إلى مكان الحادث ، ليعلن من هناك وعلى الهواء مباشرة مواساته للشعب العراقي عموما والأسر المنكوبة خصوصا ، يتجول حزينا مكسور الخاطر بين الضحايا والمصابين ، لكي يلقي نظرة الوداع قبل أن يشد الرحال لمواصلة المشوار في حكومة
متابعة القراءة
  881 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
881 زيارة
0 تعليقات

الكراهيّة الشقراء تشوهات عرقيّة وتلوث فكري / علي موسى الموسوي

سيناريو الموت المدفون بين طيات العقائد، التشوهات العرقيّة، المآسي التجارية، لايحتاج لتسويقها اجرامياً سوى مشاهد الدماء النقيّة التي اعتادت انّ تسيح بوقاحة على شاشات الميديا بين فترة وآخرى، كنتاج طبيعي لثقافة الكراهيّة والمظالم الموهومة التي تتسرب منها التبريرات، الذاكرات الموتورة لتلك الجماعات الدرامية المنزوعة الضمائر، الاخبار الحزينة والمُقلقة تتوالى بكل بقاع العالم، تشعر من خلالها انّ لا وجود لمكان آمنٍ في هذا الكون ويخلو من التطرف والإرهاب والاضطرابات والمشاحنات بعد شيوع الكراهيّة الشقراء، اصبحت الخشية على الانسانية حاجة كونيّة ملحة بأعتبارها
متابعة القراءة
  811 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
811 زيارة
0 تعليقات

الفساد في العراق ؟ / عباس عطيه عباس أبو غنيم